رئيس التحرير: عادل صبري 01:38 صباحاً | الاثنين 24 أبريل 2017 م | 27 رجب 1438 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| أمين «الصيادلة العرب»: 100 مليار خسائر مصر من الأدوية المغشوشة

فيديو| أمين «الصيادلة العرب»: 100 مليار خسائر مصر من الأدوية المغشوشة

تقارير

الدكتور على إبراهيم - أمين عام اتحاد الصيادلة العرب

في حواره لـ مصر العربية ..

فيديو| أمين «الصيادلة العرب»: 100 مليار خسائر مصر من الأدوية المغشوشة

وقعنا اتفاقية مع البورد الأمريكي تتيح للصيدلي العربي ممارسة المهنة في الخارج

هند غنيم ومى الشربينى 20 أبريل 2017 10:24

كشف الدكتور علي إبراهيم، الأمين العام لاتحاد الصيادلة العرب، ورئيس هيئة الخبراء العرب "أبسو" لمقاومة الدواء المزور والمغشوش، عن قيمة الخسائر المادية التى تتكبدها مصر سنويًا نتيجة إنتاج الأدوية المغشوشة والمهربة، وقال إنها بلغت 100 مليار جنيه.

 

وأضاف أمين الصيادلة العرب، فى حوار خاص لـ مصر العربية، أن الاتحاد يسعى لتأمين وجود الدواء للمواطن العربي وحمايته من تذبذب أسعار العملة الصعبة عن طريق إنشاء صناعة دواء حقيقة بالدول العربية.

 

وكشف عن توقيع اتفاقية مع البورد الأمريكي بحيث تكون شهادة البورد العربي معادلة ومماثلة لشهادة البورد الأمريكي، الأمر الذي يتيح للصيدلي العربي ممارسة المهنة في أمريكا والدول الأوربية.

 

وإلى نص الحوار:
 

ما الدور الذى تلعبه الصناعة الدوائية في الوطن العربي؟

 

تأمين الصناعة الدوائية ودعمها هو دعامة الاقتصاد القومي العربي، لأن الصناعة الدوائية تعتبر من أهم روافد الاقتصاد القومي للوطن العربي.

 

 ونحن نسعى دائما أن تكون هناك صناعة حقيقية للدواء، فى المواد الأساسية "المواد الخام"، ومواد التعبئة والتغليف، والآلات، وبذلك نضمن عدم استيراد شيء من الخارج لإقامة الصناعة، ونضمن أيضًا عدم تأثرها بزيادة أو نقص سعر الدولار والعملة الصعبة لأن الدواء سلعة مهمة ويحتاجها كل مواطن عربي.

 

كما نسعى لتأمين وجود الدواء للمواطن العربي بعيدًا عن مستوى دخله وحصوله عليه وعدم تأثره بتذبذب الأسعار نتيجة استيراد المواد الخام.

 

 

وما هي شروط تسجيل الأدوية بالدول العربية؟

 

كل دولة من دول الوطن العربى لها شروطها الخاصة لتسجيل أي دواء، ولكن فى ملف الهيئة العربية للدواء تم وضع شروط عامة وهي الشروط الواجبة في تسجيل الأدوية بعيدة عن الفساد والرشوة والبيروقراطية.

 

 وهذه الشروط تضمن عملية سلامة الدواء، وعلى سبيل المثال فإن الدواء المسجل بالهيئة سيحمل رقما أو كودا موحدا على مستوى البلاد العربية وبالتالي نضمن التداول السلس ونجاح السوق العربية الدوائية المشتركة.

 

 

وهل إنشاء هيئة الدواء العربية ستحد من انتشار الأدوية المهربة؟

 

قضية تهريب الدواء المغشوش، ترجع في الأساس لهيئة العلماء والخبراء العرب التابعة لجامعة الدول العربية، والتي كان من أعظم اختراعاتها هو اختراع عالمي لمقاومة الدواء المزور والمغشوش، وهذا الاختراع قام بتطبيقه الاتحاد الأوروبي وطبقه في جميع الدول الأوروبية والولايات المتحدة واليابان، وللأسف نصارع مع وزراء الصحة العرب في تطبيقه في الدول العربية.

 

 

كيف يضر تهريب الدواء المغشوش بالاقتصاد القومي للدول العربية؟

 

الدول العربية من أكثر الدول التي تعاني من تزوير الدواء، وتحتاج لتطبيق آليات فعالة للقضاء على ظاهرة غش الأدوية،  ففي مصر على سبيل المثال  يكلف غش الدواء حوالي أكثر من 100 مليار جنيه سنويًا، وهو مبلغ ضخم يضر بالاقتصاد المصرى.

 

وهناك بعض الخطوات بالفعل لتطبيق آليات مكافحة غش الدواء عن طريق توقيع اتفاقيات مع السودان وليبيا وعن قريب سيتم تطبيقها في كل الدول العربية.

 

 

ما هى شروط القبول ومميزات البورد الصيدلي العربي؟

 

البورد العربي هو المجلس العربي للتخصصات الصيدلية فهو يخرج صيدلي يعطيه درجة الزمالة في العلوم الصيدلية، ويؤهل الصيدلي ليكون العمود الفقري للفريق الصحي مع الطبيب المتخصص في المستشفى، ويرفع أيضًا درجة الكفاءة للصيدلي.

 

أما بالنسبة لشروط التسجيل في البورد، فهي متاحة لكل صيدلي قام بقضاء سنة تدريبية في أحد المستشفيات، بالإضافة إلى حصوله على كورسات تأهيلية.

 

 وفي الفترة الحالية يتم توقيع اتفاقية مع البورد الأمريكي بحيث تكون شهادة البورد العربي معادلة ومماثلة لشهادة البورد الأمريكي أي من الممكن أن يمارس الصيدلي العربي المهنة في أمريكا والدول الأوربية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان