رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«بلا مأوى».. هل ينقذ أطفال الشوارع؟

«بلا مأوى».. هل ينقذ أطفال الشوارع؟

تقارير

اطفال الشوارع

«بلا مأوى».. هل ينقذ أطفال الشوارع؟

هادير أشرف 08 أبريل 2017 16:32

أطفال بائسة يعيشون طفولتهم بين الطرقات والأرصفة، يتسولون، يبحثون عن لقمة تسد رمقهم، ولدوا ضحايا لذنوب لم يقترفوها، وسلكوا طرقاً لم يختاروها بعضها جيد وأغلبها سيئ، هؤلاء هم أطفال الشوارع، الذين يبلغ عددهم في مصر 20 ألف طفل، وفقاً لتصريحات وزيرة التضامن الاجتماعي.

 

وبحسب إحصائيات وزارة التضامن لاجتماعي، فإن 83% من أطفال الشوارع في مصر ذكور، و17% مهم إناث.

 

ووفقاً للإحصائية فإن سوء الحالية المالية للأسر السبب اﻷول لنزول هذه اﻷطفال للشوارع، وفقاً لما   قاله 38.7% منهم، و21.4% قالوا إنهم يرتاحون أكثر فى الشارع، فى حين يوجد 11.6% هاربين من أسرهم، و8.3% ليس لديهم سكن.

 

وأوضحت إن 21.7% من أطفال الشوارع متسولون، و25.2% بائعون، و20% يعملون بمهن مختلفة.

وأضافت الدراسة أن 36.9% من أطفال الشوارع يدخنون السجائر، و20% يتعاطون مواد مخدرة مختلفة من بينها الكُلة والحشيش والبرشام والحقن والبانجو، كما أن  9% من أطفال الشوارع «الإناث» متزوجات، و2.8% منهن يبعن أبناءهن، و12.4 يتسولن بهم.

 

واللافت للنظر أن  21.5% من أطفال الشوارع يرفضون العودة لأسرهم، و18.5% يرغبون فى توفير مسكن لهم، و5.8% ليس لهم أهل.

 



وأطلقت وزارة التضامن الاجتماعي، اليوم السبت المشروع القومي "أطفال بلا مأوى"، للحد من ظاهرة أطفال الشوارع، ليبقى التساؤل هل ينجح هذا المروع في إيواء اﻷطفال المشردين في مصر؟.

وأكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم  السبت، البدء في تطوير مؤسسات الرعاية المتنوعة، بمختلف المحافظات، وذلك بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرة إلى أن برنامج أطفال بلا مأوى يضم 27 مؤسسة في المحافظات.

 

وأوضحت والي أن هناك 1000 مؤسسة رعاية متنوعة، لخدمة أطفال الشوارع، وذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والمغتربين، وذوي الإعاقات، مشيرة إلى أن هذه المؤسسات يتم تطويرها، ولابد من توعية الأطفال الذين ليس لديهم مأوى أن الشارع ليس حلاً، موجهة التحية والتقدير لصندوق تحيا مصر ولكل من ساهم في هذا المشروع.
 

 

وتبنت الوزارة استراتيجة تعتمد على مجموعة من المحاور الرئيسية تتضمن تنسيق الجهود المتعلقة بالظاهرة على المستوى القومى للحد من ظاهرة أطفال الشوارع وبالتعاون مع الجهات غير الحكومية من المجتمع المدنى "الجمعيات الأهلية العاملة بمجال أطفال بلا مأوى، والمنظمات الدولية".

ورصدت الوزارة في الاستراتيجية التي حصلت "مصر العربية" على نسخة منها  48 مليون جنيه، لدعم الجمعيات الأهلية العاملة فى مجال الأطفال بلا مأوى، كما رصدت 2 مليون لدعم المبادرات التى تقدم حلولا مبدعة للظاهرة.

 

كما تستهدف وزارة التضامن من خلال هذا المشروع تطوير مؤسسات الرعاية التى يقيم بها الأطفال بلا مأوى، إضافة إلى نشر فرق العمل الميدانى فى الشارع لمحاولة دمج الطفل للأسرة أو جذبه إلى المؤسسات التى يتم تطويرها لاستقبالهم.

 

وأضافت الاستراتيجية أن الوزارة تسعى لتطوير الخدمات فى مكاتب الاستشارات الأسرية ومكاتب المراقبة الاجتماعية وأندية الدفاع الاجتماعى، إضافة إلى إنشاء مرصدا لتتبع تطور الظاهرة، كما تؤسس وحدة متخصصة لإدارة البرنامج، وتطوير قدرات العاملين و توفير الأدوات التى تمكنهم من القيام بدورهم فى المستقبل حتى تغير الوصمة المرتبطة بالطفل بلا مأوى.

 

وأوضحت الاستراتيجية أنه يتم تنفيذ الخطة فى 10 محافظات وهما الأعلى كثافة من حيث تجمع أطفال بلا مأوى طبقا للحصر "القاهرة، الجيزة، القليوبية، المنيا، الشرقية، الإسكندرية- أسيوط – السويس، بنى سويف، المنوفية" بقيمة إجمالية 164 مليون جنيه يساهم صندوق تحيا مصر بمبلغ 114 مليون جنيه وتساهم وزارة التضامن الاجتماعى بمبلغ 50 مليون جنيه.

 

 مكونات المشروع

يعمل المشروع من خلال وحدة مركزية بالوزارة  ويتكون  من 5 مكونات رئيسية هي:

1. مكون الوحدات المتنقلة وفرق الشارع.

2. مكون إدارة الحالة.

3. مكون تطوير المؤسسات.

4. مكون التسويق المجتمعي.

5. مكون التقييم والرصد والشراكة مع الجمعيات الأهلية.

 

ويهدف إلى الحد من مشكلة أطفال بلا مأوى في هذه المحافظات التي يوجد بها 80% من إجمالي الأطفال بلا مأوى على مستوى الجمهورية.

 

النتائج

1. حماية 80% من أطفال الشارع بتقديم خدمات الاعاشة والتأهيل لهم.

2. دمج 60% من أطفال الشارع المرصودين ( أسرة- دور الرعاية الإجتماعية).

3. تقليل نسبة تسرب الأطفال للشارع بــ60 % .

4. إيجاد آلية مستدامة للرصد ولإدارة الملف ومأسسته بنسبة 80%.

5. زيادة الوعىالمجتمعى بكيفية التعامل مع الاطفال بلا مأوى.

 

 الأنشطة الرئيسية

1. تطوير قدرات 21 مؤسسة للرعاية الاجتماعية، بالمحافظات العشرة الأكثر كثافةو ذلك من خلال سد العجز فى الجهاز الوظيفى، وبناء قدرات الجهاز الوظيفي، وتطوير البرامج والأنشطة المتعلقة بتأهيل الأطفال، بالإضافة إلى إختيار 6 مؤسسات ضمن هذا الإجمالي لتطوير البنية التحتيةوالتجهيزاتكما هو موضح في الجدولين التاليين.

 

2. تشكيل 17 فريق للعمل بالشارعتعمل من خلال الوحدات المتنقلة والتي تعمل على جذب الأطفال من خلال أنشطة غير تقليدية، وتقديم الخدمات الأساسية العاجلة لهم ، كما تسعى لدمجهم بمؤسسات الرعاية أو الأسرة.

و يتكون فريق الشارع من 4 أفراد "2 اخصائين و ممرض ومنفذ نشاط"، و2 لقيادة السيارة والأعمال اللوجستية و الفنية.

و ينتشر الفريق في أنحاء المحافظات العشرة بجداول يومية محددة مسبقا، و خريطة محددة للبرامج الاجتماعية و الثقافية و النفسية للأطفال بلا مأوى.

و تعمل فرق الشارع لمده 6 ساعات يومياً تبدأ من ال 6 مساء حتى 12 مساءً ، و تعمل فرق الشارع 7 أيام فى الاسبوع على ان تكون ايام العطلات الرسميه بالتناوب بين الفرق.

 

3. تطوير خدمات وزارة التضامن الاجتماعي المتعلقة مباشرة بقضية أطفال بلا مأوىحيث يستهدف المشروع تطوير 83 مكتب مراقبة و 82 مكتب استشارات أسريةو54 نادي دفاع اجتماعيفي عشرة محافظات . وذلك من حيث: استكمال الجهاز الوظيفي، ورفع الأجور والمكافآت، ورفع كفاءة العاملين ، ودعم الأنشطة والبرامج، ورفع أجر البحث الميداني.

 

4. عمل نظام متكامل للإحالة يحقق الفعالية والتنسيق بين جميع الجهات المعنية التي تقدم خدمات متنوعة ومتكاملة (فرق الشارع – الجمعيات الأهلية - مؤسسات الرعاية الاجتماعية- مكاتب الاستشارات الأسرية - مكاتب المراقبة الاجتماعية - أندية الدفاع الاجتماعي )، بالإضافة إلى التنسيق مع خط نجدة الطفل (16000)، وكذلك التنسيق مع الوزارات المعنية فى المناطق المستهدفة لتوظيف الخدمات الحكومية المتاحة (وزارة الصحة – وزارة التربية والتعليم – وزارة الشباب والرياضة - المجلس القومي للأمومة والطفولة - وزارة الداخلية - وزارة العدل)، مع إشراك المجتمع المدني و لجان حماية الطفل.

 

5. تقديم خدمات صحي من خلال الفحص الطبي والعلاج المجاني لفيروس (سي) للأطفال بلا مأوى الموجودين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية ، والأطفال الذين يتم الوصول إليهم عن طريق فرق العمل الشارع.

 

6. إنشاء مرصد لمتابعة الظاهرة وقياس التغيرات المرتبطة بها، حيث يقوم المرصد بوضع نظام معلومات متكامل يتم ترجمته إلى نظام المعلومات الجغرافية (GIS)، كما يقدم تقارير دورية عن الظاهرة. وسوف يتم ربط المرصد بالمرصد القومي لحقوق الطفل التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة، كما سيتم الربط و إعداد الخرائط إعتماداً على قاعدة بيانات خط نجدة الطفل 16000.

 

7. التسويق المجتمعي للقضية والعلاجو يشمل التسويق المجتمعي رسائل تتعلق بتغييير الوصمة المتعلقة بطفل الشارع، مع تفعيل دور المجتمع في المشاركة في علاج الظاهرة.

 

وهذه الرسائل موجهة إلى "المجتمع، و الدوائر المحيطة بالطفل بلا مأوى، وإلى الطفل نفسه".

 

وتغطي الرسائل الجزء العلاجي و كذلك الوقائي للظاهرة، وتشمل إنتاج أفلام فيديو تسويقية، ومسابقات للمبادرات الاجتماعية التي تغير وعي المجتمع، وكذلك الندوات التعريفية و الاتصال الشخصي و ومواقع التواصل الإجتماعي.

 

8. إنشاء وحدة مركزية لتشغيل برنامج أطفال بلا مأوى تعمل بكفاءة و احترافية تتكون من مدير الوحدة، ومسئول تطوير المؤسسات، ومسئول تطوير نظام الإحالة و خدمات الوزارة، ومسئول برنامج دعم الجمعيات الأهلية، ومسئول التنسيق والشراكة مع "الجهات الحكومية- المنظمات الدولية- القطاع الخاص والتسويق المجتمعي، و مسئول المرصد، ومسئول التدريب والتطوير والتقييم ، ومحاسب."، ويشمل دور الوحدة المركزية متابعة و تغطية محافظتي القاهرة و الجيزة.

 

9. إنشاء ثمانية وحدات إدارة محلية تعمل في المحافظات الثمانية الأخرى (القليوبية - المنيا – الشرقية – الإسكندرية- أسيوط – السويس- بني سويف – المنوفية)، يتكون الفريق في كل وحدة من:رئيس الفريق، و أخصائي اجتماعي، ومسئول متابعة وتقييم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان