رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو| بـ «الطاقة الشمسية».. مواطن يبيع الكهرباء للدولة

فيديو| بـ «الطاقة الشمسية».. مواطن يبيع الكهرباء للدولة

تقارير

محطة طاقة شمسية لتوليد الكهرباء وبيعها للدولة في المنيا

في المنيا..

فيديو| بـ «الطاقة الشمسية».. مواطن يبيع الكهرباء للدولة

محمد كفافي 08 أبريل 2017 09:00

"صدق أو لا تصدق مواطن يبيع الكهرباء للدولة"،  هكذا أنشأ مواطن بمركز العدوة، شمال محافظة المنيا، محطة للطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء وبيعها للحكومة، لتكون بذلك الأولى من نوعها بالصعيد.
 

"مصر العربية"، قطعت ما يقرب من 85 كيلو متر، شمال مدينة المنيا، حتى وصلت إلى مقر المحطة، الكائن بالظهير الصحراوي الغربية، وتجولت داخلها للتعرف أكثر على إنتاجها والدافع وراء إنشائها.
 

في البداية يقول المهندس حبشي سيد إبراهيم، المدير الفني بشركة جريت جيت وان للطاقة المتجددة، والمُنفذة للمحطة، إن إنتاج المحطة يوميًا هو 650 كيلو وات، وهو ما يعادل 22 ألف ميجا شهريًا، و إن تكلفتها تخطت الـ مليون و 800 ألف جنيه مصريًا، وذلك بسبب استيراد العديد من مكوناتها من الخارج، موضحًا أنه في حالة إنشاء مصنع تجميع خلايا فإن السعر سوف ينخفض كثيرًا.
 

وأوضح المدير الفني للمحطة، أنها مقسمة على 4 مصفات كل واحدة 25 كيلو و 4 انفرترات كل واحد 25 كيلو، وأنها تُعد الأولى من نوعها بصعيد مصر لإنتاج الكهبراء وربطها على شبكات الحكومة وبيعها لها، وأنها تعمل من خلال تجميع الكهرباء من خلال المسطحات التي تم تركيبها بشكل معين وتم توصيلها بأسلاك تحت الأرض لتسير بدورة إلى محطة التخزين في حجرة بها مجموعه من المحولات جميعها مربوط بأسلاك مجمعة إلى الشبكة الرئيسيه الخاصة بوزارة الكهرباء.
 

وأكد إبراهيم، أنه تم التعاقد مع وزارة الكهرباء، على توريد الطاقة، مقابل جنيه و 8 قروش للكيلو الواحد، وبذلك تحصل الوزارة على الكهرباء بأسعار أعلى ممن نتنجه شركاتها، في مقابل أننا وفرنا لها العمالة وتكاليف الإنتاج، وبذلك يكون قد تحقق المكسب لصاحب المحطة ووزارة الكهرباء أيضًا.
 

من جانبه، قال عمرو السعدي، رئيس مجلس إدارة شركة جرين جيت وان، وصاحب المحطة، إن إيمانه الشديد بأن المستقبل سوف يكون للكهرباء الناتجة من الطقة الشمسية، دفعه إلى العودة إلى مصر، بعد رحلة طويلة من العمل بالخارج، والإستعانة ببعض المهندسين المتخصصين في هذا المجال، وإنشاء تلك المحطة.
 

وأوضح السعدي، أنه تعاقد مع وزارة الكهرباء، لمدة 25 عامًا، على توريد الطاقة الكهربائية لهم مقابل جنيهًا و 8 قروش للكيلو الواحد، مشيرًا إلى توسعه في المشروع لينتج 2 ميجا يومًا بدلًا من الـ 650 كيلو الذي ينتجهم الآن.

 

من جانبه تفقد محافظ المنيا، اللواء عصام البديوي، المحطة، وعقد لقاءً مع مالكها، وأكد له على تقديم المحافظة كافة الدعم له، في الوقت الحالي أو في حال التوسعة في المشروع.

 

وقال البديوي في تصريحات صحفية، إن فكرة إنشاء مثل تلك المحطات أفكار من شأنها القضاء نهائيًا على أزمة الكهرباء، خاصة في فصل الصيف التي يزداد فيه الاستخدام للطاقة الكهربائية.

 

وأكد مصدر مسؤول بشركة الكهرباء، رفض ذكر اسمه، أن الشركة تعاقدت لمدة 25 عامًا، مع الشركة المنتجة للطاقة الشمسية، السابق ذكرها، على أن يكون سعر الكيلو جنيه و8 قروش.

 

وحاولت " مصر العربية"، التوصل مع رئيس شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، إلا جميع المحاولات باءت بالفشل لعدم رده على الهاتف المحمول.

 

 

عمرو السعدي صاحب المحطة

 

المهندس حبشي سيد إبراهيم - المدير الفني لمحطة الطاقة الشمسية

 

تابع أخبار مصر

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان