رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"اللي بالي بالك" و"3+1" بديل "رابعة" على "فيس بوك"

اللي بالي بالك و3+1 بديل رابعة على فيس بوك

تقارير

بدائل "رابعة"على الفيش

"اللي بالي بالك" و"3+1" بديل "رابعة" على "فيس بوك"

الأناضول 30 ديسمبر 2013 07:09

"اللي بالي بالك "، و"3+1"، و"8 /2".. عبارات وبدائل استخدمها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي على خلفية صفراء في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وهي نفس الخلفية التي تستخدم في شعار رابعة العدوية، في تكتيك جديد منهم، عوضًا عن الشعار الذي بات بعضهم يخشى من الملاحقة القضائية حال استخدامه.

واختفى من "بروفايلات" العديد من الصفحات على "فيس بوك" شعار "رابعة العدوية"، الذي يستخدمه مؤيدو مرسي، وذلك بعد قرار مجلس الوزراء المصري، الأربعاء الماضي، اعتبار جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية"، وهو القرار الذي يترتب عليه عقوبات تبدأ بالسجن خمس سنوات وتنتهي بالإعدام، وتشمل المتعاطفين مع الجماعة والمروجين لها، سواء بالقول أو الكتابة.

أميرة فكري، إحدى الفتيات اللائي كن يستخدمن شعار رابعة العدوية الشهير (أربع أصابع مرفوعة)، لجأت إلى هذه الحيلة، رافضة اعتبار ذلك شكلا من أشكال الضعف.

وقالت أميرة، في تدوينة عبر صفحتها على "فيس بوك": "هذه الحيلة الساخرة ليست ضعفا، لأن الكل يعلم رأيي، ويكفي نشر العبارة الساخرة ليعلم الآخرون ما أعنيه وأقصده".

وتابعت: "نحن مأمورون ألا نلقي بأنفسنا إلى التهلكة، فإذا كنت أستطيع توصيل ما أعنيه بأسلوب ساخر فلا بأس في ذلك".

شكل آخر من أشكال التعبير الساخر الذي حل بديلاً لشعار رابعة، هو استخدام نفس الخلفية الصفراء الخاصة بالشعار مع وضع مكانه عبارات "3 + 1" أو "8 /2" أو "الرقم الذي يسبق الخمسة"، وذلك في إشارة إلى (4) رابعة.

وقال تامر السيد، أحد الذين قرروا وضع عبارة "3 + 1" على خلفية صفراء مصحوبة بجملة (من خاف سلم): "نحن نسخر من القرار، فالكل يعلم ما نحن عليه من توجه وهويتنا، ولن تضيف لنا مثل هذه الشكليات".

وكتب السيد، في صفحته على "فيس بوك": "ليس من المفترض أن أستعرض قوتي في أمر شكلي قد يقود إلى معرفة هويتي، ومن ثم القبض عليّ".

ونفى مصدر في وزارة الداخلية المصرية، لصحيفة "الشروق" المصرية الخاصة،  ، إمكانية القبض على أي شخص من المنتمين لجماعة الإخوان عبر استخدام حسابه على "فيس بوك".

وقال المصدر، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، إن مراقبة حسابات أعضاء الجماعة "أمر صعب للغاية في المرحلة الحالية، ويستلزم تحريات تستغرق شهورًا من إدارة المعلومات والتوثيق بالوزارة".

وأوضح أن "معظم أصحاب هذه الصفحات يستخدمون حسابات وهمية، كما أن كثيرًا منهم ليس له علاقة بتنظيم الإخوان".

من جانبه، قال الخبير القانوني شوقي السيد، في تصريحات للصحيفة، إن تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية يشمل توقيع عقوبات على رافعي شعار رابعة المعبر عن الجماعة؛ لأن القانون ينص على معاقبة كل من يروج لها بالقول أو الكتابة بالسجن خمس سنوات. 

وأعلنت الحكومة المصرية، الأربعاء الماضي، جماعة الإخوان "إرهابية" وجميع أنشطتها "محظورة"، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية، شمالي البلاد، الذي وقع فجر الثلاثاء الماضي وأسفر عن مقتل 16 شخصا، وذلك رغم إدانة الجماعة للحادث، ونفيها المسؤولية عنه، وتبني جماعة تدعى "أنصار بيت المقدس" مسؤولية الهجوم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان