رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| مياه الصرف تحاصر قرية "ميانة" ببني سويف.. والأمراض تفتك بالأهالي

بالصور| مياه الصرف تحاصر قرية ميانة ببني سويف.. والأمراض تفتك بالأهالي

تقارير

مياه الصرف الصحي تغرق قرية ميانة ببني سويف

بالصور| مياه الصرف تحاصر قرية "ميانة" ببني سويف.. والأمراض تفتك بالأهالي

محمد كفافي 16 مارس 2017 01:19

عبر عدد من أهالي قرية ميانة، التابعة لمركز إهناسيا بمحافظة بني سويف، عن سخطتهم من الأوضاع المأساوية التي يعيشون فيها بسبب غرق شوارع ومنازل القرية بمياه الصرف الصحي، الأمر الذي أدي إلى انتشار الحشرات والأمراض داخل القرية.

 

"مش عارفين نعيش والبلد.. اتحولت لمستنقع".. بهذه الكلمات عبر الشيخ علي سيد، أحد أهالي القرية، عن الحالة غير الأدمية التي يعيشون فيها، بعد تهالك شبكة الصرف البدائية التي قامت بها إحدى المؤسسات الاجتماعية، بسبب صغر قطر المواسير، مؤكدا أن الأمراض تفتك بالأهالي.

 

ومن جانبه وأوضح عيد عبد التواب، أحد أهالي " ميانة" أن القرية يبلغ تعداد سكانها نحو 40 ألف مواطن،، لافتا إلى أن الأهالي في الشارع اضطروا إلي حفر خزانات بدائية داخل المنازل، إلي أن قامت إحدى المؤسسات الاجتماعية منذ أكثر من 10 سنوات، بعمل شبكة صرف صحي بدائية بالقرية، إلا أن مصيرها كان الفشل بسبب صغر سُمك الماسورة، مما أدى إلى عودة المياه مرة أخرى للمنازل.

 

فيما عبر المحامي سليمان محمود عن حالة الخوف التي تسيطر على الأهالي، قائلا :" بنخاف ننام البيوت تقع علينا"، لافتا إلى أن معظم هذه المباني من الطوب اللبني.

 

وأكد أهالي القرية، أن البرك التي كونتها مياه الصرف، ساهم بشكل كبير في نمو الطحالب وأصبحت ملاذًا للحشرات الضارة والديدان والصراصير، الأمر الذي يؤدي إلى انتشار الأمراض بالقرية.

 

واتهم الأهالي، المسئولين بالوحدة المحلية لمركز ومدينة إهناسيا، وهيئة مياه الشرب والصرف الصحي، بالإهمال والتقاعس عن مساعدتهم بعدم الاستجابة للعشرات من الاستغاثات التي أرسلوها لهم لشفط الكميات الكبيرة للمياه الصرف المتراكمة والراكدة لأكثر من عدة أشهر، مطالبين المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، بالتدخل وإيجاد حل لمشكلتهم.

 

من جانبه، قال رضا السيد جاد الحق، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة إهناسيا، أنه سيتم إدراج قرية ميانة ضمن القرى التي سيدخلها خدمة الصرف الصحي، وذلك بعد الانتهاء من العمل بقريتي براوة ومنشأة الحاج، خاصة وأنه انتهى أكثر من 70% من أعمالها، موضحًا أن اختيار القرى التي يدخلها الصرف الصحي يقتصر فقط على مسئولي هيئة الصرف الصحي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان