رئيس التحرير: عادل صبري 05:33 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بورسعيد في 2013.. أحكام إعدام ومصرع "زينة"

بورسعيد في 2013.. أحكام إعدام ومصرع زينة

تقارير

جرافيتى لزينة

بورسعيد في 2013.. أحكام إعدام ومصرع "زينة"

زياد المصري 30 ديسمبر 2013 20:52

استقبلت بورسعيد عام 2013، بإصدار حكم على المتهمين في قضية استاد بورسعيد، والتي راح ضحيتها 73 شخصًا غالبيتهم من روابط مشجعى النادي الأهلي، والمعروفة إعلاميًا بـ"مجزرة بورسعيد"، وكانت الأحكام ما بين إعدام ومؤبد فيما أقل، وفقدت المدينة منذ يوم الحكم في 26 يناير وما تلاه من اشتباكات أمام سجن بورسعيد العمومى وتظاهرات قبالة محيط مديرية الأمن وديوان عام بورسعيد وجنازات من فقدوا، ما يقرب من 53 من الضحايا ومئات المصابين من أبناء المدينة.

 

وتعطلت حركة القطارات ببورسعيد، لمدة 5 أيام متتالية، وتدهورت الأوضاع الأمنية بالشوارع، وخرجت المسيرات اليومية والتظاهرات احتجاجًا على تعامل النظام مع قضايا بورسعيد.

 

وانتظر البورسعيدية خطاب الرئيس المعزول محمد مرسي لعله يضمد جراحهم، ولكنهم اعتبروه متجاهلاً لمشاعر أهالي المدينة، فقد قرر فرض حظر التجوال من التاسعة مساء إلى السادسة صباحًا يوميًا ولمدة شهر.

 

الأمر الذي دفع مجموعات من الشباب إلى لعب مباريات كرة الشوارع، بداية من الساعة التاسعة مساء وقت بداية حظر التجوال اليومي، بخلاف ضبط خروج التظاهرات والمسيرات من الساعة الثامنة وتستمر حتى قرب منتصف الليل تجوب شوارع المحافظة وميادينها الرئيسية، كميداني الشهداء والمنشية وسط كردونات الأمن من القوات المسلحة التى كانت تحيط بميدان الشهداء والديوان العام للمحافظة ومديرية الأمن.

 

وفي مطلع إبريل، تحولت الهتافات من المطالبة بحق الضحايا والمصابين في أحداث السادس والعشرين من يناير، إلى هتافات تطالب بسقوط نظام مرسي، ومنها "يسقط يسقط حكم المرشد، يسقط يسقط أمن الدولة، طول ما الدم المصري رخيص، يسقط يسقط أي رئيس".

 

وحاول نظام مرسي تسليط الضوء على المشروع القومي الكبير، وهو تنمية شرق بورسعيد، وتم عقد مؤتمر موسع لمناقشة أطراف وجوانب المشروع، وكان بقاعة المؤتمرات بهيئة ميناء بورسعيد، وتحديدًا في 25 من مايو الماضي.

 

وهاجم المؤتمر عددًا من شباب المدينة بعضهم من فئات روابط مشجعي المصري والآخر من العاملين بهيئة ميناء بورسعيد، ما اضطر الحضور للهرب من أبواب هيئة ميناء بورسعيد الخلفية، ليكون ذلك نهاية لعقد أي مؤتمرات لأي مشروعات كبرى بالمدينة.

 

واستمرت التظاهرات، وخرجت المسيرات بميدان الشهداء، بداية من أول يونيو الماضي، بتوافق من الحركات التي تطلق على نفسها "حركات ثورية"، وشارك معهم أحزاب تصف نفسها بأنها "أحزاب مدنية".

 

وقبل 30 يونيو بيومين، وأثناء تجمع يضم الآلاف بميدان الشهداء، انفجرت عبوة من مصدر مجهول، فراح ضحيتها مراسل جريدة تسمى "شعب مصر" وهو صلاح الدين حسن، وأصيب ما يقرب من 10 أفراد، بينهم والد أحد المتهمين في قضية استاد النادي المصري، مما زاد احتقان الناس وارتفاع الهتافات بسقوط النظام.

 

ومر يوم الثلاثين من يونيو على بورسعيد، كما مر على غيرها من محافظات مصر، ودخلت المدينة حتى نهاية أغسطس الماضي، فى سلسلة من أعمال العنف، واكتشاف عدد من دانات الحرب القديمة ملقاة في أماكن سكنية.

 

وأبى شهر أكتوبر الماضي أن يمر دون كارثة إنسانية جديدة، بعدما استيقظ الأهالي بالمدينة قبل نهايته بيومين، على فقدان أب، 35 سنة، وولديه 9، و6 سنوات، بعدما سقطت سيارتهم الخاصة من معدية الركاب بين بورسعيد وبورفؤاد، وعجز الجميع عن إنقاذهم بسبب اختفاء السيارة عقب نزولها في مياه المجرى الملاحي، وأخرج طاقم غواصين هيئة قناة السويس الجثث الثلاث بعد أربع ساعات، وما زالت التحقيقات جارية لبيان السبب الحقيقي الذي دفع السيارة إلى المياه.

 

وشهد منتصف نوفمبر الماضى حادثًا، أثار وهز الرأي العام في مصر، هو حادث محاولة اغتصاب الطفلة زينة، ابنة الخمس سنوات، حيث اقتادها شخصان، أحدهما نجل رجل أعمال، والآخر نجل لبواب العمارة التي تقطن بها، إلى أعلى سطح العقار، ولما فشلا فى الاعتداء عليها جنسيًا، بسبب صراخها، وبداية بحث الجيران عنها، قاما بإلقائها من الدور الحادي عشر من مكان تهوية العقار (منور العمارة) لتلقى حتفها.

 

وتم القبض على المتهمين، وسط مطالبات شعبية بإعدامهما، وتأجل النطق بالحكم في القضية ليوم 26 يناير المقبل.

 

وخلال العام تولى اللواء سماح قنديل، ضابط المخابرات، وأحد أبناء بورسعيد، منصب المحافظ فى 18 يونيو الماضى، خلفا للواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر الحالى.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

المصري: بورسعيد عادت منطقة حرة بشكل كامل

محافظ بورسعيد: نهاية العشوائيات في 2014

فيديو.. "40 يومًا" على رحيل "زينة بورسعيد"

مدارس ضواحي بورسعيد.. "سداح مداح"

فيديو ... قنديل: بورسعيد تعرضت للانتقام والإهمال بسبب موكب مبارك

كرتونة "مش" تثير الذعر في بورسعيد

خبير مفرقعات: انفجار بورسعيد ناتج عن قنبلة أطلقت في الهواء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان