رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صور| أوكازيون إجباري بـ «العباسي الجديد» بالمحلة.. وتجار: البيع بخسارة أو الحبس

صور| أوكازيون إجباري بـ «العباسي الجديد» بالمحلة.. وتجار: البيع بخسارة أو الحبس

تقارير

أحد محال الملابس الجاهزة

بعد تراجع المبيعات..

صور| أوكازيون إجباري بـ «العباسي الجديد» بالمحلة.. وتجار: البيع بخسارة أو الحبس

ماهر العطار 09 مارس 2017 13:00

"مفيش بيع.. قربنا نفلس".. هكذا وصف عدد من تجار سوق العباسي الجديد بالمحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، معاناتهم بسبب كساد بضاعتهم من الملابس الجاهزة، وركود حركة البيع والشراء، ما اضطرهم لعمل خصومات، أو البيع بسعر التكلفة، لتصريف بضاعتهم.

 

 كاميرا "مصر العربية" تجولت داخل سوق "العباسي الجديد" بالمحلة الكبرى لرصد حالة الكساد الشديدة، والتي صاحبها إعلان عدد من التجار عن وجود خصومات تراوحت نسبتها ما بين الـ 40، 60%، على الملابس الجاهزة.

 

التجار أرجعوا حالة الركود إلى أن المستهلك دائمًا ما يعطى أولوية الشراء للسلع الغذائية عن باقي السلع،  معلقين: "ومحدش بيشتري إلا للضرورة القصوى".

 

وقال "أشرف كوكو" صاحب محل للملابس بالعباسي إنّ وجود كميات متراكمة من البضائع تحتاج تصريفها، متابعًا "معظمنا مديون للمصانع ومطلوب منه كل شهر دفع أقساط البضائع يا إما الحبس".

 

وأضاف أنّ بعض المحلات ستضطر إلى البيع بأسعار التكلفة حتى تتمكن من تصريف البضائع المتراكمة.

 

وأوضح "عصام سالم"، تاجر،  أن عددًا كبيرًا من المحال التجارية بدأت حملات تخفيضات الأسعار، قبل موعدها بفترة كبيرة، وذلك لمحاربة حالة الركود التي تشهدها المحال التجارية بسبب ارتفاع الأسعار، إلا أنّ معظمها مستهلك للوقت ولا في بيع ولا شراء ومش عارفين حتى نجيب الايجار.

 

وأشار "محمد العجوز " صاحب محل للملابس إلى أن أسعار الملابس الجاهزة الموسم الحالي بالنسبة للبنطلونات تتراوح بين 150 و200 جنيه، بينما البلوفرات وصلت إلى 300 جنيه، لافتًا إلى أنّ من أكثر الأنواع التي شهدت ارتفاعًا ملحوظًا في أسعارها الجاكيت الصوف، والذى تراوح سعره بين 280 و500 جنيه، في حين وصل سعر الجاكيت الجلد إلى 600 جنيه ويباع التيشرت الكشمير بسعر 130جنيهًا، تيشرت ميلتون 140جنيهًا، بدي قطن 130 جنيهًا جزام جلد 30 جنيهًا.

 

واستكمل "السعيد الطرابيشي" صاحب محل ملابس، أن ارتفاع الأسعار عمل على تفشي حالة من الركود غير مسبوقة بالمحلات والمولات التجارية، وهو ما دفع بعض المواطنين للعزوف عن التسوق إلا للضرورة.

 

وأوضح "الطرابيشي" أن الارتفاع المستمر في الأسعار منذ موسم الصيف الماضي، دفع عددًا كبيرًا من المحال التجارية إلى فتح فترة التخفيضات مبكراً وصلت لأكثر من 70% ولكنها محاولة يائسة لجذب الزبائن  وأصبح  السوق للفرجة فقط”.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان