رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

شمال سيناء| مركز طب الأسرة برمانة.. غياب للأطباء وحضور لطفح المجاري

وكيل الصحة يحول كافة العاملين للتحقيق

شمال سيناء| مركز طب الأسرة برمانة.. غياب للأطباء وحضور لطفح المجاري

إياد الشريف 05 مارس 2017 15:17

كانت الساعة تقترب من التاسعة والنصف من مساء الثلاثاء، عندما توقفت سيارة حكومية أمام مبنى وحدة طب الأسرة "برمانة" بشمال سيناء، وترجل منها الدكتور عربي محمد، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، الذي لم يمضي أسبوعًا واحدًا على توليه منصبه الجديد.


وحده الظلام كان يحيط بالمبنى الذي يسوده الإهمال من كل جانب، انقطاع كابلات الكهرباء وطفح لمياه المجاري بدورات المياه وتراكم الرمال بالطرقات وتدمير الأسقف المعلقة بغالبية الغرف، كل هذا الإهمال كان أول ما استقبل وكيل وزارة الصحة في زيارته الأولى لوحدة طب أسرة رمانة التابعة لمركز ومدينة بئر العبد في شمال سيناء.


الدكتور عربي محمد وكيل وزارة الصحة ، صدمه حجم ما شاهدة من دمار وإهمال بمبنى الوحدة الذي كلف ملايين الجنيهات وطالب الدكتور عبد العزيز سالم مدير الإدارة الصحية ببئر العبد الذي كان يرافقه ، مع نصر الله محمد رئيس المدينة بتحويل كافة العاملين بوحدة طب الأسرة برمانة إلى التحقيق بتهمة الإهمال.


وأكد وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء أنه كافة العاملين يتم تحويلهم للتحقيق لكونهم لم يراعوا ضمائرهم في عملهم سواء بالحضور أو برعاية المبنى الذين يعملون به ، مشيرا إلى أن هناك إهمال جسيم في العمل بالوحدة لكونها بعيدة عن الرعاية والمراقبة.


وأشار الدكتور عربي إلى أنه سيضرب بأيدي من حديد على كافة أوجه الفساد والإهمال بقطاع الصحة في شمال سيناء ، وسيزور كافة المنشات التابعة لوزارة الصحة بدون تحديد مواعيد وبصورة مفاجئة، وسيقوم بتحويل كافة المقصرين للتحقيق دون هوادة.


بدورة أكد الدكتور عبد العزيز سالم ، مدير الإدارة الصحية بمركز بئر العبد، أن مبنى وحدة طب الأسرة بشمال سيناء ، كان مقررا له أن يكون مستشفى مركزي إلا أنه تفاجئ بتحويله مركزا لطب الأسرة نتيجة عدم استخدام كافة مرافق ومنشات المبنى، أصابها الضرر نتيجة العوامل الجوية.


وكان وزير الصحة الأسبق، وافق على تحويل مركز طب أسرة رمانة إلى مستشفى طوارئ، بطاقة من 30 و40 و2 غرفة عمليات وجهاز xray وتضاهى لمستشفيات المركزية الجديدة مثل مستشفى بئر العبد ونخل.


وقال الدكتور عبد العزيز سالم أن آخر لجنة من وزارة الصحة حضرت منذ 6 شهور وقامت بمعاينة مبنى وحدة طب الأسرة برمانة ، تمهيدا لتحويلها إلى مركز طوارئ لوقوعها بجوار الطريق الدولي العريش القنطرة ، ولم يتم أي إجراء ، وبقي الحال على ما هو عليه.


وكان عدد من المواطنين قد تقدموا بشكوى إلى اللواء السيد عبد الفتاح حرحور ، محافظ شمال سيناء ، تضرروا خلالها من غياب الأطباء بمركز طب الأسرة برمانة ، وإنهم كلما توجهوا إليها لتوقيع الكشف الطبي على أبنائهم لا يجدون موظفين أو أطباء بداخلها خلال مواعيد العمل الرسمية.


وقال المواطن احمد محمد حين انه سبق ان توجه برفقة زوجته للكشف عليها نتيجة معاناتها من الحمل ، الا انه تفاجأ بعدم وجود أي طبيب ، سوى ممرضه ادعت أن الطبيب في اجتماع بالإدارة وانه بالمتابعة مع الإدارة الصحية ببئر العبد ، تأكد عدم وجود أي اجتماعات بذلك اليوم ، ما دعاه مع عدد من المواطنين لتقديم شكوى لدى المحافظ وأرسل منها صورة لوكيل وزارة الصحة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان