رئيس التحرير: عادل صبري 08:23 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شقيق "أبوضيف": روح الحسيني ستلتف حول رقبة مرسي

شقيق أبوضيف: روح الحسيني ستلتف حول رقبة مرسي

تقارير

الحسيني أبوضيف

شقيق "أبوضيف": روح الحسيني ستلتف حول رقبة مرسي

سارة على 05 نوفمبر 2013 17:08

عندما شاهد الرئيس المعزول محمد مرسى يقف خلف القضبان، شعر بأن روح القتيل الحسينى أبو ضيف التى فارقت جسده، ما زالت تناضل من أجل النهوض بالوطن ومحاربة الفساد، وكأن لسان حاله يقول "لا تحزنى أمى إن مت فى غض الشباب.. غداً سأحرض أهل القبور وأجعلها ثورة تحت التراب".

 

سالم أبو ضيف، الشقيق الأصغر للقتيل الحسينى أبو ضيف، الصحفى بجريدة الفجر، والذى راح ضحية الاشتباكات التى دارت أمام قصر الاتحادية في الخامس من ديسمبر الماضى.


بصوت يكسوه الحزن قال سالم أبو ضيف: "من قام باغتيال ثورة 25 يناير هو مرسى وجماعة الإخوان"، واصفاً روح القتيل أبو ضيف بحبل المشنقة الذى سيلتف حول رقبة الرئيس المعزول محمد مرسى وقيادات الجماعة، مؤكداً بقوله: "أرى من اغتال ثورة 25 يناير سوف يشنق على يد الشهيد (القتيل) أبو ضيف".


رأى أبو ضيف أن القضاء المصرى فى ظل حكم جماعة الإخوان المسلمين كان مسيس وموجهة ومخالف للواجب الوطنى، مضيفاً: "أتذكر تصريحات المستشار أحمد مكى وزير العدل بشأن الشهيد (القتيل) أحمد الجندى، عندما قال إنه توفى إثر حادث سيارة، فى الوقت الذى أقرت فيه اللجنة الثلاثية للطب الشرعى أنه عذب حتى سقط قتيلاً".


وأمضى أبو ضيف قائلاً: "بعد مواجهة المستشار أحمد مكى بتصريحات اللجنة الثلاثية، كان تبريره وقتها أنه تلقى تعليمات من قبل وزارة الداخلية"، معتبراً ذلك وصمة عار فى تاريخ القضاء المصرى، حسب وصفه.


فيما ذكر مواقف المستشار طلعت فهمى النائب العام السابق فى عهد الرئيس المعزول محمد مرسى، الذى مارس العديد من الانتهاكات التى تخالف الواجب والقانون، والتى من بينها إفساد التحقيقات وطمس الحقائق، قائلاً: "أتذكر المستشار مصطفى خاطر فى أحداث الاتحادية الأولى، عندما رفع مذكرة للمجلس الأعلى للقضاء، ذكر فيها تعرضه لتهديد غير صريح من جانب النائب العام السابق طلعت عبد الله، لكى يقوم باستخدام إجراءات حاسمة ضد أفراد مجنى عليهم وليس جناة، مما تسبب فى قيام النائب العام وقتها بنقله إلى محافظة بنى سويف".


وأشار أبو ضيف، إلى أن كل هذه الأفعال أدت إلى اهتزاز ثقة أسرة القتيل الحسيني خاصة ـ التي ينتمي إليها، والشعب المصرى عامة، فى نزاهة القضاء المصرى.


وتمنى أبو ضيف أن يعمل القضاء المصرى على تجديد هذه الثقة، راجياً قضاة مصر أن يحكموا بما أنزل الله، وبما يرضى ضمائرهم تجاه واجبهم المهنى والقضائي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان