رئيس التحرير: عادل صبري 09:23 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مركز شباب السرو بدمياط.. مقهى وصالة أفراح

مركز شباب السرو بدمياط.. مقهى وصالة أفراح

دمياط عبده عبد الحميد 29 يناير 2014 08:22

تراجع دور مراكز الشباب في محافظة دمياط وخاصة مركز شباب السرو بمدينة الزرقا بشكل ينذر بكارثة، حيث لم يعد له دور يذكر في استغلال طاقات الشباب، وتنمية مواهبهم، وتحول إلى مقهى وقاعة أفراح،  حيث تم اختصار كل أنشطة المركز في النشاط الاجتماعي والسياسي فقط.

ياسر شرف، نائب رئيس مجلس إدارة مركز شباب السرو قال: إننا مجلس منتخب منذ عام 2010  وكان المجلس يضم 7 أعضاء ولكن معظمنا تقدم باستقالته نظرا للطبيعة المتسلطة والديكتاتورية التي يقوم بها رئيس مجلس إدارة المركز مجدي الصعيدي والذى لا يريد أن يشرك أعضاء مجلس الإدارة في أي قرار".

 

وأشار شرف إلى أن رئيس المجلس ومديرته غاده الجابري يقومان بفبركة محاضر اجتماعات مجلس الإدارة التي لا تنعقد في الأساس ويأتي بالمحضر إلى منازلنا أو على الكافتيريات التي نجلس عليها لنقوم بالتوقيع عليها وعندما نرفض يستغيث بالمواطنين ويقول لهم شوفوا مين اللي بيعطل الشغل".

 

ويضيف شرف أنه خلال الدورتين الماضية والحالية استطعنا إقامة صالة جمانزيم ومكتبة وملعب خماسي وقاعة أفراح تدر دخلاً سنويًا لا يقل عن 150 ألف جنيه حيث تخطى رصيد حساب المركز لدى البنك  حاجز 400 ألف جنيه".

 

 وتابع "كنا نسعى للاشتراك في دوري الدرجة الثالثة وعمل قطاع ناشئين لرعاية الموهوبين من أطفال مركز الشباب لكن رئيس مجلس الإدارة يرفض وعاوز يشتغل محلك سر يقوم بتأجير صالة الأفراح ويقعد ليل نهار في المركز دون إقامة أية أنشطة كما رفض عمل ملعب المركز بالنجيل الصناعي بتكلفة 290 ألف جنيه على حساب وزارة الشباب.

 

أما عضو المجلس محمد قنديل فيقول نظرا للسياسة الفاشلة التي يدار بها المركز حيث تقدمت بالاستقالة أنا وياسر شرف والدكتور محمد عبد الكريم وعماد الهواري ويحيى أبو روميه ومحمد التميمي ومعنا عضو لا تحضر أساسا وهي لمياء طعيمة.

 

وأوضح قنديل أن العمل داخل مركز الشباب لا بد أن يكون أساسه التعاون والحب وليس بالعمل الفردي وهو ما أدى إلى انصراف الاعضاء عن الذهاب للمركز وأصبح لا يوجد به سوى رئيس مجلس الإدارة ومديرة المركز وعاملان يجلسان على البوابة لمنع الأعضاء من الدخول، وتسبب الإهمال والتقصير في انهيار النشاط الرياضي من لعبة كرة القدم والكاراتيه  وتحول المركز إلى ملهى ليلي وقاعة للأفراح.

 

وأشار إلى أن الأعضاء تقدموا بمذكرة لمحافظ دمياط وطالبنا بنقل مديرية المركز التي يسيطر عليها رئيس مجلس الإدارة فقام بتحويلها إلى مديرية الشباب التي شكلت لجنة وقامت بفحص العمل داخل مركز الشباب فوجدت أنه عمل على ورق فقط وأوصت اللجنة بنقل مديره المركز لكن القرار لم ينفذ حتى الآن.

 

 ومن جانبه تساءل عمار فؤاد, عضو الجمعية العمومية بالمركز,  لماذا لا يقوم اللواء محمد عبد اللطيف منصور , محافظ دمياط , بحل المجلس وتعيين مجلس آخر وذلك بعد استقالة جميع الأعضاء ولم يتبق سوى رئيس مجلس الإدارة حيث يعتبر هذا المجلس أسوء مجلس في تاريخ المركز بسبب قيام رئيس مجلس الإدارة ومديرة المركز بقتل جميع الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية والاكتفاء بالنشاط على الورق، وأصبح مركز شباب لغير الشباب وتحول إلى صالة أفراح نتيجة تعنت الإدارة وتواطؤ مسئولي مديرية الشباب والرياضة مع المديرة ورئيس مجلس الإدارة.

 

 أما محمد جمعة الموافق, عضو الجمعية العمومية فقال: للأسف الشديد مدينة السرو تفتقر إلى الملاعب المتطورة لممارسة الرياضات المختلفة ويوجد ملعب رملي لمركز الشباب مشترك مع مدرستين ومنذ عدة سنوات تم شراء قطعة أرض لبناء نادٍ رياضي عليها وحتى الآن لم يتم تنفيذ أي شيء عليها والآن شباب السرو يتحسرون على حالهم وحال بلدهم عندما يذهبون إلى مراكز الشباب المجاورة وخاصة كفر  المياسرة ودقهلة ليروا الملاعب المتطورة بها ومدينة كبيرة بقيمة مدينة السرو للأسف أهدرت حقوقها على مدار السنين الماضية.

 

وناشد الموافق المهندس خالد عبد العزيز،  وزير الشباب، بسرعة تزويد نادى السرو الرياضي بميزانية لإنشاء المدرجات والمبنى الإداري وتنجيل الملاعب.

 

اقرأ أيضًا

بالصور.. مراكز شباب "الشرقية" .. آخر بلطجة

30 مليون جنيه دعمًا لـ7 مراكز شباب بالإسماعيلية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان