رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سياسيون: الحكم على النشطاء إقصاء لشباب الثورة

سياسيون: الحكم على النشطاء إقصاء لشباب الثورة

تقارير

محاكمة دومة وماهر وعادل

سياسيون: الحكم على النشطاء إقصاء لشباب الثورة

إسلام كوجاك - أيمن الأمين - محمد سيد 22 ديسمبر 2013 18:10

اعتبر عددٌ من السياسيين، الحكم الصادر اليوم الأحد، بسجن كلٍ من أحمد ماهر، مؤسس حركة "6 إبريل"، والناشطين أحمد دومة ومحمد عادل بالسجن ثلاثة سنوات وتغريمهم 50 ألف جنيه، بأنه "رسالة من النظام الحالي للقضاء على شباب الثورة".

 

وقال محمد ماهر، عضو مجلس أمناء الثورة، إن الحكم بالسجن على أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 إبريل، والناشطين أحمد دومة ومحمد عادل بالسجن ثلاثة سنوات وتغريمهم 50 ألف جنيه، "رسالة قوية إلى كل نشطاء ثورة يناير إما أن تكونوا "أمنجية" تابعين للنظام وإما السجن وتلفيق الاتهامات".

 

وأضاف لـ "مصر العربية": "ما يحدث الآن هو كلاكيت تاني مرة، فنحن رجعنا إلى عصر ما قبل مبارك، فعصر مبارك استشرى به الفساد في العشر سنوات الأخيرة، بينما نحن رجعنا إلى أسوأ من عهد مبارك".

 

وتابع عضو أمناء الثورة، أن الدولة البوليسية القمعية تمارس القمع الآن أسوأ من قبل 25 يناير، ومن ثم فإن سقوطها بات قريبًا، مشيرًا إلى أن العقلية الأمنية التي أسقطت مبارك تكرر الآن نفس أخطائها السابقة، ومن ثم إسقاط النظام القائم الآن بات وشيكًا، حسب وصفه.

 

وأشار ماهر إلى أن يناير المقبل لن يكون ذكرى كما يعتقد البعض إنما هو ثورة وموجة ثورية ترد على الأسلوب البوليسي القمعي الذي تمارسه السلطة القائمة الآن ضد ثوار يناير وضد الشعب.

 

وأضاف عضو أمناء الثورة أن القضاء الذي حكم بالسجن على ثوار يناير هو القضاء نفسه الذي برأ شفيق فهل يعقل هذا شفيق الهارب يبرأ وثوار يناير يتم تصفيتهم؟

 

من جانبه، قال محمد دوير، مؤسس حملة يسار موحد، إن الحكم الصادر اليوم بسجن ماهر وعادل ودومة، يعد إقصاءً لشباب الثورة، مشيرًا إلى أن النظام الحالي يبعث برسالة إلى شباب الثورة بأن دورهم انتهى.

 

وفي السياق ذاته، علق إيهاب الغباشي، منسق عام رابطة مصابو ثورة 25 يناير وأسر شهداء الثورة، على حكم سجن أحمد دومة ومحمد عادل وأحمد ماهر ثلاثة سنوات بأن الحكم قاسٍ ويؤكد أن النظام الحالي يحاول تصفية ثورة 25 يناير.

 

وأضاف غباشي، أن النظام الحاكم يبرئ الضباط المتهمين بقتل ضحايا ثورة 25 يناير ويسجن كل من ساهم الثورة، مشيرًا إلى أن النظام يحاول إرهاب كل من يعارضه أو يصدر صوتًا يخالف ما يريده النظام.

 

فيما قال ماجد سامي، قيادي بحزب المصريين الأحرار، إنه لا يمكن التعليق على أحكام القضاء، مضيفًا أنه توجد بعض التحفظات على قانون التظاهر، لكن علينا أن نحترم القانون إذا أردنا أن نفعِّل دولة القانون.

 

روابط ذات صلة :

سياسيون: سجن النشطاء "انتقام من رموز ثورة يناير"

"ثلاثي 25 يناير".. خلف قضبان 30 يونيو

بالفيديو .. 6 أبريل تدعو للانسحاب من خارطة الطريق ومحاربتها

أحمد ماهر.. أيقونة 25 يناير وأيد "30 يونيو"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان