رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مطروح.. هل تصبح سيناء ثانية؟

مطروح.. هل تصبح سيناء ثانية؟

مطروح ـ منى عبدالوهاب 13 يناير 2014 09:09

محافظة مطروح بوابة مصرالغربية تردد اسمها كثيرًا في الآونة الأخيرة عبر وسائل الإعلام المختلفة بعد دخول ترسانات من الأسلحة الخفيفة بالتزامن مع حالة الانفلات الأمني التي سادت مصر عقب ثورة 25 يناير خاصة مع بدء ثورة 17 فبراير الليبية.

 

استرعى ذلك انتباة المسئولين إلى خطورة أهمية موقع محافظة مطروح، نظرًا لكونها الممر الأول لتهريب الأسلحة المختلفة إلى داخل البلاد برغم من تأمين قوات الجيش للحدود الغربية.

 

وتؤمن الحدود الغربية للبلاد قوات حرس الحدود المصرية التابعة لقيادة المنطقة الغربية العسكرية والتي تعمل على تأمين الحدود المصرية الليبية والتي تمتد لأكثر من 1000 كيلو متر مربع واقتصارعمليات  تأمين الحدود من الجانب الليبي على الكتيبة 77 والكتيبة 33 وهى قوات غير نظامية  تعمل في نطاق محدود على تأمين مناطق حدودية بعينها.

 

وقد أثار ظهورعصابات تهريب الأسلحة بمطروح المخاوف من إمكانية أن تصبح مطروح سيناء الثانية، خاصة في ظل تضييق الخناق والعمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة ضد الجماعات الجهادية بسيناء.

 

يقول العمدة علي رجب هنداوي، عمدة قبائل الجميعات إن الدولة انتبهت لنا أخيرًا حينما أدركت خطورة تهميش أبناء المناطق الحدودية  كما حدث في سيناء، حيث خرجت المحافظات الحدودية من حساب الدولة على مدى العقود الماضية وتجاهلت مشاكلها ومطالب أبنائها وتركتهم فريسة سهلة للأفكار المتطرفة والتجارة السهلة غير المشروعة.

 

وأضاف: "أنا على يقين أن الدولة والجيش قد أدركا خطورة الموقف لذا كان لابد من التواصل والاهتمام بأبناء الصحراء الغربية  حتى لا تحارب الدولة جبهتين وقد بدأت القوات المسلحة بتفعيل التواصل مع قبائل مطروح عن طريق مكتب المخابرات الحربية بمطروح، وتأكد للجميع وطنية أبناء مطروح وحرصهم على أمن مصر القومي بمشاركتهم في المصالحة الوطنية واستجابتهم لمفاوضات الجيش بتسليم أرض المفاعل النووي وأخيرًا الاستجابة إلى مبادرة الفريق السيسي بتسليم الأسلحة والذخائر غير المرخصة إلى الجيش.

 

وأضاف رجب أنه من المستحيل أن تتحول مطروح إلى سيناء أخرى لاعتبارات كثيرة أهمها أن أبناء القبائل بمطروح وطنيون من الدرجة الأولى وتاريخ القبائل المشرف خير شاهد على ذلك بدءًا من عصر محمد علي باشا، ووصولاً إلى معركة وادي ماجد التي ناضل فيها فرسان الصحراء بمطروح ضد المستعمر، فضلاً عن انتشار القبائل بشتى ربوع المحافظة وهم قادرون على تحديد هوية الغرباء ولا يسمحون مطلقا بتواجدهم نظرًا لحرصهم الشديد على العادات والتقاليد البدوية القديمة.

 

يقول اللواء العناني حمودة، مدير أمن مطروح، إن حدود مصر الغربية آمنة تمامًا ولا يوجد احتمال تكرار المشهد القائم بسيناء من وجود جماعات إرهابية أو تنظيمات خارجية من الممكن لها القيام بأعمال عنف بالمحافظة، نظرًا لما يحمله شعب مطروح من صفات كريمة، فضلا عن أن طبيعة محافظة مطروح السهلية قادرة على كشف أي تواجد لأي عناصر قد تحاول الاختباء بها على عكس الطبيعة الجبلية بسيناء.

 

فيما قال العمدة أحمد طرام، رئيس مجلس العمد والمشايخ بمطروح، إن حدود مصر الغربية آمنة ولا يمكن على الإطلاق أن تتحول مطروح إلى سيناء جديدة  لعدة أسباب أولها وأهمها أن أبناء مطروح يحافظون على عاداتهم وتقاليدهم ولا يقبلون بوجود غرباء بينهم، فضلاً عن الطبيعة الخاصة لمحافظة مطروح والتي تخلو من الجبال التي من الممكن أن تكون ملجأ للإرهابيين.

 

وأضاف أن كل ما سبق شيء واعتزازانا وحبنا لقواتنا المسلحة شيء آخر فقبائل مطروح تعيش منذ زمن بعيد بجوار القوات المسلحة في سلام فلا توجد قرية أو مركز إلا وتوجد به ثكنات عسكرية أو كتائب للقوات المسلحة وقد أعلنت قبائل مطروح خلال لقائها الأخير بالفريق عبد الفتاح السيسى أن الجيش هو القبيلة السابعة بمحافظة مطروح.

 

جدير بالذكر أن القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي قد قام بزيارتين خلال شهرين تقريبًا لمحافظة مطروح، حيث التقى في زيارته الأولى وفدًا من عمد ومشايخ وعواقل مطروح وأعلن خلال اللقاء إطلاق مبادرة تسليم الأسلحة والذخائر الممنوعة من الترخيص إلى القوات المسلحة وقد أسفرت المبادرة عن تسليم 1500 قطعة سلاح آلي وصورايخ جراد وعابرة للمدن وصواريخ حرارية وقد أعلن السيسي خلال زيارته الثانية للمحافظة عن استمرار تلك المبادرة التي أثارت ردود أفعال مختلفة لدى أبناء القبائل بمطروح.

 

اقرأ أيضا:

مطروح-أرجوكم-شاركو-باستفتاء-الدستور&catid=23:&Itemid=167">فيديو.المخابرات الحربية لعُمد مطروح: أرجوكم شاركوا بالاستفتاء

1.3 مليار دولار دخل سياحة العرب بمصر العام الماضي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان