رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"عروس" المولد.. بزي "الصاعقة" وتغني "تسلم الأيادي"

"عروس" المولد.. بزي "الصاعقة" وتغني "تسلم الأيادي"

الأناضول 12 يناير 2014 10:56

الفريق أول عبدالفتاح السيسي.. وزير الدفاع الذي أطاح بالرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو الماضي، بات اسمه مرتبطا بصناعة "عروس المولد النبوي" .

 

آمال، طفلة لم تتجاوز العشرة أعوام، وتبيع مع والدها العرائس التي تصنع من الحلوى في هذه المناسبة الدينية، في منطقة درب البرابرة التجارية القريبة من العتبة (وسط القاهرة) أوصت لزبائنها بهذا "العروس"، وقالت إنه الأكثر مبيعا في السوق هذه الأيام،  بحسب تقديرها، نظرا "لحب الشعب المصري" للفريق السيسي - على حد قولها - حتى وإن اختلف جنس "عروس المولد" من "عروسة" إلي "عريس".

 

والعروس الجديد التي تحمل اسم السيسي ترتدي ملابس رجال الصاعقة (القوات الخاصة) بالجيش المصري، ويغني "تسلم الأيادي"، وهي الأغنية الأشهر التي تم إطلاقها تزامنا مع الإطاحة بمرسي، لشكر السيسي علي ما قام به من جانب قسم من المصريين، في الوقت الذي لم يحسم فيه "السيسي" نفسه حتى الآن أمر ترشحه للرئاسة، وتتباين آراء مؤيديه بين وجوب ترشحه للرئاسة، وبين بقائه في مكانه كوزير دفاع حفاظا علي الجيش المصري.

 

وسعر هذه العروس يترواح ما بين الـ75 جنيه ( قرابة 10 دولار أمريكي) للصغير إلي 175 دولار ( قرابة 24 دولار) للكبير، ويلاقي تفاعلا كبيرا بين المواطنين، حتى أن أحد الباعة في السوق قال للأناضول إنها انتهت من عنده بمجرد عرضها.

 

وعلي الرغم من ظهور هذه العروس فإنها لا تبدو الأكثر مبيعا، كما قالت الطفلة آمال، ف"العروس باربي" الشقراء التي ظلت مسيطرة على السوق لسنوات طويلة، لاتزال هي الأكثر انتشارا، بحسب ما قاله ثابت برغوتة، أشهر صانعي عرائس المولد في سوق "درب البرابرة" بالقاهرة، في حديثه مع الأناضول.

 

وقال برغوتة الذي يعمل في هذه المهنة منذ 33 عاما، إن "العروس باربي ستبقي الأولي في المبيعات لشهرتها، وإقبال المصريين عليها".

 

أما زوجة "برغوتة" والتي تجلس بجوار زوجها لتشرف علي عمليات صناعة العرائس فرفضت فكرة عمل عروس باسم السيسي، واعتبرتها "إهانة له ولمواقفه ضد (جماعة) الإخوان" الذي ينتمي إليها مرسي، بحسب تقديرها.

 

وأضافت في حديثها لمراسل الأناضول: "من العيب أني أقوم بصناعة عروسة ترتدي ملابس الجيش، وأطلق عليها اسم السيسي، فتاريخه يجعلنا نحترمه ولا نهينه بإطلاق اسمه على عروسة".

 

وكان المولد النبوي العام الماضي شهد ظهور "عروسة محجبة" على نطاق واسع وبجوارها عرائس أخرى تحمل المصحف، مواكبة من التجار لحكم جماعة الإخوان المسلمين والرئيس المنتخب محمد مرسي في مصر في هذه الفترة.

 

"حمى" تأييد السيسي لم تقف فقط عند "عروس المولد النبوي"، ووصلت إلي "دمي السيسي" التي يستخدمها المصريون للاحتفال بسبوع المولود الجديد (احتفالية يقوم بها الشعب بعد مرور 7 أيام علي ولادة مولدهم الجديد).

 

واتجه صانعو دمي السبوع إلي تصنيع "السيسي" كجندي يلبس ملابس الجيش، وهو ما يشهد إقبالا من المصريين عليه، مثله مثل "عروس المولد"، بحسب البائع الذي قال في حديثه للأناضول: "حتى وإن كان سعره وصل إلي 10 جنيهات (1.5 دولار) وهو سعر أعلي من المعتاد، إلا أنه يلقى رواجا من جانب المصريين".

 

وعقب الإطاحة بمرسي، انتشرت قطع من الحلويات وقوالب من الشوكولاته، وشبكة (مصوغات ذهبية تقدم كهدية من العريس لعروسه) تحمل اسمه، وامتد الأمر إلى قيام أحد الشباب بتغيير اسمه من "أمير" إلى "السيسي"، وذلك لما يقول مؤيدون لوزير الدفاع المصري إنه "تقديرا لدوره في إنهاء حكم الإخوان، عقب ثورة 30 يونيو".

اقرأ أيضا:

"عرائس حلوى المولد".. مهنة تتحدى الزمن بالإسماعيلية

بالفيديو .. عروسة المولد "تنقرض".. و"البلاستيك" يكسب!

يسقط حكم عروسة المولد

إرتفاع أسعار حلوى المولد النبوى بنسبة 100%

"شبكة السيسي" آخر التقاليع

بعد الشكولاتة.. زيت السيسى "شيء رئيسي"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان