رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قنا| غضب بين اﻷهالي لغلق وحدة العناية القلبية بمستشفى قوص

قنا| غضب بين اﻷهالي لغلق وحدة العناية القلبية بمستشفى قوص

تقارير

مستشفي قوص المركزي

قنا| غضب بين اﻷهالي لغلق وحدة العناية القلبية بمستشفى قوص

وليد القناوي 26 أبريل 2017 10:24

تسيطر حالة من الغضب علي أهالي مركز قوص جنوب محافظة قنا،عقب استمرار إغلاق قسم العناية القلبية "CCUمستشفي قوص المركزي منذ 23 يوماً،الأمر الذي دفع المرضى التوجه لمستشفيات قنا العام،ومستشفيات محافظة الاقصر.

 

وذكر الاهالي لـ"مصر العربية"إن مستشفي قوص أصبحت في حالة يرثى لها،حتى أن غالبية مرضاعم يتم توجيههم الي مستشفي قنا العام والاقصر،نظراً لعجز الأطباء في جميع الاقسام المختلفة،ناهيك عن تراكم القمامة في عنابر الاقسام والنقص الشديد للأدوية.

 

وقال ابراهيم السيد،موظف،إن وزارة الصحة تركت مستشفيات الصعيد وخاصة جنوب قنا فريسة للأهمال،متسائلاً"كيف لقسم بحجم العناية القلبية يتم اغلاقه بحجة عدم وجود أطباء؟يبقي سيبوا الناس لحد ما تموت"،لافتاً الي أنه توجه بشقيقه أمس الي مستشفي قنا العام وكاد أن يفارق الحياة لولا العناية الألهية .

 

من جانبه قال الدكتور احمد النحاس،مدير مستشفي قوص المركزي،إن القسم توقف نتيجة عدم وجود كوادر طبية لمرضى القلب،فضلاً عن الأطباء المقيمين خرجوا علي المعاش،وتم مخاطبة وكيل وزارة الصحة ومحافظة قنا،وتم انتداب اثنين من الأطباء للعمل في القسم منذ أسبوعين لكنهم لم يقوموا بتنفيذ أمر الندب حتى الان.

 

وأوضح النحاس أن المستشفي تعاني أيضاً من عدم وجود أفراد أمن وعمال نظافة منذ ما يزيد عن 4 أشهر بعد أن فسخت الشركة المكلفة بالأمن والنظافة تعاقدها في جميع مستشفيات المحافظة،مما أدي الي تكدس أهالي المرضي داخل وحدة العناية القلبية أثناء مناظرة الأطباء للحالات،وحدوث العديد من المشادات بين  أسر المرضى والأطباء ووصلت لحد التعدى في بعض الحالات .

 

وأشار الي أنه تقدم بالعديد من الاستقالات لوكيل وزارة الصحة بقنا،بسبب الحالة المتردية التي وصلت اليها المستشفي من عجز الأطباء ونقص الأدوبة،لكم يتم رفضها،قائلاً:"حتى أن تم قبولها سأظل اسعي جاهدا في تقديم كل الخدمات الطبية لجميع المرضى فهذه رسالتنا في الحياة".

 

من جانبه أكد مصدر طبي بالمستشفي أن الأطباء المختصين في العديد من الأقسام يتم الدفع بهم الي مستشفيات بعينها نظراً للوساطة والمحسوبية،مما سبب فراغ كبير في باقي المستشفيات،لافتاً الي أن وحدة الغسيل الكلوي المستشفي أوشكت هي أيضاً علي التوقف،نظراً لقلة الامكانيات الطبية .

 

وأردف المصدر الذي فضل عدم ذكر أسمه،أن الاطباء بدأوا في جمع تبرعات لشراء مستلزمات وحدة الغسيل الكلوي والتي تعمل لثلاث فترات يومياً،حتى أن وصل الامر لجمع جهود ذاتية لشراء"بكرات البلاستر"،بالاضافة الي تأجير سيارات لتحميل جراكن الغسيل الكلوي.

 

وأضاف أن الاطباء وخاصة مدير المستشفي يعملون جاهدين حتى لا تتوقف وحدة الغسيل الكلوي ويعرض حياة المئات للوفاة،لكن مديرية الصحة والوزارة لا ينظرون الي شكوى المرضى وشكوانا نحن الأطباء،التي وصلت لقيام  الاطباء الاخصائين للوقوف أمن علي أبواب أقسام المستشفي وقيام البعض الأخر بحمل أسطوانات الأكسجين  .

 


 

أطباء يحملون اسطوانة أكسجين

 

القمامة بين مباني المستشفي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان