رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

على أرض الجزيرة.. بدء جلسة المفاوضات الثانية بالوراق مع الجيش

على أرض الجزيرة.. بدء جلسة المفاوضات الثانية بالوراق مع الجيش

آيات قطامش 13 أغسطس 2017 11:32

بدأت الآن بجزيرة الوراق جلسة المفاوضات الثانية بين الجيش وأهالى الجزيرة على أرض الجزيرة، وفى المقابل  أعد الأهالى قائمة تحمل 9 مطالب ، سيضعونها على طاولة المفاوضات.

 

بدأت التجهيزات فى الساعات الأولى من صباح اليوم بنصب سرادق لاستقبال نحو 200 شخص من الأهالى، حضر اللواء كامل الوزير  رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بصحبة عدد من القيادات، الذين صعدوا بدورهم إلى منصة نصبت داخل السرادق..

 

ويقول  المحامى سيد إبراهيم سعد، أحد المفوضين من أهل الجزيرة، أن  الأهالى هنا استقروا على ال9 مطالب سيطرحونها اليوم تتلخص فى الإفراج عن أبناء جزيرة الوراق المحبوسين 19 شاب، صرف معاش وتعويض ذوي القتيل  سيد على حسن الجيزاوى، الشهير بسيد الطفشان،  الذى قتل على خلفية  أحداث 16 يوليو  ومحاسبة القاتل.

 

وكانت مائدة المفاوضات الأولى تضمنت أن الدولة ستأخذ 30 متراً على اطراف الجزيرة ، و100 متر يمين ويسار المحور الذى يبنى تلك الجزيرة وعن تلك النقاط كان من بين مطالب  أهل الجزيرة اليوم ايضاً، تحديد خط التهذيب بواسطة البحوث المائيه وعلى أساسه يحدد 30م الخاصة بحرم النيل.

 

  وأشاروا إلى أن العقارات المقامة على الـ  30م حرم النيل  يعوض اصاحابها في حالة كونها طرح نهر  عن البناء مع السماح له فى البناء بجزيرة الوراق وعدم تهجيره،  ونفس الوضع للعقارات المقامة على أرض أملاك دولة مع دفع التعويض مقدماً وامهالهم وقت كافى لعمل بناء بديل مع ملاحظة أن أرض الدولة فى جزيرة الوراق لا تتجاوز 60 فدان من اصل 1450 فدان ملكيات خاصة.

 

حيث أشار المحامى أن لدى الجميع سندات ملكية ، تعود لعصر المحاكم المختلطة، وعقود  بيع وشراء من أيام الخديوى ، واستكمل أن من بين مطالبهم أيضاً، عدم المساس بأى بناء أو أرض مملوكة ملكية خاصة،  لافتاً إلى  أن الملكية الخاصة مصونه بحكم الدستور والقانون.

 

  وطالب أهالى جزيرة الوراق بعدم نزع ملكيات أخرى حول محور روض الفرج المار بجزيرة الوراق،  قائلين : "مثلنا مثل اى مكان آخر يمر به المحور والدائرى على مستوى الجمهورية".

 

 وطالبوا بعمل صرف صحى لجزيرة الوراق ، وامداد المستشفى بأجهزة وأطباء إعادة بناء المدرسةالقديمة، قائلين: "نحن نقدم ماعلينا من التزامات وعلى الدولة أن تقدم مالنا من خدمات..

 

وفيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية ذكروا أنه إذا أرادت الدولة عمل استثمارات فهناك 40 فدان قامت الدول بردمهم فى النيل عام 2000 وهذه الأرض خالية تمامًا وتحت يد الدولة وهذه الأرض تسمى بأرض معهد ناصر .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان