رئيس التحرير: عادل صبري 09:36 مساءً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| أهالي المفرج عنهم بعفو رئاسي بين فرحة اللقاء وعذاب الانتظار

فيديو| أهالي المفرج عنهم بعفو رئاسي بين فرحة اللقاء وعذاب الانتظار

تقارير

أهالي المفرج عنهم بعفو رئاسي بين فرحة اللقاء وعذاب الانتظار

فيديو| أهالي المفرج عنهم بعفو رئاسي بين فرحة اللقاء وعذاب الانتظار

مع دقات الساعة التاسعة صباحًا، وقف سيد محمد، أمام بوابة سجن طرة، بعد أن غطى رأسه بجريدة محاولاً تفادي حرارة الشمس الحارقة لاستقبال ابن أخيه فادي الذي صدر بحقه عفو رئاسى من قِبل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

نظرات طويلة تترقب فتح بوابة سجن طرة الكبيرة، خمس ساعات متواصلة من الانتظار، قضاها أهالي السجناء، المعفو عنهم، على أبواب سجن طرة، يتخيل كل منهما اللحظة التى سيستقبل فيها أخوه أو أبوه، بعد أكثر من فراق سنتين أو أكثر.

 

الشمس الحارقة لم تخمد حماسة أهالي المعفو عنهم وفرحتهم فتارة يتبادلون الحديث وتارة أخرى ينظرون لباب السجن بشغف وترقب، منتظرين ذويهم، حتى جاءت لحظة خروجهم.

 

واستقبل الأهالي تلك اللحظة بمشاعر اختلطت فيها دموع الفرحة بأصوات الصراخ والزغاريد.

 

مصطفى محمد، شاب فى مقتبل العشرينات، بعد خروجه، من السجن، طالب بالإفراج عن زملائه الآخرين، مشيرًا إلى أنه قرر الهجرة بعد تعرضه للظلم والحكم عليه بالسجن 15 عاما قضى منها  عامين ونصف العام داخل الحبس. بحسب تعبيره.

 

وفي سعادة بالغة، قال عرب السيد محمد ، أحد المفرج عنهم بالعفو الرئاسى إنه سيعمل على خدمة وطنه بعد الإفراج عنه وسيكون عند حسن ظن الحكومة، مشيرًا إلى أنه وأصدقاءه فى السجن كان عندهم علم بخروجهم قريبا، بعد توقعاتهم بذلك العفو منذ فترة قصيرة، وكانوا على علم بأنه سيتم الإفراج عنهم قريبًا.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدر الاثنين الماضى قرارًا جمهوريًا بالعفو عن (٢٠٣) من الشباب الصادرة بحقهم أحكام قضائية نهائية في قضايا تجمهر وتظاهر، وذلك في إطار تنفيذ توصيات المؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ في أكتوبر الماضي.

 

 


 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان