رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

نار الغلاء تكوى أهالي الجيزة.. ومواطنون: «بيوتنا اتخربت»

نار الغلاء تكوى أهالي الجيزة.. ومواطنون: «بيوتنا اتخربت»

تقارير

محافظ الجيزة خلال تفقده لأحد الأسواق - أرشيفية

والمحافظ للتموين: «حسوا بالناس»

نار الغلاء تكوى أهالي الجيزة.. ومواطنون: «بيوتنا اتخربت»

محمد جودة 09 ديسمبر 2016 09:00

أثارت موجة غلاء الأسعار المتواصلة حالة من الغليان والغضب لدي المواطنين في محافظة الجيزة، بعد أن ارتفعت السلع الغذائية بعدد من الأسواق؛ بمناطق بولاق الدكرور والوراق وإمبابة والعمرانية والهرم وفيصل.

 

«مصر العربية» رصدت شكاوى المواطنين من أهالي محافظة الجيزة، حول ارتفاع الأسعار، والذين طالبوا المسؤولين بالدولة سرعة التدخل للحد من الغلاء الذي وصفوه بنار تكوي جباه المواطنين.

 

 

شكاوى مستمرة

 

اشتكى عدد من المواطنين سوء الأوضاع المعيشية وصعوبة الحالة التي يمرون بها بعد ارتفاع أسعار السلع الغذائية بشكل كبير، مطالبين المسؤولين بالدولة التدخل لإيجاد حلول.

 

 

وقال أحمد أبو العزم أحد سكان منطقة بولاق الدكرور ويعمل سائقًا في مؤسسة حكومية، إنَّ مرتبه الشهري لا يكفيه لقضاء احتياجاته الشهرية له ولأسرته، مشيرًا إلى أن السلع الغذائية في ارتفاع دائم، بينما راتبه في انخفاض.

 

وأوضح في تصريح لـ"مصر العربية"، أنه لابد من حلول سريعة لإنقاذ الأهالي، مشيرًا إلى أن هناك أسرا كثيرة مهددة بالتشريد والجياع في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها المصريون.

 

فيما، عبَر سيد أبو الحسن سائق ميكروباص يقطن في منطقة إمبابة، عن غضبه جراء موجة الغلاء المتواصلة التي تصيبهم بالشلل التام والركود، موضحًا أن قوت يومه لا يكفيه لشراء ما تحتاجه أسرته.

 

 

مطالبات بدعم السلع وتخفيضها

 

وطالب سيد المسؤولين بتوفير السلع الغذائية المدعومة وتخفيضها بأسعار في متناول أسر الفئة البسيطة، لافتًا إلى أنه الأوضاع أصبحت صعبة للغاية.

 

وأشار رمضان فهمي موظف حكومي يقطن بمنطقة فيصل، إلى أنّه هذا الشهر راتبه لم يكفه لقضاء باقي أيام الشهر.

 

موضحًا أنّ غلاء الأسعار حرم الجميع من شراء متطلباتهم اليومية والأساسية، كالفطار والغذاء والعشار، مؤكدًا أن هناك أسرا كثيرة مهددة بالجياع.

 

 

محافظ الجيزة للتموين: «حسوا بالناس.. المواطن تعب من الأسعار»

 

فيما عبر اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة، عن عدم اهتمام المواطن البسيط بالحملات التموينية والضبطيات التي قامت بها مباحث التموين على عدد من الأسواق بالجيزة.

 

واستطرد قائلًا: "المواطن تعب من ارتفاع الأسعار.. حسوا بالناس شوية.. انتوا بتعملوا حملات متهمش المواطن ادخلوا على الأسواق وشوفوا الأسعار ورقبوها كويس".

 

 

الدالي يشدد على الرقابة ويطالب بدعم السلع

 

وشدد اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة، أنه سيكون للمحافظة دور كبير من التجار الموردين الخضار للأسواق المتواجدة بالجيزة، مشددًا على مراقبة الأسعار لارتفاع سعر الخضر الأساسية من طماطم وبصل الذي وصل سعره إلى 7 جنيهات.

 

وقال محافظ الجيزة خلال اجتماع المجلس التنفيذي، لمدير إدارة التموين والمباحث، إنه خلال الجولات التي قام بها لم يلاحظ وجود مفتش واحد أو فرد أمن لمراقبة الأسعار.

 

وأشار إلى أن الارتفاع الذي يقوم به البعض لا علاقة له بالدولار مطلقًا، وإنما زيادة أسعار البنزين زادت من أسعار حمولة سيارات النقل من أسواق الجملة بالعبور و6 أكتوبر.

 

 

حملات الجيزة التفتيشية

 

في سياق متصل، شنَّت الأجهزة التنفيذية بمحافظة الجيزة حملات تفتيشية على مستوى الأحياء والمراكز، على المجمعات الاستهلاكية ومنافذ بيع السلع الغذائية، للتأكد من تواجدها وبيعها بأسعار مخفضة تناسب المواطنين.

 

وقال بمصدر مسؤول بالجيزة، لـ"مصر العربية"، إنَّه يتم التفتيش على المجمعات الاستهلاكية والأسواق، أولًا بأول للتأكد من أسعار المعروض من الخضروات والفاكهة واللحوم والأسماك الدواجن.

 

وأشار المصدر إلى أنه يتم المرور أيضًا على المخابز ومكاتب التموين بالجيزة، لمتابعة معدل الإنتاج وجودته، ومدى التزام التجار بالمواصفات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان