رئيس التحرير: عادل صبري 02:17 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مشادات بين مواطنين وسائقين بشمال سيناء بسبب الأجرة

مشادات بين مواطنين وسائقين بشمال سيناء بسبب الأجرة

تقارير

موقف بشمال سيناء

مشادات بين مواطنين وسائقين بشمال سيناء بسبب الأجرة

إياد الشريف 05 نوفمبر 2016 12:45

تشهد مواقف السيارات بمدن شمال سيناء، السبت، ملاسنات و مشادات كلامية تصل أحيانا إلى إشتباكات بالأيدي بين سائقي السيارات السرفيس والأجرة، والركاب بسبب الخلاف على تعريفة الركوب، التي رفعها بعض السائقين بعد ارتفاع سعر الوقود فجر الجمعة الماضية.


ورفع السائقون تعريفة الركوب بعدد من الخطوط الداخلية وخطوط الأقاليم، وزادت أجرة سيارات السرفيس بخطوط العريش إلى أحياء الضاحية والرائد العربي والعبور والزهور بنحو جنيه لتصبح 2 جنيه بعد أن كانت بجنيه واحد.


وارتفعت أجرة السرفيس من وسط مدينة العريش إلى أحياء البحر و الريسه والمساعيد والسبيل إلى جنيهان ونصف بعد أن كانت بجنيه ونصف.


بينما ارتفعت الأجرة بين مدينة العريش بئر العبد بقيمة 2 جنيه لتصل إلى 10جنيهات ، والعريش القنطرة بقيمة 3 جنيهات.


بينما أرتفعت الأجرة بين العريش ومدينة الشيخ زويد ورفح ما بين 3 و5 جنيهات ، وما بين العريش ومدن وسط سيناء الحسنة و نخل ما بين 5 إلى 7 جنيهات.


كما ارتفعت تعريفة الركوب بخطوط الأقاليم ما بين 7 إلى 15 جنيها، بخطوط العريش القاهرة، جنوب سيناء، الإسماعيلية، المسافة المقطوعة في الرحلة.


وأثار ارتفاع الأجرة، غضب الركاب ووقعت مشادات كلامية مع السائقون، لعدم صدور بيان رسمي أو منشور من لجنة الإشراف على المواقف ومجالس المدن أو المحافظة بزيادة الأجرة.


وقال أحمد سالم محسن ، مواطن : إن السائقين استغلوا زيادة أسعار الوقود وزودوا تعريفة الركوب، من تلقاء نفسهم دون احتساب للمسافة والوقود المستهلك في الرحلة ، بصورة استفزازية دون مراعاة لظروف الركاب.


المواطنة حنان محمود أشارت إلى إنها دفعت اليوم 2 جنيه زيادة على الأجرة ما بين مدينتي بئر العبد والعريش بزيادة قدرها 2 جنيه رغم إن المسافة بينهما 80 كم فقط وأقصى زيادة يجب أن تكون جنيه واحد فقط ، لكن مفيش ضمير والمسئولين « سايبين السواقين ياكلوا في الركاب ، وشكلهم مش هيتحركوا إلا لما تحصل جريمةربين الطرفين ».


ويطالب السائقون بالخطوط الداخلية من الجهاز التنفيذي في المحافظة، بوضع منشور رسمي بالأسعار الجديدة للأجرة بعد زيادة الوقود، في الوقت الذي التزم فيه عدد محدود من السائقين بالأجرة ولم يزيدها على الركاب.


في المقابل ما زالت محافظة شمال سيناء ومجالس المدن تلتزم الصمت حيال ما يحدث في مواقف سيارات الأجرة بمختلف مدن ومناطق شمال سيناء ، دون إصدار أي بيانات بقيمة الزيادة في الأجرة الداخلية بالمحافظة والأجرة ما بين شمال سيناء والمحافظات.


وأكد رؤساء مدن الحسنة ونخل وبئر العبد إنه جار دراسة النسب المقررة بالزيادة ، فيما لم يرد رؤساء مدن الشيخ زويد ورفح والعريش على هواتفهم لعدة مرات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان