رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| السكندريون يلجأون للبحر هربا من زحام الزائرين في العيد

فيديو| السكندريون يلجأون للبحر هربا من زحام الزائرين في العيد

تقارير

رحلات التنزه في البحر

فيديو| السكندريون يلجأون للبحر هربا من زحام الزائرين في العيد

رانيا حلمي 27 يونيو 2017 23:00

مع بداية موسم الصيف وانتهاء امتحانات الثانوية العامة وتزامنا مع إجازة عيد الفطر توافد على الإسكندرية الآلاف من الزائرين للاستمتاع بشواطئها، ومع ازدحام الشوارع والمزارات لجأ كثير من السكندريين إلى الرحلات البحرية في المراكب الصغيرة وذلك هربا من الزحام ومحاولة للاستمتاع بإجازة العيد كغيرهم.

 

"خدلك ربع ساعة ب5 جنيه، أنت وأصحابك ساعة ب100 جنيه" عروض يطلقها أحد العاملين على المراكب الصغيرة في الشاطئ المواجه لمسجد المرسي أبو العباس، على المارة يحثهم فيها على تجربة الرحلة البحرية بسعر يعتبره مناسب، وسرعان ما يجد العرض قبول أحدهم.

 

بينما يختلف الأمر في محيط القلعة والذي يعد مرسى أساسي للمراكب يتوجه الكثيرون إليه بغرض التنزه في رحلة بحرية حتى مكتبة الإسكندرية أو غيرها من المناطق المسموح الإبحار فيها، يعتمد ذلك على نوع المركب المستخدمة في الرحلة والتي يختارها الراكب ما بين "لانش" بموتور كهربائي، أو"فلوكة" تبحر يدويا بواسطة المجاديف.

 

يقول محمد اللوشي أحد العاملين على مراكب منطقة القلعة، إنه يعمل في البحر منذ صغره، وأنه اعتاد على العمل في العيد كوسم للزائرين وأبناء المحافظة، موضحا أن أكثر زبائنه من السكندريين، وأن مدة الرحلة وسعرها يختلف على حسب رغبة الأسرة ونوع المركب، فاللانش يصل سعره إلى 100 جنيه في الساعة وهو عادة ما يقبل عليه الأسر، بهدف تناول وجبة الغذاء في البحر أو التنزه.

 

وأضاف أن"الفلوكة" عادة ما يقبل عليها الأطفال خاصة أنها مفتوحة للجميع وبسعر مناسب فيدفع كل منهم من 2 إلى 5 جنيهات في مدة 15 دقيقة، معلقا"واللي معهوش يركب ولو محتاج فلوس علشان يروح نديله المهم كله يفرح" موضحا أن الإقبال في العيد يكون أضعاف الأيام العادية.

وأوضح أن الإقبال على المراكب ينقسم لفترات ففي الصباح يكون الأطفال والتجمعات للشباب الصغير، بينما يكون المساء للأسر، حيث يستمر عمل المراكب طوال اليوم ولا يتوقف، إلا أنه ينهي عمله في تمام السادسة على أن يترك مركبه لأحد من زملائه يتابعها.

 

وعن تعامله مع حوادث التحرش خاصة بين صغار السن، قال أنه يمنع حدوث ذلك في مركبه حيث يختار من يركبون معه ويراقبهم وفي حالة تحرش أي من الركاب بإحدى الفتيات يتم التعامل معه حتى إن وصل الأمر إلى "الضرب" معلقا"في أصول واللي مقبلوش على نفسي مش حقبله على غيري"

يقول خالد طالب في الصف الثالث الإعدادي، إنه يفضل المجيء لمنطقة القلعة في العيد والتي يتوفر فيها كل ما يحتاج خاصة المراكب وأنها تمثل له متعة يشعر أثناء ركوبها بالخوف إلا أنه يحب ذلك، موضحا أنه يذهب في رحلة 15 دقيقة مقابل 5 جنيهات.

 

واتفق يوسف صلاح 13 سنة مع سابقه، موضحا أنه يأتي بصحبة أصدقائه إلى منطقة القلعة بغرض التنزه في البحر بواسطة المركب، إضافة إلى العجل والأحصنة وغيرها من الألعاب.

شاهد الفيديو

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان