رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ميادين شمال سيناء الثمانية مغلقة.. ومواطنون: مأساة ووقف حال

ميادين شمال سيناء الثمانية مغلقة.. ومواطنون: مأساة ووقف حال

تقارير

أحد الميادين بسيناء

لدواعٍ أمنية..

ميادين شمال سيناء الثمانية مغلقة.. ومواطنون: مأساة ووقف حال

إياد الشريف 09 مارس 2017 09:00

أغلقت قوات الأمن 8 ميادين رئيسية بمدن العريش ورفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، ومنعت المواطنين من المرور منها تحت طائلة المسؤولية وإطلاق الرصاص، لدواعٍ أمنية.

 

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان، إن قوات الأمن أغلقت ميدان الشيخ زويد والماسورة برفح والجورة والكوثر بالشيخ زويد ، وميادين المالح والنصر والنافورة بالعريش أمام حركة الأفراد والسيارات ، وأغلقت كافة الطرق والممرات المؤدية إلى المقرات الأمنية والمارة من أمامها بواسطة أكوام الحجارة والرمال.

 

وأكدت المصادر أن قوات الأمن المشتركة من الجيش والشرطة كثفت من تواجدها، بمحيط الميادين المغلقة، في إطار الاستنفار الأمني المشدد بنطاق محافظة شمال سيناء، وانتشار القناصة على أسطح العمارات المجاورة، لحماية المنشآت الحيوية والسيادية بالمحافظة.

 

وفي مدينة العريش تواصل قوات الأمن، إغلاق ميدان المالح بالقرب من الطريق الدولي الساحلي نظرًا لتواجد مقرات أمنية هناك، منها قسم ثان العريش والنيابة العسكرية.

 

احمد سمري، صاحب محل بميدان المالح قال: أصبحنا نعيش مأساة حقيقية بسبب إغلاق ميدان المالح، ومنع الناس من دخول الميدان والوصول إلى محل البقالة الذي أتعايش منه أنا وأسرتي .

وأضاف : "سبق وتقدمت بطلب للمحافظ لإغاثتي وتعويضي عن "وقف الحال" إلا أنه لم يعبرني أحد، وما زلت تحت رحمة قرار الأمن بإغلاق الميدان".

 

و تواصل قوات الأمن إغلاق منطقة ضاحية السلام وميدان النافورة لتواجد مقرات أمنية ومنها قسم أول والسجن المركزي وقسم المرور ومحكمة شمال سيناء والمخابرات العامة والعسكرية والنيابة الإدارية ومبنى المحافظة ومديرية الأمن.

 

حاتم محمود ، موظف ، قال: "قبل نحو أسبوع أغلقت القوات ميدان النصر الرئيسي ، أحد أهم الميادين وسط مدينة العريش ، ومنعت المارة والسيارات من المرور من داخله ، ما تسبب في إغلاق المحلات التي تطل على الميدان وتعرض أصحابها لخسارة فادحة نتيجة الإغلاق وعدم مرور المواطنين والسيارات من أمامها.

 

وفي مناطق شرق العريش تواصل قوات الأمن إغلاق ميدان الشيخ زويد، المواجه لقسم شرطة الشيخ زويد، وميدان الكوثر بمدخل المدينة الشرقي ، وإغلاق ميدان الجورة بقرية الجورة جنوب الشيخ زويد، وفي رفح يتواصل إغلاق الماسورة بمدخل مدينة رفح الغربي.

 

يقول محمد مبارك ، صاحب صيدلية بميدان الشيخ زويد، : مر 4 سنوات على إغلاق ميدان الشيخ زويد، تحت مزاعم الدواعي الأمنية، وبسببها تم إغلاق الصيدلية التي نتعايش من دخلها، وتم تشريد 200 أسرة كان أبناءها يمتلكون 200 محل بميدان الشيخ زويد، كان دخلها الشهري لا يقل عن 3 ملايين جنيه ويعمل بها أكثر من 600 شخصا .

 

وأضاف: "لم نترك بابا إلا وطرقناه من رئيس المدينة إلى المحافظ، وصولا إلى الحاكم العسكري والجميع يقدم لنا مسكنات وبالنهاية يطالبوننا بالانتظار الذي طال، والضغوط والالتزامات المالية مسلطة كالسيوف فوق رقابنا، لكون أصحاب المحلات لا يستطيعون دفع ألاف الجنيهات لإيجار محلات جديدة ، خاصة أن محلاتهم المغلقة مملوكة لهم.

 

في المقابل أكد مصدر امني بمديرية أمن شمال سيناء أن غالبية الميادين تقع بمناطق حيوية وقريبة من نقاط ارتكاز وكمائن ثابته المقابل ، وتستغل العناصر الإرهابية كثافة الحركة بالميادين وتهاجم قوات الأمن او تزرع العبوات الناسفة بطريق القوات خلال عبورها من الميادين .

 

وأشار المصدر إلى أن إغلاق الميادين جاء لدواعٍ أمنية وبعض عمليات الإغلاق مؤقتة وسيتم فتحها خلال الفترة القادمة باستثناء الميادين التي تقع أمام مؤسسات حيوية بالشيخ زويد ورفح.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان