رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| سنجل مازر.. هدير مكاوي: خسرت شغلي وحياتي ومش عارفة أمشي في الشارع

فيديو| سنجل مازر.. هدير مكاوي: خسرت شغلي وحياتي ومش عارفة أمشي في الشارع

تقارير

هدير مكاوى

في لقاء خاص مع "مصر العربية"..

فيديو| سنجل مازر.. هدير مكاوي: خسرت شغلي وحياتي ومش عارفة أمشي في الشارع

هدير مكاوي:

قررت أكون سنجل مازر

سأتحمل كل شيء من أجل إثبات حق ابنى

نظرة الناس أوقفت حياتي

 

هدير مكاوي، أحدث المنضمات إلى قائمة «سنجل مازر» والتي أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي الشهر الماضي، وتسببت  في حالة من الجدل الواسع في الأوساط الشعبية والإعلامية، بعد رفض زوجها عُرفيًا الاعتراف بابنه.

 

ترجع أصول القصة إلى يوم 1 يناير 2017، عندما تفاجأ رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بتدوينتها التي ذكرت صرحت فيها بأن زوجها عرفيًا رفض الاعتراف بابنهما، تحت هاشتاج #سنجل_مازر، وسرعان ما انقسم رواد "الفيس بوك" ما بين مؤيد ومعارض لها.

 

أكدت هدير مكاوي أنها خسرت عملها وحياتها بسبب نظرة المجتمع لها بعد أن أثارت قضيتها الجدل على المستوى الشعبي والإعلامي، معلقة: "مش عارفة أمشي في الشارع".

 

وأوضحت "مكاوي" في لقاء مع "مصر العربية" أنها ستتحمل أي شيء في سبيل إثبات نسب ابنها، لأبيه، ملتمسة في ذلك شتى الطرق القانونية.

 

 

وطالبت "السنجل مازر" بتعديل في قانون الـ DNA، بحيث يأخذ القاضى به، مشيرة إلى أن قضيتها شغالة، وفي عواقب تقابلها كتير فى المجتمع خسرت حياتي.

 

وأضافت "مكاوي" أن هناك قضايا كثيرة فى مصر تظلمت رغم ثبوت تحليل الحمض النووى DNA لأن هناك قضاة لا تأخذ به رغم ثبوت نسب الطفل لأبيه.


واختارت "هدير" اسما لطفلها "آدم"، الذي ينتظره مصيرٌ مجهول، بعد أن قررت أمه، الاحتفاظ به رغم تخلي "أبيه المفترض" عنه وعنها، وتهرّب من إعلان الزواج وتوثيقه بعد إخفاء العقد العرفي، وتركها وحيدة تواجه نظرة المجتمع.

 


شاهد الفيديو..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان