رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

"صناعية قويسنا" تهدد بإصابة 11 ألف نسمة بالفشل الكلوي

والمحافظ يؤكد تخصيص 3 ملايين جنيه لمشروع الصرف

"صناعية قويسنا" تهدد بإصابة 11 ألف نسمة بالفشل الكلوي

الأحمد عجور 05 نوفمبر 2013 17:57

تتعرض منطقة كفور الرمل والعزب المجاورة لمنطقة قويسنا الصناعية، "منطقة مبارك سابقا"، بمحافظة المنوفية، لمأساة حقيقية بسبب الصرف الصحى والصناعى لعدد من المصانع في باطن الأرض أو بالصرف مباشرة في الترعة التي تخترق القرى، مما يؤدى لاختلاط مياه الصرف بمياه الرى والشرب، وهو ما يؤدي إلى انتشار أمراض الفشل الكلوي، وفيروس الكبدي الوبائي.

 

تلك الحالة المتردية التي يعيشها الأهالي، أصابت حتى الآن نحو 250 شخصًا بالعديد من الأمراض، بحسب الدكتور محمد على طبيب بالقرية.
وأضاف الدكتور على في تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه وحده اكتشف ما يقرب من 35 حالة إصابة بالفشل الكلوي بالقرية، نتيجة تلوث مياه الشرب واختلاط المياه الجوفية بمخلفات الصرف الصناعي بالقرية المتاخمة للمنطقة الصناعية، قائلاً: "يكاد لا يخلو منزل إلا وبه إصابة".


وأوضح خالد الشافعي أحد أهالى كفور الرمل، أن أصحاب المصانع بدلاً من قيامهم بإنشاء محطة معالجة للمخلفات الصناعية ومحطة صرف صحي خاصة بالمصانع، قام كل مصنع بإنشاء آبار ارتوازية على عمق 70 مترًا فقط، ويتم التصريف في  باطن الأرض، مما أدى إلى اختلاطها بمياه الري وبوار الأراضي الزراعية للقرى المجاورة  وانتشار الأمراض والأوبئة وإصابة شخص من كل منزل بالقرية على الأقل بالفشل الكلوي والكبد.
3 ملايين جنيه


ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية، أن المحافظة خصصت مبلغ 3 ملايين جنيه لمشروع الصرف الصحي بقرى كفور الرمل والعزب المجاورة للمنطقة، وتتحمل الشركة القابضة لمياه الشرب ومياه الصرف 4 ملايين أخرى.


وأوضح أن الشركة المنفذة بدأت بالفعل عملها، وأن التأخير كان نتيجة إسناد تنفيذ المحطة للشركة المنفذة للمشروع الصرف الصناعي بالمنطقة الصناعية بقويسنا بالأمر المباشر وتطلب موافقة رئيس الوزراء، وهو ما تم بالفعل، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع  خلال 6 أشهر بتكلفة تصل 180 مليون جنيه.


وأضاف شيرين أنه سيوفر جزءًا من الدعم المالي المطلوب لمحطة الصرف والمعالجة المركزية بالمنطقة الصناعية بالتنسيق مع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى.


كما أكد المهندس إبراهيم العربي رئيس جمعية المستثمرين بالمنطقة الصناعية بقويسنا، أن عدم وجود منظومة للصرف الصناعي ومحرقة مناسبة لحرق مخلفات المصانع، يمثل خطرًا على الاستثمار بالمنطقة والبيئة، مشيرًا إلى رجال الأعمال والجمعية يسعون بالتعاون مع المحافظة إلى ضرورة استكمال مشروع محطة الصرف والمعالجة المركزية بالمنطقة الصناعية قريبًا لإنقاذ المنطقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان