رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 صباحاً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

ألعاب نارية ابتهاجا بالدستور.. و"الغاز" لفض مسيرات معارضيه

ألعاب نارية ابتهاجا بالدستور.. و"الغاز" لفض مسيرات معارضيه

مصر العربية - متابعات 18 يناير 2014 20:46

أطلق مؤيدون للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، مساء اليوم السبت، الألعاب النارية في ميادين بالقاهرة والإسكندرية ، احتفالا بإقرار مشروع الدستور الجديد، وذلك بعد دقائق من إعلان النتائج الرسمية للاستفتاء التي أظهرت تأييد 98.1% من المشاركين في الاستفتاء للدستور.

 

في المقابل، شارك معاروضون للنظام الحالي في مسيرات ليلية بعد محافظات، عبروا فيها عن رفضهم للاستفتاء، الذي أجري يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، ونتيجته، وتمسكهم بدستور 2012.

 

وتجمع العشرات من مؤيدي السيسي في ميداني التحرير والجيزة، قبل أن تتزايد أعدادهم، عقب إعلان اللجنة العليا للانتخابات، في مؤتمر صحفي،  نتائج الاستفتاء على الدستور المعدل، الذي قاطعه "التحالف الوطني لدعم الشريعة ورفض الانقلاب"، وأبرز مكوناته جماعة الإخوان المسلمين، المنتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

ورفع المحتفلون الأعلام المصرية وصور وزير الدفاع، ورددوا هتافات منها "يا أبو دبورة ونسر وكاب (الزي العسكري) .. إحنا معاك ضد الإرهاب"، وأطلقوا الألعاب النارية.

 

بدورها، واصلت حملة  "توحد"، الداعية إلى ترشح السيسي لانتخابات الرئاسة المقبلة، جمع التوقيعات من المواطنين على استمارة مكتوب عليها: "بالأمر ياسيسى هتبقى (ستكون) رئيسى"، وذلك للضغط على وزير الدفاع للاستجابة للدعوات المطالبة بترشحه لانتخابات الرئاسة التي لم يتحدد موعدها بعد.

 

وفي الإسكندرية ، نظم مؤيدون للسيسي مسيرة في محيط مسجد "القائد إبراهيم"، شمالي المدينة، للاحتفال بنتائج الاستفتاء، وأطلقوا الألعاب النارية في الهواء.

 

ورفعوا لافتات لمطالبة السيسي بالترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وحمل بعضهم صور السيسي وأعلام مصر وأذاعوا أغان وطنية عبر مكبرات صوت.

 

في المقابل، نظم أنصار مرسي مسيرات منددة بالاستفتاء من حيث المبدأ، حيث شاركوا في سلسلة بشرية بقرية "العدوة"، مسقط رأس مرسي، في محافظة الشرقية (دلتا النيل- شمال)، وفي سلسلة أخرى على طريق فاقوس/ الإسماعيلية الزراعي، منددة بالاستفتاء على الدستور.

 

كما نظم طلاب جامعة السادات في محافظة المنوفية ، وقفة احتجاجية أمام كلية التجارة لإعلان رفضهم للدستور الجديد، وللتنديد بما أسموه "الانقلاب الدموي الغاشم"، والمطالبة بـ"عوة المسار الديمقراطي".

 

وفي بني سويف ، خرج أنصار لمرسي في عدة مسيرات ليلية، مرددين هتافات تطالب بالغاء نتيجة الاستفتاء، و"عودة المسار الديمقراطي".

 

وأطلقت قوات الأمن في بني سويف قنابل الغاز على المسيرات لتفريقها، قبل أن تسود حالة من الكر والفر في عدة شوارع، وفق شهود عيان.

 

وأعلن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، الداعم لمرسي، خروج مسيرات ليلية في القاهرة والمحافظات للاحتجاج على الاستفتاء علي الدستور، والتنديد بنتائجه، ضمن أسبوع "التصعيد الثوري".

 

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر، نبيل صليب، مساء اليوم السبت، أن 98.1% ممن شاركوا في الاستفتاء وافقوا على مشروع الدستور المعدل.

 

وهي النتيجة التي رفضها إمام يوسف، القيادي في "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، بقوله، في تصريحات صحفية: "لا نعترف بهذه النتيجة الفاقدة للشرعية (...) لا نعترف باللجنة العليا للانتخابات ولا أرقامها، التي قامت علي أساس باطل مخالف للدستور والقانون، وما يزال رئيسنا هو الرئيس مرسي، ودستورنا هو دستور 2012 المعطل".

أخبار ذات صلة:

"تيار الاستقلال": نتيجة الاستفتاء صفعة للإخوان

فيديو..رسميًا.. "نعم" تكتسح الاستفتاء بـ 98.1 %

فيديو.. مصطفى الجندي: نتيجة الاستفتاء فضحت "النور"

"دعم الشرعية": الاستفتاء باطل.. والحضور لم يتجاوز الـ 10 %

العليا للانتخابات: 98.1% قالوا "نعم" في الاستفتاء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان