رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| باحثة في الشأن الإسرائيلي: اتهام السيسي لحماس بالإرهاب أضعف المقاومة وقوّى شوكة تل أبيب

فيديو| باحثة في الشأن الإسرائيلي: اتهام السيسي لحماس بالإرهاب أضعف المقاومة وقوّى شوكة تل أبيب

تقارير

الدكتورة سلوى صابر الباحثة فى الشأن الاسرائيلى بمعهد البرديات

خلال لقاء مع "مصر العربية"..

فيديو| باحثة في الشأن الإسرائيلي: اتهام السيسي لحماس بالإرهاب أضعف المقاومة وقوّى شوكة تل أبيب

دعاء أحمد- بسمة جاد 30 مارس 2017 10:00

خبيرة في الشأن الإسرائيلي:

القضية الفلسطينية لم تعد على جدول أعمال الحكام العرب

السيسي يعتبر حماس عدوًا ويجهر بصداقة إسرائيل

 

قالت الدكتورة سلوى صابر الباحثة فى الشأن الإسرائيلى بمعهد البرديات: إن إسرائيل ليست في أجندة حكام العرب الجدد خاصة بعد ثورات الربيع العربى التي أدت إلى سقوط  بعض الدول وتفككها.


وأضافت "سلوى في لقاء مع "مصر العربية"  أن النظام الحالي يسعى إلى تعزيز العلاقات العربية الإسرائيلية، ودعم عملية التطبيع، مؤكدة أن إسرائيل ليست عدوًا لمصر، فالعدو الحقيقي هو حركة حماس.

 

وتابعت، "الباحثة في الشأن الإسرائيلي، حركة حماس وتنظيم داعش الإرهابي أخطر على مصر من إسرائيل من وجهة نظر النظام الأمر الذي أدى إلى غياب المقاومة الحقيقة ضد إسرائيل بسبب الاتهامات التى الموجه لحماس بدعمها لإرهاب ما أفقدها قوتها فى ضد الاحتلال الإسرائيلي، والسيسي لم يرَ إسرائيل خطرا على مصر بل حماس.


طالبت الباحثة العرب بدعنم المقاومة من أجل صد الخطر اليهودي وعدم تصوير المقاومة على أنها جماعة إرهابية ويجب إن نفرق بين العمل الإرهابى والوطني.


أشارت إلى أن ثورات الربيع العربي جاءت بنتائج عكسية على دعم العرب لفلسطين.

 

وأضافت "سلوى"، أن كل دولة عربية مشغولة في أزماتها التي أحلت بها بعد قيام الثورات، والأزمة الفلسطينية ليست على أجندة أي حاكم عربي جاء بعد الثورات العربية.


تابعت الباحثة في الشأن الإسرائيلي: "أن الربيع العربي مجرد وباء لحق بالعرب وإسرائيل لها يد كبير في تفكك الدول العربية خاصة فيما يحدث في سوريا، ومحاولاتها لاستيلاء على الجولان بشكل رسمي ولم ينجُ منها غير مصر وتونس.

 

وبينت "سلوى" أن العرب لم يعدوا يرو إسرائيل خطرًا عليهم في الوقت الحالي، ولكن أصبح شغلهم الشاغل في مواجهة الإرهاب والأنظمة العربية تحاول تنسيق علاقاتها بإسرائيل لحماية حدودها خاصة مصر.

 

وأكدت سلوى صابر أنَّ الحل الأمثل لمواجهة الخطر الصهيوني، هو ضرورة وجود لوبى عربى قوى ومؤثر فى السياسة الأمريكية عن طريق وجود جماعات ضغط توازى اللوبى الصهيوبي، وتوحد عربى لخلق تهديد حقيقي، مشيرة إلى أن اللوبى العربى موجود ولكنه ليس بقوة اللوبى اليهودى لأنه يعمل بشكل منفرد ولكنه لم يشكل خطر .

 

ولفتت "سلوى" إلى الحديث عن عدم وجود تطبيع مع إسرائيل أو مقاطعتها غير فعال على أرض الواقع لأن الجميع يتعامل مع إسرائيل ولا يوجد حملات مقاطعة حقيقة.

 

وأوضحت أنه عندما تصل الخطط والاستراتيجيات إلى البيت البيض "لا يعود أمام الرئيس مجالا للمناورة فيها إلا بنسبة 5-10 في المائة، ويكون ملتزما بكل ما ورد فيها" دون أي تفريق فيما إذا كانت مرجعية الرئيس ديمقراطية أم جمهورية.

 

 

وأكدت أنه يجب أن نكون مؤثرين وفاعلين فى السياسة الامريكية عن طريق وجود جماعات ضغط وان يكون هناك تهديد حقيقى للوبى العربى وان يكون لديه رد فعل اتجاه السياسات الامريكية، مشيرة إلى أن اللوبى العربى الموجود حاليا فى السياسة الأمريكية مثل الجمعيات العربية الامريكية موجود ولكن ليس مدعوم ويعمل بشكل منفرد وشخصى وغير مدعوم من احد على عكس اللوبى اليهودى المدعوم من جهات كبيرة تعمل يشكل أكثر خطورة ويسيطر على سياسة الأمريكية رغم قلة عددهم.
 
قالت الباحثة في الشأن الإسرائيلي، إن جماعات الضغط العربية عاشت أسوأ مراحلها على الإطلاق، وأصبحت في موقف الدفاع والتصدي سواء على المستوى الفكري والأيديولوجي ضد محاولات الجماعات الموالية للكيان الصهيوني بوصمها بتأييد الإرهاب، أو على المستوى المادي في مواجهة استهداف أعضائها ومقارها.

 


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان