رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في 2016.. تكافل وكرامة «قشة» تسند 1.2 مليون أسرة بـ 325 جنيهًا

في 2016.. تكافل وكرامة «قشة» تسند 1.2 مليون أسرة  بـ 325 جنيهًا

تقارير

مواطنون يصرفون معاش تكافل وكرامة

في 2016.. تكافل وكرامة «قشة» تسند 1.2 مليون أسرة بـ 325 جنيهًا

هادير أشرف 07 ديسمبر 2016 17:39

27.8 % من المصريين يعيشون تحت خط الفقر، وفقاً لإحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، لذلك تعتمد الحكومة بشكل كبير على " برنامج النقد المشروط "تكافل وكرامة"، والذي بدأت وزارة التضامن الاجتماعي تنفيذه في عام 2015، ﻹنصاف الفئات اﻷكثر فقرًا، واﻷولى بالرعاية، وذوي اﻹعاقة، وكخطوة في طريق تحقيق العدالة الاجتماعية، ليصبح تكافل هو القشة التي تسند اﻷسر الفقيرة بـ325 جنيهًا، وكرامة بـ350 لكبار السن واﻷشخاص ذوي اﻹعاقة.

 

"مصر العربية" تستعرض ما وصل إليه البرنامج في نهاية عام 2016، لتوضيح عدد اﻷسر المستفيدة وكيف يمكن التقديم للحصول على البرنامج.

 

منذ بداية انطلاق البرنامج تم تسجيل 2.1 مليون أسرة بما يمثل 9 مليون فرد، 1.2 مليون أسرة منهم فقط هم من استحقوا الدعم، بما يمثل  ما يقرب من 5.2 مليون أسرة، بما يمثل نسبة من 52 إلى 55% من إجمالي اﻷسر المتقدمة.

 

ويتم التحقق من استحقاق الحالات عن طريق مراجعة الاستمارات من جانب عدد من الباحثين، أو مراجعة معاشات الضمان اجتماعي والمعاشات التأمينية واﻷحوال المدنية ومصلحة الجوازات والهجرة ورؤساء الوحدات المحلية ولجان المساءلة المجتمعية وسحب عهينة 7% من إجمالي اﻷسر المستفيدة.
 

الموازنة السنوية للبرنامج 7.2 مليار جنيه، تم صرف في الربع اﻷخير من عام 2010 1.6 ملير منهم، وما تم صرفه منذ بداية تنفيذ البرنامج 4.7 مليار جنيه.

 

يستهدف "تكافل وكرامة" الوصول  إلى 1.7 مليون أسرة بما يعادل مليون مستفيد بنهاية عام 2017.
 

ففي سبتمبر  من العام الحالي كان عدد المستفيدين من البرنامج هو 947 ألف أسرة، وصلوا في ديسمبر إلى 1.2 مليون سرة، والمستهدف في مارس 2017 الوصول لـ1.45 مليون أسرة، وفي يونيو 2017 الوصول إلى 1.7 مليون أسرة.
 

ويوفر محور "كرامة" من البرنامج معاشا شهريا يقدر بحوالي 350 جنيه للشخص الواحد، و700 جنيه للشخصين، و1050 لثلاثة أشخاص، بحد أقصى لكبار السن فوق 65 عاما والأشخاص ذوي الاعاقة غير القادرين على العمل بنسبة إعاقة 50% فأكثر، ويصرف المعاش كل شهر، بينما يوفر "تكافل" معاشا للأسر الفقيرة بقيمة 325 جنيها كحد أدنى و625 جنيها كحد أقصى باﻹضافة إلى 60 للطالب في المرحلة اﻹبتدائية، 80 جنيه في المرحلة اﻹعدادية و100 جنيه في المرحلة الثانوية، ويصرف بشكل تراكمى كل 3 أشهر، شرط استمرار أبناء تلك الأسر فى المدرسة وانتظام حضورهم بنسبة 80% على الأقل، ويصرف من خلال بطاقات الصرف الإلكترونية عبر مكاتب البري .


ووضعت الوزارة فى برنامج تكافل ضرورة التزام الاسر المستفيدة التي لديها أطفال بالشروط التالية "بالنسبة للاطفال الاكثر من 6 سنوات أن يكونوا مسجلين بالمدارس بنسبة حضور لا تقل عن 80% من عدد أيام الدراسة، ويتم التعاون مع وزارة التربية والتعليم لمتابعة موقف انتظام حضور أطفال الأسر المستفيدة وبالنسبة للاطفال الاقل من 6 سنوات يشترط متابعة برامج الوقاية والصحة الاولية للأطفال والأمهات بالوحدات الصحية الحكومية، ويتم التعاون مع وزارة الصحة للتأكد من توافر الخدمة للأم والاطفال”.


وتقدر ميزانية البرنامج بمبلغ 1.8 مليار جنيه فى العام الأول من تنفيذه 2015 / 2016 لتغطية 600 ألف أسرة، فى حين ان ميزانية البرنامج فى العام الثانى 2016 / 2017 تقدر بقيمة 4.3 مليار جنيه لمساعدة مليون أسرة، وفى العام الثالث يعمل البرنامج على مساعدة مليون و500 ألف أسرة بميزانية 6.4 مليار جنيه، خاصة وأن البرنامج يتم تنفيذه على مدار ثلاث سنوات .
 

وأكدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أن البرنامج له بُعد سياسي مهم أو رسالة من الدولة، وهي أن الدولة تؤمن بأن "الصعيد أولا"، مضيفة أنه يؤكد أن المرأة هي أساس الحياة في مصر. وأضافت في تصريحات صحفية، أن البرنامج يعمل على اهتمام الأسرة بالتعليم والصحة للحفاظ على مستقبل مصر عن طريق أطفالها وشبابها.

وأشارت إلى أن البرنامج له بعد اقتصادي وهو توفير الأموال في يد المواطنين ليصبح هناك إقبال على الشراء فى الأسواق، لافتة إلى أن البعد المعنوي للبرنامج هو التاكيد أن "مصر تستطيع" بجميع طاقتها وبجميع أفراد حكومتها على النهوض بالبلاد.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان