رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو| جنون في أسعار الخضر والفاكهة بالغربية.. وتجار: الأسواق العشوائية السبب

فيديو| جنون في أسعار الخضر والفاكهة بالغربية.. وتجار: الأسواق العشوائية السبب

تقارير

تجار سوق الجملة بالمحلة الكبرى

فيديو| جنون في أسعار الخضر والفاكهة بالغربية.. وتجار: الأسواق العشوائية السبب

ماهر العطار 09 مارس 2017 11:00

شهد سوق الجملة للخضر والفاكهة بالمحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار، منذ بداية الأسبوع الماضي، ما تسبب في إشعال حالة من الغضب والتذمر بين المواطنين وركود المنتجات داخل السوق.

 

رصدت كاميرا "مصر العربية" أسعار الخضر والفاكهة داخل السوق، لا سيما معاناة الناس للوقوف على أسباب الركود والغلاء.

 

يقول "تامر العرابي" تاجر بالسوق إن أسعار الخضر والفاكهة ترتفع كل عام في نفس الوقت، لأنه يعتبر الفارق بين الزراعة الشتوية والصيفية، مشيرًا إلى أن التجار مرتبطين بالأسعار في جميع المحافظات وذلك عن طريق التليفون المحمول. وبحسب العرض والطلب.

 

وأضاف "العرابي العطار" تاجر بالسوق،  أن هذا الارتفاع لن يستمر طويلًا مؤكدًا أن هذه الفترة تعتبر مؤقتة لا تزيد على شهرين كل عام، نظراً لتحكم الفلاحين في بيع المحاصيل.

 

ووصل سعر كيلو الطماطم من 4-6 جنيهات، والخيار من 4-6  جنيهات، والكوسة من 4-6 جنيهات والفلفل من 6-8 جنيهات، والشطة الحمراء من 6-8 جنيهات، والباذنجان الرومي من 4-5 جنيهات، والباذنجان الأبيض من 4-6 جنيهات، والليمون من 8-12 جنيهًا، والبسلة من 4-5 جنيهات والفاصوليا الخضراء من 4-5 جنيهات.

 

أما الفاكهة، فيباع البرتقال بسعر يتراوح من 5-7  جنيهات، واليوسفى من 4-7 جنيهات، والفراولة من4-6 جنيهات، والموز من 5-6 جنيهات، والتفاح من 7-14جنيهاً، والأناناس من 5-6، جنيهات، فيما أكد عدد من التجار أن هذه الأسعار يتم تحديدها حسب العرض والطلب.

 

وطالب "خليل عبد التواب" تاجر، المسؤولين بإلغاء أسواق الجملة العشوائية التي تقع في منطقة البوظ وسعد زغلول ودمرو ومحلة أبو علي،  لأنها تعتبر سببًا في التأثير على حركة البيع والشراء في سوق الجملة بالمحلة.

 

وأكد "عبد التواب" أن واقع البيع والشراء الحالي يظهر أن سوق الجملة على العكس تمامًا من مسماه الحقيقي،  مشيرًا إلى أن السبب الرئيسي وراء الكساد الذي يعاني منه التجار، هو السماح للتجار بالأسواق العشوائية بمباشرة العمل، دون وجود رادع لهم، أو حملات إزالة.

 

وأوضح نور سمير، أحد التجار، أن سعر الفواكه والخضروات يحكمه السوق، وليس الفلاح أو تجار الجملة داخل سوق المحلة، حيث إن عملية التسعير تسير حسب العرض والطلب، فإذا قل عدد الطلب والزبون يؤثر ذلك على زيادة سعر الخضر والفاكهة، وإذا كان هناك توافر في الخضروات وعدم وجود بيع فذلك يجعل التجار يضطرون إلى تقليل الأسعار، وبالتالي فالفلاح وتجار السوق ليست لهم علاقة برفع أسعار الخضروات والفاكهة على المواطنين.

 

شاهد الفيديو..

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان