رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو.. بالوعات الصرف الصحي مصيدة المواطنين في الفيوم

فيديو.. بالوعات الصرف الصحي مصيدة المواطنين في الفيوم

تقارير

بلوعة صرف صحي

الأهالي يستغيثون لإنقاذ أبنائهم..

فيديو.. بالوعات الصرف الصحي مصيدة المواطنين في الفيوم

رئيس مجلس المدينة: البلطجة يسرقون الأغطية للتربح منها

هيام عزام 10 نوفمبر 2013 09:11

انتشرت بالوعات الصرف الصحي غير المغطاة في شوارع الفيوم، ما يهدد حياة المواطنين ويعرضهم للخطر، نتيجة إهمال المسؤولين وتقاعسهم عن أداء عملهم.

عدسة "مصر العربية" رصدت "مصيدة المواطنين" ، ومعاناة مواطني الفيوم من المخاطر التي يتعرض إليها أبناؤهم نتيجة هذه البالوعات التي أصبحت طريقا للموت.

 

محمد علي السيد 35 عاما، موظف، قال لـ"مصر العربية" إن البالوعات منتشرة بالشوارع وبجوار المدارس، ما يتسبب في ضرر كبير للطلاب والتلاميذ من صغار السن، مؤكدا أن من يسقط بها تنتهي حياته على الفور ولا يستطيع أحد إنقاذه.

 

محمود رمضان 45 عاما، مدرس، يضرب مثالا على إهمال المسؤولين في تغطية بالوعات الصرف، قائلا إن مدرسة صلاح سالم الواقعة بحي النويري أكبر مثال للإهمال، حيث يوجد خلفها بالوعتان بدون غطاء يهددان أرواح الطلاب والأطفال بالحي، مشيرا إلى أن المدرسة تقع بالقرب من مجلس المدينة، ورغم ذلك لا أحد يهتم بتغطية البالوعات التي تنتشر بهذا الشكل "المرعب".

 

وأضاف عبد الحي السعيد 55 عاما، أحد أهالي مدينة الفيوم، أننا أصبحنا نرى البالوعات غير المغطاة بأعيننا في كل مكان بشوارع المحافظة، وأكد أن يد الإهمال تضرب مسؤولي مجلس المدينة، وتقدم الأهالي بالعديد من الشكاوى للجهات المختصة لكن المسؤولين "ودن من طين وأخرى من عجين" دون الاستجابة لمطالبنا.

 

من جانب آخر، حرصت "مصر العربية" على لقاء أحد المسؤولين للتحدث عن الأزمة والرد على اتهمات المواطنين؛ حيث قال عبد الدايم عمار رئيس مجلس مدينة الفيوم: الذنب ليس ذنبنا، الداخلية لم تؤمن الشوارع بشكل قوي وتركت الفرصة للخارجين عن القانون لسرقة أغطية البالوعات الحديدة لبيعها بأثمان مرتفعة، وإن هناك جهودا تبذل لعمل حصر وتغطية للبلوعات غير المغطاة بالشوارع، مؤكدا أنه في حالة وجود أأي بالوعات غير مغطاة يقومون بعمل الإجراءت اللازمة حيال المشكلة.

 

وأشار رئيس مجلس مدينة الفيوم إلى أن ثمن غطاء البالوعة الواحد يكلفهم كثيرا، ولكن هناك أعداد قليلة موجودة بالشوارع بدون غطاء، وهم يسعون إلى توفير الأغطية لها حرصا على حياة المواطنين.

 

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=soklULxsRWk

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان