رئيس التحرير: عادل صبري 03:59 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"أم العمال".. 29 عاما من الثورة على ظلم الغلابة

أم العمال.. 29 عاما من الثورة على ظلم الغلابة

تقارير

نبيلة الصعيدي.. أم العمال

"أم العمال".. 29 عاما من الثورة على ظلم الغلابة

سهام شريف 31 يناير 2014 09:55

تركت خلفها 4 أبناء، لتقود ثورة عمال «سمنود للوبريات»، لتنتقل بين احتجاجات أمام المحافظة إلى وزارة القوى العاملة، فتعتصم وتضرب عن العمل داخل شركتها.

 

«نبيله عباس محمد الصعيدي» تعمل بشركة سمنود منذ أن كان عمرها 18 عاما، وهى فى الشركة منذ 29 عاما، قادت خلالها كُل الاحتجاجات العمالية للمطالبة بحقوق العاملين المهدرة.

 

«أم العمال»، هو اللقب الذى يطلقه عليها زميلاتها بالشركة، بالرغم من أنها لم تتعلم، ولكن شخصيتها القيادية أهلتها لهذا اللقب، خصوصا لتمسكها بحقوق زملائها، وعدم تنازلها عن المطالبة بها خلال كل المفاوضات التى دخلت فيها، إلا أن حالها لم يختلف كثيرا عن حال الآلاف من المصريات، فلا تزال تتقاضى 900 جنيه بعد 29 عاما بالشركة.

 

فلم يرهبها قانون تجريم الإضرابات العمالية، خصوصا أنها تحظى بدعم من زوجها وأولادها.

 

ولم تهتم نبيلة بنظرة المجتمع وهى تقود الإضراب، ودفعت ثمن هذا استهجانا وهجوما من الأقارب والجيران، حتى بعد زواجها، لعدم تقبل المجتمع الريفى فكرة «المرأة العاملة التى يسمح لها زوجها بالاعتصام داخل الشركة».

 

تؤمن بالحرية لبناتها، فلم تجد غضاضة فى أن تدرس إحداهن بالقاهرة، كما أنها تبذل ما بوسعها لتوفير فرصة عمل لابنها المهندس الذى لم يجد فرصة عمل بعد، لتصير بذلك، «نبيلة الصعيدي»، أم العمال التى يحترمها كُل العاملين بـ«سمنود للوبريات".

اقرأ أيضا:

بالصور.... توقف وبريات سمنود وأزمة لا تنتهي 

عمال وبريات سمنود يعلنون التصعيد ضد الحكومة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان