رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التحذيرات البريطانية.. هل تعصف بالموسم السياحي الشتوي؟

التحذيرات البريطانية.. هل تعصف بالموسم السياحي الشتوي؟

تقارير

مغادرة السياح من مصر

التحذيرات البريطانية.. هل تعصف بالموسم السياحي الشتوي؟

شيرين خليفة 09 أكتوبر 2016 16:25

عقبة جديدة تعيق محاولات استعادة الحركة السياحية إلى مصر، بعد تجديد الخارجية البريطانية تحذيرها للبريطانيين من السفر إلى شرم الشيخ.


وطالبت شركة "توماس كوك" عملائها بالبحث عن أماكن بديلة لمصر، وعرضت توفير رحلات إلى أماكن أخرى أو استعادة كامل ثمن التذاكر التي سبق حجزها أو إعادة الحجز على مواعيد جديدة بخصم 30 حنيه استرليني لكل فرد.

كما ألغت الشركة جميع رحلاتها إلى شرم الشيخ حتى 30 أبريل 2017، وأوضحت أن الأشخاص الذين مازالت لديهم الرغبة في السفر إلى مصر يمكنهم استخدام الرحلات الجديدة التي ستتجه إلى الغردقة من مطارات مانشستر ولندن حتى انتهاء الحظر، كما أن تلك التحذيرات تستند إلى سياسة الشركة القائمة على أن أمن الأشخاص هو الأولوية الأولى لها.


 

وأعلن محمد عبد الجبار، رئيس قطاع السياحة الدولية، أن الطيران لا يتوقف على شركة "تومس كوك" فقط، فهي مجرد شركة واحدة من ضمن شركات الطيران في العالم، مؤكدًا أننا في الوقت الحالي لا نعول على شركة بعينها كما نبحث عن البديل في ظل الأزمة الحالية.

 

وأوضح عبد الجبار في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أنه تم طرح منظومة طيران مباشرة إلى جميع الأسواق الأوربية خلال الفترة المقبلة لفتح أسواق جديدة للسياحة من جديد، مؤكدًا أنه بالفعل تم بدء تشغيل رحلات من المانيا إلى شرم الشيخ مباشرة كما أن هذا سيحرك بلاد أخرى لتغيير رأيهم.
 

وأكد أن مثل هذه القرارات هي في الأساس ضرب للاقتصاد المصري وخاصة أنه لا توجد دولة في العالم لم تشهد أعمال إرهابية بل إن مصر كانت أقل تلك البلاد، مشيرًا إلى أن المطارات المصرية حصلت في الفترة الماضية على شهادات أمنية تشيد بجهود مصر من الناحية الأمنية.

 

ومن جانبه، قال عماري عبد العظيم، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بالغرفة التجارية، إن ما قامت به شركة " تومس كوك" ليس جديدًا عليهم لغلقهم جميع أعمالهم بمصر من قبل، معلنًا أن الشركة تتبع السياسية الإنجليزية والأمريكية في تدمير السياحة في الشرق الأوسط.
 

وأشار عماري في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، إلى أن الإدارة المصرية يجب ألا تلتفت لذلك القرار أو ما يماثلها والتي من شأنها إعاقة استعادة الحركة السياحية المصرية لمكانتها الطبيعية، مؤكدًا أنه يجب الخروج من نفق البحث عن الدول التي تفرض حظر السفر على مصر، بالإضافة إلى ضرورة بحث جديدة لإعادة السياحة.
 

وأضاف أن فكرة الاعتماد على المنتج الواحد أصبحت مستحيل في ظل المنافسة بين الدول، معلقًا: "لو استطعنا جلب 1 % من السوق الصيني سيغنى عن الإنجليزي، ويضربهم في هدفهم".

 

وكانت بريطانيا وضعت مصر ضمن قائمة اللون الأصفر وهي البلاد التي ينصح بعدم السفر إليها، عقب حادث الطائرة الروسية التي سقطت في سينا أواخر شهر أكتوبر من العام الماضي.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان