رئيس التحرير: عادل صبري 05:34 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خبراء يرجحون إمكانية التجسس على المكالمات بمصر

خبراء يرجحون إمكانية التجسس على المكالمات بمصر

تقارير

صورة أرشيفية

من قبل جهات خارجية..

خبراء يرجحون إمكانية التجسس على المكالمات بمصر

القاهرة- الأناضول 31 أكتوبر 2013 15:29

رجح خبراء اتصالات وأمن معلومات، إمكانية التجسس على مكالمات الهاتف المحمول في مصر، من قبل جهات خارجية، وذلك بعد نشر مؤسسة أمريكية تسريبات حول تجسس وكالة الاستخبارات الأمريكية على حوالي 125 مليار اتصال هاتفي بدول منطقة الشرق الأوسط، من بينها مصر.

 

وقال الدكتور هشام المهدي، أستاذ الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة، إن معظم الدوائر الالكترونية لأجهزة الاتصالات المستخدمة حول العالم تصنع بالولايات المتحدة، أو الدول الحليفة لها.

 

وأضاف المهدي في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول، أن الدول المصنعة للدوائر الإلكترونية لأجهزة الاتصالات، تحتفظ بما يسمى بـ "الأبواب الخلفية"، لتلك الدوائر، الأمر الذي يمكنها من اختراق جميع الأجهزة المستخدمة حول العالم، بما فيها الخوادم الرئيسية لشركات الهاتف المحمول في مصر، وما تحويه من مكالمات أرشيفيةة.

 

وقال: "من خلال الدوائر الخلفية لأجهزة شركات الاتصالات يمكن الحصول على تسجيلات المكالمات السابقة لعملاء الشركات وليس فقط التصنت على المكالمات، ليتم وضع تلك التسجيلات على برامج تجسس يمكنها البحث عن الأحداث وغيرها عبر كلمات معينه، ليصل إلى نتائج محددة.

 

لكن مسؤول بارز في إحدى شركات الهاتف المحمول الثلاث العاملة في مصر ، استبعد إمكانية اختراق أي جهة خارجية لأجهزة الشركات الداخلية، قائلا: "الأجهزة تخضع لاختبارات قياسية عالية الجودة قبل استخدامها".

 

وكان موقع مؤسسة "كريبتوم" Cryptome، وهي مكتبة رقمية أمريكية مستقلة للمستندات السرية، قد نشرت بداية الأسبوع الجاري، ما قالت إنها وثائق حول تجسس وكالة الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" على حوالى 125 مليار اتصال هاتفي، ورسائل نصية غالبيتها على دول في منطقة الشرق الأوسط.

 

وقالت المؤسسة الأمريكية، إنها أجرت 7.8 مليار عملية تجسس على الاتصالات في المملكة العربية السعودية، ومثلها في العراق، فيما وصل عدد عمليات التجسس على مصر إلى 1.9 مليار اتصال، مقابل 1.6 مليار اتصال في الأردن.

 

لكن عاطف حلمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، قال في تصريحات للصحفيين يوم الثلاثاء الماضي، إن المكالمات الهاتفية المصرية مؤمنة بجودة عالية من عمليات التجسس الخارجية.

 

وتعمل في مصر ثلاث شركات للهاتف المحمول هي فودافون مصر وموبينيل واتصالات مصر، بجانب الشركة المصرية للاتصالات العاملة في مجال الاتصالات الثابتة في البلاد والتي تمتلك الحكومة المصرية 80% من أسهمها.

 

وقال طلعت عمر خبير أمن المعلومات والاتصالات: "التجسس علي المكالمات الهاتفية يأتي في إطار عمليات مخابراتية، عبر زرع أجهزة تنصت في أماكن قد لا تكون استراتيجية، بل فقط يتم اختيار تلك الأماكن بحيث يمكن التقاط ترددات شركات الاتصالات الهوائية فقط".

 

وأضاف عمر، في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول أنه "رغم استخدام مؤسسات الرئاسة حول العالم لأنظمة خاصة بها بعيدا عن شركات المحمول، إلا أنها تعتمد في إجراء المكالمات في بعض الأحيان على الاتصالات اللاسلكية المعتمدة على الترددات، ما يجعلها عرضة للتنصت".

 

وكانت مؤسسة "كريبتوم" الأمريكية، قالت في تسريباتها إن الاستخبارات الأمريكية تتجسس على هواتف 35 زعيما على مستوى العالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان