رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| سكان «السكة الحديد» بالإسماعيلية: مش طالعين منها إلا جثث

بالصور| سكان «السكة الحديد» بالإسماعيلية:  مش طالعين منها إلا جثث

تقارير

عمال السكة الحديد :أخرة الخدمة الطرد من بيوتنا وقلة قيمة

بالصور| سكان «السكة الحديد» بالإسماعيلية: مش طالعين منها إلا جثث

"مش طالعين ولو على جثثنا ..خدمنا السكة الحديد بعرقنا ومن صحتنا وفي الآخر بيردوا لنا الجميل وعايزين يطردونا من الأربع حيطان اللي لمينا "هكذا خرجت كلمات عم العزب محمد معاشات السكة الحديد بالإسماعيلية.

عم إسماعيل يعبر عن حالة عشرات الأسر الذين يقنطون بمساكن الهيئة بمنطقة الشيخ زايد بالإسماعيلية، والتقتهم "مصر العربية" بعدما فاجأتهم الهيئة مؤخراً بأمر إخلاء منازلهم لإقامة مشروع استثماري على أنقاضه.

 

"بين عشية وضحاها وجد نحو 150 أسرة من أصحاب معاشات عمال السكة الحديد أنفسهم في مهب الريح بعدما تلقوا إنذارات من وزارة النقل تطالبهم بإخلاء المنازل التي يسددوا قيمتها الإيجارية شهرياً بدعوى إقامة مشروع إستثماري بمنطقة المساكن وتسليم الأرض لأحد الشركات الاستثمارية في صفقة اعتبرها الأهالي خفية تهدف لتحصيل الأموال على حساب سكان المنطقة.

 

وتابع العم العزب "هنروح فين بولادنا احنا غلابة وقضينا عمرنا كله بنخدم في السكة الحديد بمرتبات تعبانة ولما طلعنا معاش كانت المعاشات لا تكفى سد احتياجاتنا ومتطلباتنا، هنروح فين بعيالنا، احنا غلابة وفي زمن بياكل فيه السمك الكبير السمك الصغير، هما عايزين مننا ايه".

 

وقال محمد أحمد أن هذه المساكن التى نعيش بها تعد إنشاءات سكة حديد ومقامة على أرض تابعة لمحافظة الإسماعيلية ونقيم بها منذ سبعينات القرن الماضى بموجب عقود رسمية، وفوجئنا بتلقينا خطاب من وزير النقل إلى رئيس الهيئة المركزية لقطاع السكة الحديد يوم 22 يناير الماضى يشير إلى نزع المليكة وإخلاء المساكن وتسليم الأرض لمندوبين إحدى الشركة استثمارية بعد التفاوض مع العمال اذين مازالوا بالخدمة فقط.

 

وأضاف أن معظم هذه البيوت والبالغ عددها 45 منزل يعيش بها أسر عمال متوفيين وآخرين محالين على المعاش، وعدد قليل من المساكن يعيش بها عمال بالخدمة حالياً، فما مصير هذه الأسر، "طب احنا نروح فين" خاصة والخطاب أشار إلى إمكانية منح سكن بديل أو تعويض للعاملين فقط بينما المحالين على المعاش أو أسر العمال المتوفين لن يحصلوا على شيء.

 

وأشار عبد العظيم صبرى إلى أن الوزارة تريد نزع ملكية هذه المنازل وتشريد العديد من الأسر علماً بأننا نعيش بها منذ 40 عاماً، وهذه المنازل تعد ملكاً لأصحابها طبقاً للقانون، كما أننا نسكن بموجب عقود حركنا بموجبها دعاوى قضائية للتمليك عن طريق قيام المحافظة بتمليك هذه الأراضى لنا بعد إجراء مصالحة مع السكة الحديد ودفع قيمة المنشئات المقامة على هذه الأرض طبقاً لسعر إنشائها فى السبعينات.

 

من جانبه أشار محمد شحته إلى أن مطالبات السكان بالإخلاء بدأت منذ 5 سنوات وعلى فترات تأتى قوة أمنية وموظفين من السكة الحديد تطالبنا بإخلاء المساكن التى نعيش بها منذ 35 عاماً، وذلك على الرغم من أن السكة الحديد ليس لها أى حق للمطالبة بالأرض أو التصرف بها لأنها ملك المحافظة والسكة الحديد لا تمتلك سوى الإنشاءات المقامة عليها.

 

وتابع أن سكان هذه البيوت هم من العاملين بالسكة الحديد الذين لم تتعد مرتباتهم 300 و400 جنيه ومن أصبح على المعاش منهم لم يحصل سوى على مبالغ ضئيلة كمكافأة نهاية الخدمة والتى تتراوح من 6 آلاف إلى 20 ألف جنيه فقط.

"كل الناس دى مرتباتها ضعيفة ومش معاها فلوس طب تروح فين وهى طول عمرها عايشة هنا وكل بيت فى 3 او 4 أسر يعنى أكثر من 500 واحد هيتشردوا"، فكيف يتم مطالبتنا بالإخلاء دون توفير بديل لنا أو حتى صرف تعويضات مناسبة.

 

وطالب بتدخل محافظ الإسماعيلية لحل هذه الأزمة بتمليك هذه المنازل لنا لعدم شعورنا بالأمان خاصة وأن قوات الأمن قد أخذت تعهدات إجبارية من السكان على إخلاء هذه المنازل وذلك لمصلحة شركة استثمارية تريد الاستيلاء على الأرض وبناء أبراج عليها.

 

وقال حسن أحمد أننا أثناء عملنا بالسكة الحديد استلمنا هذه البيوت بموجب عقود إيجار رسمى فلم نتعدى على هذه المساكن وبعد أن أصبحنا على المعاش لم توفر لنا السكة الحديد مساكن بديلة لنا على الرغم من أن الدولة ملزمة بتوفير سكن بديل لنا قبل إحالتنا على المعاش بسنتين، ولكنهم يريدون طردنا من بيوتنا للاستثمار على هذه الأرض دون توفير بديل لنا على الرغم من دستور 2015 ينص على أن الدولة ملزمة بتوفير مسكن لكن مواطن.

ولفت إلى أن السكة الحديد إذا أرادت الإستثمار فيجب أن يكون على الأراضى الخالية وليست الأراضى الشاغلة بالسكان.

 

وأكد أننا على استعداد لإخلاء منازلنا ولكن بشرط توفير مساكن بديلة لنا، "لكن من غير بديل نروح فين والمعاش النهاردة كام غير أن كل بيت فيه أكثر من أسرة أنا جوزت اولادى وقاعدين معايا".

 

وأضاف أن أن قرار وزير النقل بطردنا تم اتخاذه بناء على تقارير كاذبة، فبعض موظفى السكة الحديد ادعوا كذباً أننا تعدينا على هذه المنازل وهذا غير صحيح وتمت إحالتنا للمحاكم، هذا غير المحاضر الكيدية التى يتم تحريرها ضدنا.

وبسبب هذا القرار أصبحنا مهددين فمبعدل كل 15 يوم تأتى لجان تطالبنا بالإخلاء قائلاً "اى مسؤل هيجى ينفذ قرار طرد مش هنمكنه على جثثنا الأطفال دى تروح فين ومعظمنا معاش ما تكفيش أسبوع وكمان احنا مش عايشين هنا ببلاش احنا بندفع ايجارات، لافتاً إلى أن قمنا بتحريك دعاوى قضائية بمحكمة القضاء الإدارى بالإسماعيلية متظلمين بقرارات الطرد.

 

وقالت ماجدة محمد محمود" احنا عايشين هنا طول عمرنا .مش هنمشي .هنروح فين"، ورددت "مش هنطلع لو هنموت هنموت فى بيوتنا"

 

وقال حسين عبد العال معاشات السكة الحديد "احنا هنا ساكنين من سنة 1981  وطلعت على المعاش من 9 سنين ومعاشي 1100 جنيه يعني مبيكفيش حتى اكلنا وانا هنا ومعايا عيالي متجوزين معايا في البيت، "وتابع فوجئنا من حوالي سنة ونصف بقوة من الشرطة ومعاهم لودر وعايزين يهدموا البيوت من غير سابق إنذار ولا وفير بديل ولا اي تعويض، وأدام رفض الأهالي الإخلاء إنسحبت القوة.

 

ولم يتمالك صبحى عبد الجليل دموعه قائلاً "حسبى الله ونعم الوكيل يجى واحد غنى ياخد قوتى وقوت عيالى لقمة الفقير يطمع فيها الغنى والدولة بتساعدهم.. بتساعد الغنى يزداد غنى والفقير يتخسف بيه الأرض".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان