رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

لعنة الفراعنة أم الجن.. تفاصيل حريق "بني حرم" بالمنيا

لعنة الفراعنة أم الجن.. تفاصيل حريق بني حرم بالمنيا

تقارير

أحد اهالي قرية بني حرام بالمنيا

أصيب فيه 30 مواطنا

لعنة الفراعنة أم الجن.. تفاصيل حريق "بني حرم" بالمنيا

محمد كفافي 08 أكتوبر 2016 20:21

"جن.. لعنة الفراعنة".. تفسيرات أطلقها أهالي محافظة المنيا، على الحريق الضخم الذي اندلع بأحد شوارع قرية بني حرام، التابعة لمركز ديرمواس، جنوب المحافظة، والتهم منزلًا وأصاب 30 شخصًا جميعهم بحالة حرجة.

 

"مصر العربية"، انتقلت إلى القرية، للوقوف على سبب الحريق، بعد أن انتشرت العديد من الشائعات التي تفسر الحريق بأنه من فعل الجن تارة، وعن طريق قطة سوداء أو لعنة الفراعنة تارة أخرى.

 

البداية، كانت في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة، عندما فوجئ أهالي قرية بني حرام، باندلاع حريق هائل بأحد شوارع المتواجدة بوسط القرية، ما أسفر عن إصابة 30 شخص تم نقلهم جميعًا إلى مستشفيات أسيوط العامة والجامعية، نظرًا لسوء حالتهم الصحية.

 

"يا ريتنا ما بعتنا لحد يصلح البيارة".. كلمات جاءت على لسان عبد الله شحات، ابن عمومة حسن توفيق، صاحب المنزل الذي تم تدميره بسبب الحريق، موضحًا أنه وبعد أن لاحظ سكان منزل ابن عمومته، انسداد أحد مواسير الصرف الصحي المؤدية إلى بيارة المنزل.
 

استعانوا بأحد العمال، والذي حضر على الفور ووصل إلى الماسورة، وكان معه أسطوانة غاز صغيرة، يستخدمها في معالجة العطل داخل الماسورة، على حد قوله، فانفجرت بعد 5 دقائق، ليلتهم الحريق المنزل، حيث تفحم أثاثته، وأصيب 30 شخص بينهم 10 من أهالي المنزل، والباقيين من سكان القرية الذين حاولوا إطفاء الحريق.

 

"المطافي جت بعد خراب مالطة والإسعاف مش هنا خالص"، يشير محجوب الديب، أحد سكان القرية، إلى البطء في الدفع بسيارات الدفاع المدني وكذلك تأخر الإسعاف، ما دفع أهالي القرية إلى نقل المصابين بمعرفة سياراتهم الخاصة إلى أقرب مستشفيات لهم وهي داخل زمام محافظة أسيوط.

 

وعلى الرغم من تلك الشهادات، إلا أن هناك روايات أخرى، فقالت فاطمة خميس، إنه يتردد وبقوة داخل القرية، أن سبب الحريق هو الجن، بسبب الحفر على منقطة يقال إنها تأتى فوق منطقة أثرية، وأن ما أشعل النيران هو الجن بسبب غضب الفراعنة، موضحة أن تلك الشائعات أثارت حالة من الخوف داخل أهالي القرية.

 

وكان حريق هائل بقرية بني حرام، في الساعات الأولى من صباح الجمعة الماضية، وانتقلت سيارات الدفاع المدني والإسعاف، وتمت السيطرة على الحريق وإخماده ومنع امتداده، وتبين بالفحص أن الحريق اندلع إثر انفجار أسطوانة غاز اثناء اصلاح بيارة صرف صحي ونتج عن ذلك إصابة ما يقرب من 30 شخصاً بحروق متنوعة ونقلهم لمستشفيات أسيوط الجامعي والعامة.

 

وزارت لجنة إغاثة من مديرية التضامن الاجتماعي بالمنيا، تحت إشراف مصطفي عبد الله وكيل الوزارة بالمحافظة، موقع الحريق، تمهيدًا لصرف إعانات عاجلة للمصابين تصرف من محافظة أسيوط، حيث يرقدون هناك بالمستشفيات العامة لتلقي العلاج. وتفقدت لجنة الإغاثة المباني المواجهة لمكان الحريق، وتتابع اللجنة حالة المصابين، لصرف إعانات عاجلة لهم حسب شدة وطبيعة الإصابة ومدة العلاج، على أن يتم الصرف من مديرية التضامن الاجتماعي بأسيوط..

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان