رئيس التحرير: عادل صبري 10:51 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

لحجاج بيت الله الحرام.. الأماكن المشروع زيارتها في المدينة المنورة

لحجاج بيت الله الحرام.. الأماكن المشروع زيارتها في المدينة المنورة

تقارير

الأماكن المشروع زيارتها في المدينة المنورة

لحجاج بيت الله الحرام.. الأماكن المشروع زيارتها في المدينة المنورة

يستحب لحجاج بيت الله الحرام زيارة بعض الأماكن بالمدينة المنورة، لما ورد فيها من فضل وأجر فضلا عن كونها تسرية لهم بعد مشاق الحج، وهذه الأماكن ليس واجبا على الحجاج زيارتها وليست من مناسك الحج في شيء ولكن يزورها الحجاج استحبابا ولما فيها من الثواب والأجر..

 

المسجد النبوي

تسن زيارة مسجد النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وشدُّ الرحل إليه في أي وقت من أيام السنة، سواء أكان ذلك قبل الحج أم بعده، وليس لها وقت خاص، ولا دخل لها في الحج، وليست من شروطه ولا من واجباته، لكن ينبغي لمن قدم إلى الحج أن يزور مسجده صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قبل أداء فريضة الحج أو بعدها؛ فقد قال صلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ومسجد الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ومسجد الأقصى».

 

وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه، إلا المسجد الحرام».

هذه النصوص تدل على مشروعية زيارة مسجد النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ للصلاة فيه لفضلها ومضاعفة أجرها، وتدل أيضاً على أنه يحرم شد الرحال لغير هذه المساجد الثلاثة لقصد العبادة

 

زيارة قبره صلى الله عليه وسلم

إذا زار المسلم المسجد النبوي استحب له زيارة قبره صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وقبري صاحبيه أبي بكر وعمر رضي الله عنهما؛ لأنها تابعة لزيارة مسجده صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وليست هي أصل القصد. وهذه هي الزيارة المشروعة..

قبر النبي وأبي بكر وعمر

 

 

مسجد قباء

يُعد مسجد قباء الواقع في جنوب المدينة المنورة المسجد الأول الذي بني في تاريخ الإسلام، وتشير المراجع التاريخية إلى أن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بناه في السنة الأولى من الهجرة، وهو يبعد عن المسجد النبوي الشريف نحو 4 كيلومترات.

عن فضل زيارته قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء، فصلى فيه صلاة، كان له كأجر عمرة».

 

مسجد قباء

 

 

البقيع ومقابر شهداء أحد

يسن للرجال فقط زيارة قبور البقيع وقبور الشهداء في أُحُد كقبر حمزة رضي الله عنه وغيره، ويسلم عليهم، ويدعو لهم؛ لفعله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذ كان يزورهم ويدعو لهم، ولعموم قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «زوروا القبور فإنها تذكر الموت».

البقيع

 

وكان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: «السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله للاحقون، أسأل الله لنا ولكم العافية».

قبر سيدنا حمزة بجوار أحد

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان