رئيس التحرير: عادل صبري 11:59 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نتيجة الوقوف في طابور البوتاجاز.. "لم يصبه الدور"

نتيجة الوقوف في طابور البوتاجاز.. لم يصبه الدور

تقارير

ازمة أنابيب الغاز-ارشيف

40 جنيهًا سعر الأنبوبة ببني سويف..

نتيجة الوقوف في طابور البوتاجاز.. "لم يصبه الدور"

أشرف محمد 09 نوفمبر 2013 15:55

تشهد بني سويف أزمة حادة فى أسطوانات البوتاجاز؛ مما تسبب في حدوث مشاحنات ومشاجرات بطوابير المواطنين أمام المستودعات، وانتشار ظاهرة المبيت بالقرب من منافذ توزيع البوتجاز، لضمان الحصول على "الأنبوبة". ‏

 

يقول  محمد سعيد – معلم – "نقوم بتعبئة الأسطوانة من خلال تجميع الأسطوانات الفارغة مع الجيران وتسليمها لأحد أصحاب الجمعيات الخيرية، الذي يتطوع لملئها من المستودع مقابل مبلغ رمزي يضاف إلى سعر الأسطوانة، ولكن فوجئنا بتأخير الأسطوانة نحو أسبوع، وعندما حاولنا شراء أسطوانة من أحد التجار ففوجئنا أن سعرها وصل إلى 40 جنيها فتوجهت إلى المستودع، ففوجئت بطابور طويل لكن السيارة فرغت قبل أن أصل إلى الدور".

 

 ويضيف حسن إبراهيم – مزارع - "فشلت في الحصول علي أسطوانة واحدة خلال رحلة البحث على مدار 4 أيام فلجأت إلى "وابور الجاز" الذي أحافظ عليه منذ عدة أعوام، ولكن الجاز يكلفني سعر الأسطوانة في يوم واحد، ولذا لجأت إلى السوق السوداء".


وتحكي سيدة حسين – ربة منزل - قصتها مع أسطوانة البوتجاز فتقول: "طلب نجلي مني أسطوانة فارغة فقمت بتسليفها له على أمل شراء واحدة جديدة عندما تفرغ أسطوانتي، وعندما حاولت شراء أسطوانة جديدة فشلت وفوجئت أن المعروض في السوق بـ 40 جنيها".


ويقول مصدر بمصنع تعبئة البوتجاز ببني سويف، رفض ذكر اسمه، في تصريح لـ "مصر العربية"، "إن العمل داخل المصنع توقف أكثر من مرة بسبب أزمة البوتاجاز"، مضيفا: "للأسف أصحاب المستودعات يقومون بالتنسيق مع السريحة للحصول علي حصة لبيعه بالسوق السوداء مقابل الحصول علي جزء من الربح وسط غياب الرقابة التموينية"، لافتا إلي أن أصحاب مزارع الدواجن ومصانع الطوب يحصلون علي كميات كبيرة من أسطوانات البوتجاز قبل توزيعها.


من جانبه، قال المستشار مجدي البتيتي محافظ بني سويف في تصريحات صحفية، "إن أزمة البوتاجاز تعود إلى تأخر وصول السفن القادمة من الخارج بشحنات الغاز، وأكد على قرب انفراج الأزمة عبر وصول شحنات غاز إضافية".

 

وأشار المحافظ إلى، أن هناك تعليمات لمديرية التموين وإدارتي الأزمات والمتابعة بالمحافظة للقيام بحملات دورية على المستودعات، وتفعيل منظومة السيطرة على البوتاجاز بالمحافظة".

 

جدير بالذكر، أن حصة بني سويف من الغاز الصلب والواردة لمصنع تعبئة البوتجاز ببني سويف تستخدم في ملء 32 ألف أسطوانة يوميا من خلال مصنعي غاز النيل ونورس جاز، فيما بدأت أزمة البوتاجاز في التفاقم عقب عيد الأضحي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان