رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"إسلام أسامة".. قتيل الدفاع عن كليته بـ"الأزهر"

إسلام أسامة.. قتيل الدفاع عن كليته بـالأزهر

تقارير

إسلام أسامة

"إسلام أسامة".. قتيل الدفاع عن كليته بـ"الأزهر"

أحمد درويش 30 ديسمبر 2013 20:58

"الداخلية قالت اللي نازل الجامعة يكتب وصيته، وصيتي ليكم سامحوني".. تلك الكلمات كانت آخر ما كتب القتيل إسلام أسامة أو "مانجة"، الطالب بالصف الأول بكلية التجارة، على صفحته بموقع التواصل "فيس بوك"، والذي قتل برصاصة أمس الأول السبت في تظاهرات جامعة الأزهر.

 

تأتي البداية حين توجه إسلام إلى الجامعة وسط معارضة من والدته، التي استشعرت الخطر على حياته، لكنه رفض متعللاً بأنه سيحضر "جدول الامتحانات"، لكن قلبه لم يكن يتحمل اعتداءات الداخلية المتكررة عليه، وعلى زملائه، رفض أن يصمت وشارك في المظاهرات.

 

وتجمع مع الطلاب أمام كلية التجارة بجامعة الأزهر في مواجهة قوات الداخلية لصدهم عن اقتحامها، إلا أن رصاص الخرطوش كان سريعًا في الوصول إليه وقتله في الحال.

 

وقال تقرير مشرحة زينهم عن حالة إسلام، إنه "أصيب بطلق خرطوش في الصدر، مما أدى إلى تهتك بالرئتين ونزيف بالتجويف الصدري تسبب في الوفاة"، هذا كان نص التقرير، وأكد أصحابه أن الضابط الذي اغتال إسلام كان يفصله عنه 10 أمتار لا غير.

 

وكان إسلام يقول لأخيه: "أنا الذي سأحقق حلم مصر في دخول المونديال عام 2018، فقد كانت هوايته المفضلة كرة القدم، فقرر مواصلة التمرين في موجة الشتاء السيئة، وكتب على صفحته "لوده جنان اتجنن.. أنا نازل أتمرن دلوقتي في البرد والمطرة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان