رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

آثار قاتلة لتوقف مشروعات "الجمعية الشرعية" بسوهاج

آثار قاتلة لتوقف مشروعات "الجمعية الشرعية" بسوهاج

سوهاج - رضوان الشريف 26 ديسمبر 2013 19:45

كان لقرار تجميد أنشطة الجمعية الشرعية وفروعها وقع شديد على ملايين المستفيدين من خدماتها، وفرع سوهاج يعد من أبرز فروع الجمعية على مستوى الجمهورية، والذي جاء إغلاقه ليصنع أزمة كبيرة وطاحنة وربما قاتلة لدى المواطنين، حيث غابت فجأة إحدى أهم المؤسسات التي تغطي له جزءًا كبيرًا مما يحتاجه من خدمات مجانًا أو بأسعار زهيدة، لا سيما الخدمات الصحية.

 

حيث توقفت معظم خدمات الجمعية الشرعية بسوهاج التي تقدمها للمواطنين، فور تجميد البنك المركزي لأرصدتها، مما أثار موجة حزن وذعر وهلع لدى المواطنين، خاصة المستفيدين من الكفالات والمساعدات العينية والمادية.

 

150 فرعًا

 

وتضم الجمعية الشرعية بسوهاج فرعًا مركزيًا رئيسيًا لها في عاصمة المحافظة سوهاج، يتبعه ما يقرب من مائتى وخمسين فرعًا ومكتبًا ولجنة، وتقوم بالعديد من المشروعات في مجالات الدعوة والعمل الصالح والمشروعات الخدمية.

 

وتكفل الجمعية الشرعية بسوهاج أكثر من ثلاثين ألف طفل يتيم، ينفق عليهم شهريًا أكثر من ستمائة ألف جنيه، هذا بخلاف العطاءات العينية و التي بلغت هذا العام ما يقرب من ثلاثة ملايين جنيه، عبارة عن عطاء تموين شهر رمضان وعطاء لحوم عيد الأضحى وعطاء البطاطين.

 

ويتم تيسير زواج ما يقرب من أربعمائة فتاة في العام وذلك عن طريق توفير جهاز العروس من بوتاجاز وغسالة ومطبخ وغير ذلك.

 

وفي مشروع رعاية المعاق يتم توفير الأجهزة التعويضية من كراسٍ متحركة وأطراف صناعية وغير ذلك، حيث تم مساعدة ما يقرب من مائتى حالة حتى الآن.

 

وترعى الجمعية ألفين وخمسمائة طالب فقير في المرحلة الابتدائية تقدم لهم إعانات دراسية وعطاءات عينية من بطاطين ولحوم ومواد تموينية وغير ذلك.

 

كما يجرى الآن فتح خمسين فصلا لمحو الأمية حسب الاتفاق الجديد المبرم بين الجمعية الشرعية الرئيسية وهيئة محو الأمية بالقاهرة.

 

وتساعد الجمعية أسر الفقراء وذلك بتقديم العطاءات العينية لهم والمبالغ النقدية حيث ينفق عليهم شهريًا ما يقرب من ثلاثمائة ألف جنيه، وقد قامت الجمعية بعمل قوافل خير لأسر الفقراء بالمحافظة وزعت عليهم مليون جنيه خلال هذا العام.

 

ويتم تسويق ما يقرب من ثمانية آلاف جلباب سنويًا من إنتاج أمهات الأيتام وذلك لتوفير فرص عمل مناسبة للأمهات من خلال مشروع تشغيل أمهات الأيتام.

 

كما تم إنشاء ثلاثة مخابز مدعومة دعمًا كليًا من قبل الدولة في دار السلام والمنشأة وفرارة، بطاقة أربعة عشر ألف رغيف يوميًا توزع بالمجان على أسر الفقراء والأيتام، وتم إنشاء فرنين آخرين في انتظار الدقيق المدعوم بمشيئة الله تعالى.

 

وتم إنشاء ثلاثين محطة لتنقية وتحلية المياه الجوفية و التي توزع بالمجان على أهالى القرى الموجودة بها.

 

وتم فتح ثمان وعشرين وحدة تربية رءوس ماعز تحتوى على عدد ألف وخمسمائة وسبعة وأربعين رأس ماعز وزعت على ستمائة وسبع وستين أسرة من الفقراء بالمحافظة.

 

وقامت الجمعية بتقديم قروض ميسرة لعدد اثنتين وخمسين حالة بواقع مائة وخمسة وتسعين ألف جنيه لإنشاء مشروعات صغيرة لتنمية الشباب وتوفير فرص عمل مناسبة لهم.

 

وللجمعية الشرعية بسوهاج مركز طبى كبير لرعاية الأطفال المبتسرين وحديثى الولادة به أربعون حضانة تقدم خدمة راقية ومتميزة بالمجان لغير القادرين من المسلمين وغيرهم.

 

ويضم المركز الطبى أيضًا مركزًا لتشخيص وعلاج العيون بالليزر، به أحدث وأرقى الأجهزة، كما يضم مركزًا للأشعة المقطعية، والخدمات كلها بالمجان، ويجرى تجهيز وافتتاح مركز مناظير الجهاز الهضمى بالمركز.

 

وجارى إنشاء مركز للحضانات بمدينة طما ومركز آخر بمدينة جرجا، وكذلك إنشاء عيادات تخصصية تشمل كل التخصصات في فرع مركز ومدينة طما.

 

قنبلة موقوتة

 

وبين محمد أحمد طالب، أحد الأيتام المستفيدين من الجمعية أن القرار "يحول ملايين المواطنين والشباب والطلبة الذين لا دخل لهم ولا عائل بعد الله الا الجمعية الشرعية إلى قنابل موقوتة" حسب وصفه.

 

وتابع: نحن لا نعرف من قام باتخاذ هذا القرار غير المدروس، فنحن مواطنين عاديين لا دخل لنا بالسياسة ولا نعرف كيف نعيش بدون ذلك الدعم ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل.

 

وقالت م.ا ارملة ولديها 3 ايتام: حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن اتخذ هذا القرار، وأبشره بنزول مصيبة علية، والله سوف يهلكة.

 

وتابعت: نحن ليس لدينا دخل ولا عائل الا الجمعية وما تعطية لى ولاولادى من اجل الحياة وان كان لا يكفى ولكنة يغنينا عن الحرام وعن التسول.. وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان