رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| "طعام مجاني".. مبادرة لإطعام الفقراء بالإسماعيلية

بالفيديو| طعام مجاني.. مبادرة لإطعام الفقراء بالإسماعيلية

تقارير

مبادرة طعام مجانى بالإسماعيلية

بالفيديو| "طعام مجاني".. مبادرة لإطعام الفقراء بالإسماعيلية

نهال عبد الرءوف 23 فبراير 2017 12:01

 

في محاولة منهم لتخفيف المعاناة عن الفقراء بعد موجات الغلاء التي تتعرض لها مصر، أطلق إسمعلاويون مبادرة "طعام مجاني" وهى عبارة عن وضع صندوق خشبي في أشهر شوارع المحافظة وهو شارع السلطان حسين، يحتوى على كميات من الوجبات المغلفة يمكن لأي شخص الحصول عليها دون الشعور بالحرج.

 

وفكرة صندوق خشبي للطعام المجاني فكرة بدأها محمد حسنى صاحب محل بالشارع ذاته، رأى من خلالها إمكانية تقديم وجبات مغلفة وبشكل آدمي للفقراء يغنيهم عن السؤال.

وسرعان ما تحولت الفكرة لواقع ملموس على الأرض وبدأ العديد من أصحاب المحلات الأخرى والجيران وسكان المنطقة المشاركة بها سواء بالعمل في تغليف وتجهيز الوجبات أو تقديم تبرعات عينية من الوجبات والأطعمة.

 

محمد حسنى صاحب الفكرة، قال لمصر العربية إننا نضع الطعام في صندوق به مادة عازلة للحرارة ليحافظ على الأكل أكثر فترة ممكنه وتم عمله بشكل جمالي ووضعت به وجبات مغلفة، وتم وضع على الصندوق لافتة "خد ما يكفيك الطعام مجاني.

 

وأضاف أن عدد كبير من الأهالي تشترك بالمبادرة سواء من السكان أو أصحاب المحلات بالسلطان حسين أو من سكان مناطق أخرى، حتى الأطفال حرصت على المشاركة سواء في التغليف أو بشراء بعض المخبوزات، ويتم يوميًا إعداد أكثر من 100 وجبة منذ 11 صباحاً حتى ال12 من منتصف الليل.

 

وأشار إلى أن أي مشروع في بدايته تكون به سلبيات، ففي البداية كان الصندوق بمكان آخر وسط الشارع فكان من الممكن أن يحصل بعض الأشخاص على أكثر من حاجتهم فحاولنا توعية المواطنين بأهمية أن يحصل كل شخص على وجبة أو اثنين حتى يمكن لغيرهم أن يستفيد، وحتى لا تفشل الفكرة وتحقق هدفها بتوفير وجبات لأكبر عدد من المحتاجين.

 

وقال إنه لا يتم الحصول على أية تبرعات نقدية تمامًا ولكننا نقبل التبرعات العينية فقط وهى عبارة عن أطعمة مغلفة ومعلبة ولكن دون أطعمة مطبوخة والتي لا يمكن حفظها داخل الصندوق وتكون معرضة لأن تفسد، وذلك كبداية، ولكن هناك نية للتوسع بتقديم وجبات مطبوخة من خلال التعاقد مع مطاعم شهيرة بالإسماعيلية وتكون مغلفة بشكل أفضل.

 

وقال أحمد بدران، أحد المتطوعين، إنه عندما طرح صديقي محمد الفكرة تشجعت للمشاركة وبدأنا التنفيذ ولم نستغرق وقت طويل حتى بدأنا نساهم ونشارك يومياً بتغليف الوجبات ووضعها بالصندوق حتى استحوذت الفكرة على اهتمامنا بشكل أكبر من محلاتنا.

 

وأضاف أن الهدف الأساسي من المشاركة بهذه المبادرة هي رضا ربنا سبحانه وتعالى كما أننا نريد عمل شيء إيجابي، وتشجيع غيرنا لتنفيذ أفكار أخرى إيجابية نفيد بها البلد، فالصندوق هو مجرد بداية فكرة نتمنى أن تنتشر بكل منطقة بالإسماعيلية بل وتعميمها بكل أنحاء الجمهورية.

 

وأكد على أن ارتفاع الأسعار وخاصة أسعار السلع الغذائية كانت أحد الأسباب الأساسية التي دفعتنا للتنفيذ هذه الفكرة فهناك العديد من الأفراد غير قادرين على شراء كافة متطلباتهم حتى من السلع الغذائية فحاولنا أن نوفر لهم وجبات على قدر استطاعتنا وبمساعدة العديد من أهل الخير نحاول أن ننوع بالوجبات التي نقدمها فليس كل يوم نفس الوجبة فأحياناً نقدم معلبات من التونة وأخرى من الفول والجبن حتى الفاكهة تكون منوعة.

 

من جانبه أشار مينا جورج متطوع، أن الفكرة حازت على إعجاب الجميع وأردنا جميعًا المساهمة بها سواء مساهمة مادية أو معنوية كمحاولة لتقديم المساعدة وأردنا أن نقدم شئ بسيط للفقراء بشكل آدمي ومحترم.

 

وأشار إلى أنه النسبة للوجبات التي تتبقى بنهاية اليوم نتولى توزيعها على المحتاجين بالشوارع والميادين وبإشارات المرور، كما أننا نهدف للتوسع من خلال الحصول على ترخيص لثلاجة ليتم وضع بها وجبات لأطعمة مطبوخة تنفع الناس بشكل أكبر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان