رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سهير الحادي: 98% من ذوي الإعاقة فقراء.. ومنع المعاش بسبب «السيارة» كارثة

سهير الحادي: 98% من ذوي الإعاقة فقراء.. ومنع المعاش بسبب «السيارة» كارثة

تقارير

النائبة سهير الحادي

في حوار هاتفي لـ "مصر العربية"

سهير الحادي: 98% من ذوي الإعاقة فقراء.. ومنع المعاش بسبب «السيارة» كارثة

هادير أشرف 03 مارس 2017 20:00

نائبة ذوي الإعاقة بالبرلمان:

-السيارة جهاز تعويضي وليست للترفيه

- ذوو اﻹعاقة يُعاقبون على أخطاء الماضي

-قرار الدمج بالجامعات على الورق فقط

 

وقف معاش اﻷشخاص ذوي اﻹعاقة ممن يملكون سيارة مجهزة، وعدم توفير وظائف لهم، وغلاء اﻷسعار الذي لا تتناسب قيمة المعاش الذين يحصلون عليه معه، نقاط جعلت المياه الراكدة تحت أرجل ذوي اﻹعاقة تتحرك، وعلت أصواتهم مرة أخرى اعتراضاً على ما يتعرضون له من قرارات يرونها ظالمة لهم.

 

"مصر العربية"، حاورت النائبة سهير الحادي، أحد نواب اﻹعاقة بالبرلمان، هاتفيًا بعد أن تقدمت بطلب إحاطة عاجل لوزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي، لمعرفة أسباب وقف المعاش، لمعرفة مصير ذوي اﻹعاقة إذا لم يتم العدول عن قرار وقف المعاش، وإلى نص الحوار:

 

ما سبب تقدمك بطلب إحاطة لوزيرة التضامن؟

تقدمت بالطلب ليس كنائبة في البرلمان فقط ولكن بصفتي رئيس الاتحاد النوعي لذوي اﻹعاقة، وأشعر بمعاناتهم ومشاكلهم.

 

والحقيقة أن المواصلات في مصر غير مؤهلة للأشخاص ذوي اﻹعاقة، باﻹضافة إلى أن هناك من يعاني من إعاقة مركبة، فهل المطلوب من اﻷهل أن يحملون ابنائهم  ويتنقلون بهم في المواصلات وهي غير مجهزة لهم.

 

والسيارة المجهزة يتراوح ثمنها بين 20 إلى 50 ألف جنيه، ولكن هل تعلم الوزيرة من أين حصل عليهم الشخص ذوي اﻹعاقة على هذه السيارة، سواء من جمعية خيرية لشدة احتياجه لها، أو عن طريق اﻷهل للتيسير على ابنهم في التنقلات أو أيًا كانت الوسيلة، ولكن لا يعني هذا أنها وسيلة للترفيه، خاصة أن أعبائها كثيرة.

 

هناك العديد من ذوي اﻹعاقة يبيعون جوابات التأهيل الخاصة بهم ولا يحصلون على سيارات فهل هم أكثر المتضررون، أم أنهم يتحملون نتيجة أخطائهم؟

 

علينا اﻹتفاق أن بيع جوابات التأهيل خطأ كبير، ولكن على أرض الواقع فإن أعباء السيارة المجهزة كبيرة جداً بين صيانة وبنزين والترخيص، والركنة ﻷن مصر لا يوجد بها  مكان مخصص لركن سيارات ذوي اﻹعاقة بدون مخالفة، باﻹضافة أنه لا يملك ثمنها فبالتالي، يبيع الجواب ويستفيد، وهو أمر خطأ لا نقاش في ذلك، ولكن هل  تقنين الخطأ يكون بحرمان الشخص وأسرته من المعاش الذي يعيش به؟.

 

ويمكن للوزارة أن تقنن اﻷمر بأنه بداية من شهر مارس أو إبريل سيتم إيقاف معاش من يملك سيارة مجهزة ويبيعها، حتى لا يُظلم الجميع، خاصة أن السيارة بمثابة جهاز تعويضي بالنسبة لنا، ﻷنه لا يجوز أن يتم معاقبة الشخص على خطأ ارتكبه منذ 15 عامًا.

 

ما الذي يعاني منه ذوي اﻹعاقة في مصر؟

في الواقع 98% من ذوي اﻹعاقة في مصر يجمع بين اﻹعاقة والفقر، وهل قامت الوزارة بتقنين كل الدعم ولم يبقى لها إلى تقنين أوضاع ذوي اﻹعاقة؟، إلى جانب أنه لا يوجد توظيف لذوي اﻹعاقة، ولا يحصلون على العديد من حقوقهم.

 

ولكي أن تتخيلي حال أسرة بها اثنان من ذوي اﻹعاقة، تعذبوا في مراحل التعليم للحصول على وظيفة، وفي نهاية اﻷمر لم يجدوا وظائهم في القطاع الحكومي، ورفضهم القطاع الخاص.

 

فكان اﻷجدر بالوزيرة أن تجتمع بوزير قطاع اﻷعمال العام ووزير القوى العاملة، لتوفير حل لتوظيف ذوي اﻹعاقة، واقناع القطاع العامم والخاص بضرورة توظيف ذوي اﻹعاقة، ولكن ما يحدث في الحقيقة أن الهيئات تضع العراقيل أمام ذوي اﻹعاقة حتى يكون الرفض من جانبه هو.

 

باﻹضافة إلى أن معاش ذوي اﻹعاقة 320 جنيهًا فقط، وفي الوقت  الحالي وفي ظل ارتفاع اﻷسعار الذي يعاني منه الكثير، فإن هذا المعاش لا يستطيع أحد أن يعيش بهم بكرامة.

 

حتى إن قرار دمج ذوي اﻹعاقة في جميع الجامعات المصرية، صدر ورقياً فقط، ولم يتم تنفيذه على أرض الواقع، حتى أن الكليات التي تم الدمج فيها غير مهيئة فزيقياً ولا معلوماتياً.

 

وهنا يجب التأكيد أن مصر تصدر القوانين بصورة جيدة جدًا بسبب توقيعها على الاتفاقية الدولية للأشخاص ذوي اﻹعاقة التي تضمن حقوقهم، ولكن لا يتم تنفيذها على أرض الواقع.

 

وجهي كلمة إلى وزيرة التضامن الاجتماعي؟

 

أتمنى من الوزيرة أن تعيد التفكير في ضرورة تقنين قرار وقف المعاش لمن يملك سيارة، وعدم تنفيذه بأثر رجعي، حتى لا تظلم الكثيرين من ذوي اﻹعاقة، وأن يصبح القرار بدءً من العام الحالي فقط.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان