رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تشوه الأجنة.. اﻹجهاض أم العيش مع اﻹعاقة؟

تشوه الأجنة..  اﻹجهاض أم العيش مع اﻹعاقة؟

تقارير

تشوه اﻷجنة

تشوه الأجنة.. اﻹجهاض أم العيش مع اﻹعاقة؟

هند غنيم - هادير أشرف 23 فبراير 2017 10:00

برزت ظاهرة تشوه الأجنة بمصر كأخطر التحديات النفسية التي يمكن أن تواجه الآباء والأمهات، وباتوا حائرين بين حرمة اﻹجهاض، وتقبل العيش مع طفل من ذوي اﻹعاقة.

 

 "مصر العربية" تفتح ملف تشوه الأجنة للوقوف على الأسباب الطبية لارتفاع نسب التشوه والإعاقة،  والرأي الشرعي في إجهاض اﻷم للجنين إذا كان يعاني من تشوه أو إعاقة، ومعرفة دور الدولة في التعامل مع هذه الظاهرة.

 

خطر شديد مقبل

يقول الدكتور خالد أمين، أخصائي النساء والتوليد، إنَّ عدد حالات الأجنّة المشوهة التي قابلها خلال الفترة الأخيرة أصبح ينذر بخطر شديد نتيجة لعدم اعتياد الأطباء على مصادفة أرقام كبيرة كهذه.

 

وأضاف أمين فى تصريح لـ"مصر العربية"، أنه قابل 5 حالات تشوه أجنة خلال فترة وجيزة وهذا الأمر لم يحدث من قبل، مشيرًا أنّ الأطباء أرجعوا أسباب تلك التشوهات إلى عقار الـ "أنتى أر أتش"، وذلك ربما لأسباب عدة مثل تأخر أخذ الحقنة، أو أن العقار نفسه كان مغشوشًا، أو عدم أخذها من الأساس لعدم توافرها بالأسواق.

 

وأشار أنّه على الرغم من تعدد الأسباب إلا أن اﻹجهاض واحد نتيجة الدواء، موضحًا أن للدولة يدا فى ما يحدث لأن الحقنة أصبحت محتكرة بشكل تام وغير متوفرة فى الأماكن المخصصة لها من قبل الدولة وأصبح الحل الوحيد لشرائها هى السوق السوداء.

 

ولفت "أخصائي النساء والتوليد" أن الأجنة المشوهة يكون بعضها ميت فى الأساس، والبعض الآخر يُطالب الأهل بإجهاضه نتيجة لارتفاع نسب التشوه والإعاقة.

 

وفي السياق نفسه أكدت الدكتورة "ماهي فتحى"، استشارى النساء والتوليد، إنّه منذ عام ونصف تقريبًا نعاني نقصًا حادًا فى تواجد حقن الـ"أر اتش"، مشيرة إلى أن نسبة حالات تشوهات الأطفال التى تفحصها تتراوح من 10 لـ 15% من إجمالى عدد الحالات.

 

وأضافت فتحى، لـ"مصر العربية"، إن حالات التشوه الناتجة عن نقص الـ"أر أتش"، تتفاوت بين حدوث استقصاء فى البطن لدى الجنين أو استقصاء فى الدماغ أو حدوث تشوهات في الحبل الشوكي.

 

وأوضحت استشاري النساء، أن نقص الـ"أر أتش"، يُحدث اختلاط دم الأم بدم الجنين عن طريق المشيمة، ما يؤدى إلى تكسير كرات الدم لدى الطفل، وهو ما  يؤدى إلى وفاته أو حدوث التشوهات الكبيرة التى نراها لهذه الحالات.

 

ولفتت إلى أنه على الرغم من نقص عقار الـ "أنتى أر أتش"، إلا أن العبء فى حدوث التشوهات واقع على طرفين السيدات الحوامل من جهة والدولة من جهة أخرى نتيجة لعدم توفير العلاج.

 

وأشارت إلى أنه لابد من توعية السيدات بوجود عوامل كثيرة للحد من إصابة الأطفال فعلى سبيل المثال، عندما يحدث طَلْقٌ مبكر للأم يجب أن تؤخذ حقنة الـ أر أتش، نتيجة لأن الطفل تعرض لإنفصال المياه المحيطة به داخل رحم أمه، وهو ما يعرضه للخطر، موضحة أن ثقافة السيدات بأن الـ"أر أتش" تؤخذ فقط بعد الولادة سبب فى زيادة ظاهرة تشوه الأجنة.

 

وأكدت استشارى النساء والتوليد، أن الأسباب الطبية التى المُصرح فيها بإجهاض الأجنة نتيجة لارتفاع نسبة التشوه هى عدم تكوين الكُلى لدى الطفل، وفى هذه الحالة نعلم أن المولود لن يستطيع التخلص من السموم والأملاح الموجودة فى الجسم، ولذلك نُبلغ الأم والأب حينها بضرورة إجهاض الجنين.

 

وأردفت "ماهي فتحي"، أن الحالة الثانية التى يطالب فيها الطبيب بإجهاض الطفل هى وجود خلل جينى نتيجة تزاوج الأقارب، ويمنع من تكوين الجهاز العصبي لدى الجنين، وبذلك أيضًا نبلغ الأهل أن المولود لن يظل على قيد الحياة ولذلك يجب إجهاض.

 

وبينّت، أن هاتين الحالتين فقط اللتين لا يعد الإجهاض فيها جريمة خارجة عن القانون نتيجة، أما إذا كان الجنين به جزء من الإعاقة تم اكتشاف لها علاج لا يتم إجهاضه لأنه يعد خروج على القانون أو "جريمة" ومن هذه الأمراض "الثقب فى القلب، أو الفتق السرى".

 

انتشار مخيف لتشوه الأجنة

ومن جانبه قال محمود فؤاد المدير التنفيذي للمركز المصرى لحماية الحق فى الدواء، إن ظاهرة تشوهات الأجنة انتشرت بشكل كبير ومخيف خلال العام الماضى، مُرجعًا ذلك لعدة أسباب أولها وجود نوعين من حقن "أر أتش" نوع لشركة أمريكية، وآخر لشركة سويسرية.

 

وأضاف فؤاد، لـ"مصر العربية"، أنّ غش الحقن جاء نتيجة التعدد في المصادر، مشيرًا إلى أنّ هناك بعض الصيدليات تبيع الحقن تحت اسم حقن كولومبي أو كوبي، وهذه الحقن المغشوشة وصل سعرها لـ ٢٢٠٠ جنيه، رغم أن ثمنها الأصلى ٧٢٠ جنيهًا بعد ارتفاع أسعار الدواء في الزيادات الأخيرة.

 

وأوضح إن حوالي ١٧٪‏ من السيدات المُقبلات علي الولادة فى مصر تحتاج، إلى أخذ المضاد في خلال ٧٢ ساعة فقط، وإلا تعرضت السيدة التي لديها فرص لتكوين الأجسام المضادة لانتكاسة خطيرة في المرات المقبلة للولادة، بوجود فرص بنِسَب كبيرة للأطفال التي لديها تشوه أو إعاقات ذهنية.

 

وأشار  أن  نقص الـ"أر أتش" أصبح سببًا رئيسيًا فى ارتفاع أعداد الأطفال المصابين بمرض التوحد فى مصر، مؤكدًا أن مصر كانت من الدول المسيطرة فى بيع عقار الـ"أر أتش"، وكانت متوافرة بشكل كبير فى سوق الدواء المصرى، إلا أنه بعد تحرير سعر الصرف، لم تعد وزارة الصحة مسيطرة بشكل كافٍ على توفير الحقنة بسوق الدواء.

 

ولفت فؤاد، إلى أن الوزارة تركت الفرصة لمافيا الدواء والسوق السوداء باستغلال حاجة المرضى لشراء الحقن، وجعلتهم فريسة للسوق السوداء، مؤكدًا على أنّه أصبح هناك صفحات على مواقع التواصل وشبكات الإنترنت والدخلاء الموجودين في بعض الصيدليات قاموا باستغلال الأزمة وبيعها بضعف سعرها ثلاث مرات.

 

وأوضح  أن بيع هذه الحقن من خلال مصدر واحد وهو "المصل واللقاح"، يُعد تعسفا وإهدارا لحق من حقوق الإنسان وهو الحق فى الصحة، وذلك لأنّ الإجراءات تفرض على السيدة المستحقة أن تأتى من المحافظات إلى القاهرة على الرغم من خطورة حالتها لتقوم بالتحاليل التي تثبت استحقاقها لهذا وهذا شيء متعسف.

 

وأكّد مدير المركز على الوزارة أن تقوم بتسهيل مهمة صرف الحقن في مراكز الأمومة والطفولة والتى يبلغ عدد ١٣٠٠ مركز منتشرة في ربوع مصر، مشيرًا لأن عدم توفير هذه الحقنة يؤدي إلى رصد مبالغ كبيرة لعلاج هؤلاء الأطفال فيما.

 

الـ"RH" تتسبب في وفاة اﻷجنة

ومن جانبه قال الدكتور خالد العطيفى، مدير الإدارة العامة لرعاية الطفولة والأمومة بوزارة الصحة والسكان، إن الدولة لا تمتلك أي إحصائيات واضحة أو محددة عن أعداد عمليات الإجهاض الخاصة بالأجنة المشوهة فى مصر.

 

وأضاف العطيفي، لـ"مصر العربية"، أن حقنة الـ"أر أتش"، تتسبب فى وفاة الأجنة المشوهة وذلك لأن الأطفال تصاب باستسقاء فى الرئة أو المخ أو قصور فى الكلى، ولهذا الأجنة تموت عقب الولادة مباشرة.

 

وأكد العطيفي، أنه ليس هناك تدخل جراحي يتم لحديثي الولادة فى مصر إلى فى حالات بعينها مثل اكتشاف انسداد فى مجرى البول لدى الجنين، فيتم إجراء العملية له وهو جنين.

 

وأشار أن هناك بعض الاستعدادات التي يجب اتخاذها كحل للأزمة ومنها " تجهيز غرفة عمليات خاصة للولادة تحتوي على أكياس الدم بعد معرفة نوع فصيلة دم الجنين، وإجراء عملية تغيير دم كاملة له".

 

اﻹجهاض حرام شرعاً

الدكتورة فتحية الحنفي، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، أن الإجهاض هو إنزال الجنين قبل استكمال مدة الحمل وإنزال الجنين أما أن يكون قبل نفخ الروح فيه وأما بعد نفخ الروح فيه فأنزال الجنين قبل نفخ الروح فيه أي قبل مرور 120 يومًا.

 

وأضافت "حفني"  لـ"مصر العربية"، إن الفقهاء اختلفوا في حكم ذلك فمنهم من قال بالتحريم مطلقًا، ومنهم من قال بالكراهة، ومنهم من قال بالإباحة بعذر ما، ومنهم من قال بالإباحة دون توقف على عذر، مشيرة أنه يمكن جمع هذه الأقوال فيما يحقق المصلحة للأم والحنين، فإذا كان الجنين مستقراً وليس هناك أي عذر قهري يذهب بحياة الأم، فيُحرم الإجهاض، حتي وإن لم ينفخ فيه الروح لأن كونه مستقراً يدل علي وجود خلايا حية.

 

وتابعت قائلة: " أما حكم إجهاض الجنين بعد نفخ الروح فيه فيحرم باتفاق الفقهاء لقول الله تعالي (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق)، ومن يفعل ذلك فقد ارتكب جريمة في حق نفس وجبت عليه عقوبة وتقدر بنصف عُشر الدية الكاملة سواء أكان الاعتداء من جانب الأب أو الأم.

 

ولفتت أن بعض الفقهاء قالوا تجب مع مقدار الدية الكفارة، لأنه قتل بغير حق أما إذا وجد عذر يترتب عليه إنهاء حياة الأم بوجود الجنين بناء علي ما قرره أكثر من طبيب عدل وثقة، ففي هذه الحالة يُباح الإجهاض، لأنه صارت ضرورة.

 

وأضافت إن الأم أصل وقد استقرت حياتها والجنين فرع ولم تستقر حياته فللضرورة يضحي بالفرع لبقاء الاصل، أما إذا وجدت عيوب في الجنين خلقية بناء علي تقرير الأطباء أو أمراض وراثية بعد نفخ الروح فيه فيحرم الإجهاض لأنه صارت نفساً لها حقوق كالميراث والوصية، فلا يجوز الاعتداء عليها.

 

تشوهات اﻷجنة يُزيد نسبة اﻹعاقة

 

ومن جانبه أوضح أشرف مرعي أمين المجلس القومي لشئون اﻷشخاص ذوي اﻹعاقة، أن هناك عوامل تتسبب في اﻹعاقة منها إصابة اﻷم الحامل للحصبة اﻷلمانية وتناول العقاقير والتعرض ﻷشعة اﻹكس راي، والتدخين والمواد المخدرة، باﻹضافة إلى أن زواج اﻷقارب قد يؤدي إلى اﻹعاقة.

 

وأضاف مرعي لـ"مصر العربية"، أن هناك أسبابًا للإعاقة تحدث وقت الولادة ومنها سحب الطفل من الكتف أو سقوط اﻷم أو اصابتها في بطنها.

 

الجدير بالذكر أن تشوهات الأجنة وصلت فى مصر إلى نسبة 0.5%، وفقاً لتقارير المؤسسة المصرية لطب الجنين،  وهى نسبة كبيرة وتزداد أكثر فى بعض التشوهات الأخرى الناتجة عن زيادة عمر الأم اثناء الحمل أو متعلقة بالمشكلات الوراثية، مثل نقص نسبة الفوليك أسد لدى الأم يعمل على عدم اكتمال عظام الجمجمة للطفل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان