رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور| «المعديات» في قنا.. «رحلة إلى الآخرة»

بالصور| «المعديات» في قنا.. «رحلة إلى الآخرة»

تقارير

معدية قوص في قنا

بالصور| «المعديات» في قنا.. «رحلة إلى الآخرة»

مواطنون: حياتنا في خطر.. والهجان: خطة بمليار جنيه لتفادي تلك الحوادث

وليد القناوي 07 مارس 2017 17:23

"حاسب يا اسطى العربية بترجع لورا هتنزل في النيل".. كانت تلك آخر كلمات ركاب إحدى سيارات "الكبود" قبل سقوطها من أعلى عبّارة نيلية تقل عددًا من السيارات والمواطنين قادمة من مركز نقادة في طريقها للضفة الأخرى مركز قوص جنوب محافظة قنا ـ وفقًا لرواية حسين عوض أحد الركاب.

وأوضح حسين أحد أهالي مركز نقادة، لـ "مصر العربية" أن السيارة التي سقطت قبل يومين تحمل لوحات رقم "ص.ا.ج" 2371، بمركز قوص ماضي، وكانت تحمل 5 ركاب بالإضافة إلى السائق.
 

وأضاف أن قوات الإنقاذ النهري انتشلت يوم الحادث جثث 4 ضحايا فيما لا تزال الجهود مستمرة لليوم الثالث على التوالي لاستخراج جثتين إحداهما لطفل والأخرى لسيدة مسنة، وسط تجمع عشرات المواطنين من ذوي الضحايا بمحيط المرسى النيلي بقوص.
 

وخلال تجمع الأهالي بمحيط المرسى "مصر العربية" التقت بعض المواطنين للوقوف على معاناتهم أثناء رحلة المعديات بنهر النيل، معتبرين أن المعدية تنقلك إلى الآخرة بجنيه واحد على حد وصفهم ـ، لكون تلك المعديات متهالكة وعفى عليها الزمن، علمًا بأن المسافة بالمواصلات من مركز نقادة إلى قوص لا تقل عن 70 كيلومترًا على الطريق الصحراوي، وكذلك الحال من دشنا إلى مركز الوقف.

 

ويشير صبري محمود، مقيم نقادة، إلى أن المقصود بكلمة "مراسي نيلية" أن تكون مجهزة بوسائل أمان للركاب حتى ينزل من على ظهر المعدية دون التشبث بالآخرين والنزول بين الحشائش وفى مناطق خطرة قد تتسبب في كوارث، إضافة إلى أن المعديات تجنح إلى مناطق بعيدة وغير مؤهلة للنزول فيها.


وحذر صبري من خطورة المعديات التي تعمل حاليًا، مشيرًا إلى أن مواتير المعديات متهالكة وحدثت لها أعطال كثيرة وسط نهر النيل وهو ما يعرض حياة الركاب للخطر.

عدد المراسي في المحافظة

"يوجد مرسيان للعبارات النيلية في محافظة قنا أحدهما بمركز قوص جنوبًا والآخر بمركز دشنا شمالاً تقبع فيهما ما يقرب من 10 معديات فضلاً عن معديات بقرى غرب النيل ومركز أبوتشت بدون مراسي نيلية من الأساس"، يوضح سيد رجب، معلقًا: "وبمجرد ركوبك لا فرق فيها بينك وبين الحيوانات أو البضائع، فالكل في النهاية يمثل زبون لدى صاحب المعدية".

 علي السمان "موظف" قال يوجد 14 معدية في نهر النيل بعدد من مراكز قنا، متهالكة وهي كالتالي معدية خط سير المحروسة - ابنود غرب النيل، معدية من الطويرات - الأشراف، معدية من العربات - خزام بقوص، معدية من القصر والصياد - الشاورية بنجع حمادي، ومعديتان من جزيرة الحمودي - الرئيسية بنجع حمادي، ومعديتان من نجع حمادي - نجع سالم، وثلاثة معديات من مركز دشنا - مركز الوقف، وواحدة من قوص - طوخ، ومعدية من قوص - نقادة .

 

حوادث المعديات في قنا
في عام 2013، غرقت إحدى المعديات بمدينة قوص جنوب قنا، وراح ضحيتها 4 تلاميذ، وتم إنقاذ 18 آخرين بينهم 12 تلميذًا خلال عودتهم من يوم دراسي.


وفي أبريل 2015 غرق أحد الصنادل النيلية، وكان على متنها 500 طن من خام الفوسفات، ونجحت فرق الإنقاذ في إنقاذ اثنين من العاملين عليها، وتم استخراج الصندل بعد قرابة 17 يومًا.

وبعد مرور شهر جاءت حادثة أخرى، إثر سقوط سيارة ربع نقل محملة بالمواشي من أعلى معدية كانت في طريقها من مركز دشنا لمركز الوقف شمال قنا، ونجا سائق السيارة ونتج عن الحادث نفوق 3 أبقار.
 

شرطة المسطحات

من جانبه، قال مصدر أمني، إن قوات الأمن بالتعاون مع شرطة المسطحات نجحت خلال الفترة الماضية من ضبط العديد من المعديات النيلية والقوارب غير المرخصة والمتهالكة وكان آخرها ضبط 3 مراكب نيلية بمركز نجع حمادي لنقص أدوات الإنقاذ وانتهاء التراخيص.

إنشاء محور  بمليار جنيه

في المقابل، قال اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، في تصريحات صحفية إن الحكومة بصدد إنشاء محور بطول حوالي 19 كيلومترًا بين مدينتي قوص ونقادة يربط بين الطريقين الصحراوي الغربي والشرقي بتكلفة مالية تتخطى مليار جنيه مما يساهم في تفادي وقوع مثل هذه الحوادث مستقبلاً.

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان