رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

كتاب عرب لبلدانهم: تعلموا درس مرسي

كتاب عرب لبلدانهم: تعلموا درس مرسي

تقارير

صحف عربية-ارشيف

تعليقًا على محاكمة أول رئيسٍ منتخب

كتاب عرب لبلدانهم: تعلموا درس مرسي

مصر العربية 04 نوفمبر 2013 17:04

تباينت تعليقات الصحف العربية وكتاب الأعمدة بشأن محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، التي جرت وقائعها ظهر اليوم بالقاهرة، متمنين أن تتعلم بلدانهم الدرس من محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وتحاكم  "المهملين".

 

الكاتب اللبناني طلال سلمان بصحيفة السفير اللبنانية، تمني أن تتعلم لبنان الدرس مما يجري في القاهرة من محاكمة المقصرين، والمهملين والفاسدين.


وقال في مقال نشر اليوم: "هل تمنحنا المقادير في لبنان كما في سائر البلاد العربية، الفرصة أن نشهد حدثاً تاريخياً، ومن خارج السياق، تفرضه الإرادة الشعبية كنقطة تحول جذري في سياق النضال من أجل الغد الأفضل، كالذي يعيشه أهل مصر، الآن، وإن اختلفت أكثريتهم الساحقة في نظرتها إليه مع أقليتهم المؤثرة؟".


أما صحيفة الخبر الجزائرية، فقد تابعت الحدث لحظة بلحظة على موقعها الإلكتروني، لكنها في طبعتها الورقية طالبت منظمة العفو الدولية الإفراج الفوري عن مرسي، وحصوله على كافة حقوقه في الدفاع القانوني عن نفسه.  من جهتها، نشرت يومية "أخبار اليوم" موضوعا تحت عنوان "بعد الإطاحة بمرسي.. إسلاميو المغرب يتحركون خوفا من مصير مماثل"، أكدت فيه أنه بعد إسقاط العسكر للرئيس المصري محمد مرسي، بدأ الإسلاميون في المغرب وتونس يشعرون بالخوف من أن يأتي الدور عليهم في القريب، لذلك سارعوا إلى التحرك لمهاجمة الذي حدث في مصر.."
قالت تعليقاً على المحاكمة: "إن حزب العدالة والتنمية سيدافع عن نفسه ولو اقتضى الأمر النزول إلى الشارع في مواجهة الجهات التي أصبحت تتحدث عن إمكانية وقوع السيناريو المصري في المغرب".


أما الصحف اليمنية، فلجأت إلي نقل الأخبار من رؤية رسمية، حيث اعتمد أغلبها على ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية. وركزت صحيفة " 26 سبتمبر" اليمنية الحكومية على أخبار نقل مرسي بطائرة مروحية، ثم متابعة الأخبار بشكل حيادي وبدون أن تبدي تعاطفاً ولا شماتة في محاكمته".


صحيفة "الوطن" السعودية علقت في افتتاحيتها على محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، قائلة، "إنه للمرة الثانية، وفي أقل من ثلاث سنوات، يكون المصريون أمام رئيس في قفص الاتهام، إلا أن الظروف المحيطة تختلف هذه المرة، إذ مازال أنصار مرسي، يهددون ويتوعدون، ذاهبين في ذلك إلي الحد الأبعد من العنف". صحيفة "الخليج" سلطت الضوء على قرار رئيس محكمة الاستئناف، أمس، بنقل وقائع الجلسة من معهد أمناء الشرطة بمنطقة سجون طرة إلى مقر أكاديمية الشرطة بضاحية القاهرة الجديدة".


وأرجعت هذا القرار إلى قصور في تجهيزات قاعة معهد أمناء الشرطة، وهو ما لاحظه وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، خلال زيارته مؤخراً لموقع المحاكمة" .


الإمارات اليوم، "أشارت إلى أن قيادات الإخوان يواجهون تهم التحريض على العنف المرتبط بمقتل نحو عشرة أشخاص في اشتباكات خارج القصر الرئاسي في ديسمبر الماضي، عقب إصدار مرسي إعلانا دستوريا وسع فيه من سلطاته مما أثار غضب المعارضة. موضحة أنه قد يعاقب المتهمون بالسجن مدى الحياة أو الإعدام في حال إدانتهم".


جريدة "الشارع السوداني" ، أوضحت أن محاكمة مرسي سيبقى يوماً مشهوداً يسجله التاريخ؛ ليبقى إلى يوم أن تقوم الساعة في ذاكرة الأمة المصرية؛ بل وكل الأمم على وجه البسيطة، "اليوم الاثنين الرابع من شهر نوفمبر من العام الجاري 2013م، سيبقى يوماً مشهوداً يسجله التاريخ؛ ليبقى إلى يوم أن تقوم الساعة في ذاكرة الأمة المصرية بل وكل الأمم على وجه البسيطة".

 

فهذا (اليوم) هو بدء محاكمة الرئيس المصري السابق (المعزول) د. محمد مرسي الذي تم عزله في الثالث من شهر يوليو الماضي.

 

ود. مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين انتخبه الشعب المصري في انتخابات حامية الوطيس نافس فيها حتى آخر مضمار السباق الرئاسي، الفريق أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.


يواجه د. مرسي اتهامات جنائية عديدة من ضمنها التحريض على قتل المتظاهرين، في ما يعرف بمظاهرات قصر الاتحادية، وكذلك تهم بالتخابر مع جهات أجنبية.

 

أما صحيفة أخبار اليوم السودانية فقد لجأت إلي استطلاع رأي النخب السودانية حول المحاكمة وبررت ذلك قائلة: بما أن مصر هي (الأخت) و(الشقيقة) للسودان نتأثر كلينا بما يحدث في الطرف الآخر من شمال الوادي أو جنوبه.. نجري هذا الاستطلاع مع القانونيين.. والمواطنين العاديين.. ذهبنا إليهم جميعهم وسألناهم سؤالاً واحداً ومحدداً كيف تنظرون إلى محاكمة د. مرسي التي بدأت اليوم.. فكانت هذه الحصيلة التي تمثل قراءة هامة للشارع السوداني ونظرته لمحاكمة الرئيس المصري السابق (المعزول) الدكتور محمد مرسي.


أما القيادي البارز بالحزب الشيوعي السوداني صديق يوسف، "إن الذي يحدث هو تغير النظام في مصر وكمية من الاتهامات موجهة لمحمد مرسي، وقد استغل محمد مرسي منصبه كرئيس وقد اتخذ أشياء كثيرة مضرة لمصر، مثل: استغلال القضاء وبطلان مجلس الشعب واستخدام الرصاص الحي، وأيضاً هو متهم بالتعاون مع حماس والمحكمة سوف تصدر قرارها طالما أن هناك سلطة شرعية".


وقال القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي يحيى الحسين "نأمل أن يحظى محمد مرسي بمحاكمة عادلة، ونأمل أن تخضع المحكمة لمراقبة المنظمات الحقوقية؛ خوفا من تأثير القضاة بالممارسات السالبة للمتهم والإخوان المسلمين".

 

اللواء فضل الله برمة ناصر نائب رئيس حزب الأمة القومي يقول ليست لنا دعوة بمصر.. اتركوا مصر و(خلونا) في بلدنا هذه.

 

يقول كمال عمر المحامي القيادي بحزب المؤتمر الشعبي، هذا الموضوع شرحه يطول وأنا ليس لدي وقت وداخل اجتماع.

 

فيما اعتبر القانوني الضليع والمحلل السياسي عماد جلجال، أن محاكمة مرسي هي نهاية مراحل السيناريو، الذي يندرج تحت تكوين النظام العالمي الجديد الذي تقف من خلفه أمريكا، وبعض الدول العربية، مشيرا إلى أن المحاكمة تأتي في سياق محاربة المد الإسلامي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان