رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| طريق الإسماعيلية ـ السويس.. رحلة التلاميذ إلى الآخرة

بالفيديو| طريق الإسماعيلية ـ السويس.. رحلة التلاميذ إلى الآخرة

تقارير

شكاوى الأهالي من خطورة طريق الإسماعيلية السويس

بالفيديو| طريق الإسماعيلية ـ السويس.. رحلة التلاميذ إلى الآخرة

ولاء وحيد ونهال عبدالرءوف 28 سبتمبر 2016 15:35

مطب صناعي أو كوبري مشاة يقام أمام المدارس الواقعة على طريق "الإسماعيلية ـ السويس" هو أقصى ما يتمناه الأهالي لحفظ حياة أطفالهم؛ وهو ما طالبت به إدارات المدارس على مدار السنوات الماضية وخاطبت به الجهات المختصة، إلا أن أحدًا من المسؤولين لم يحرك ساكنًا ـ حسبما أكد الأهالي.





رحلة الموت


دقائق عصيبة تقطعها "عبير" وهي تحاول أن تعبر طريق "الإسماعيلية ـ السويس" الصحراوي ومعها خمسة من الأطفال في طريقها لتوصيلهم للمدرسة؛ فالشاحنات المسرعة والحافلات الضخمة التي تمر بالطريق حالت دون عبورها الطريق مع أطفالها وأطفال شقيقاتها والتي تعتاد يومياً على توصيلهم خوفاً عليهم من حوادث الطرق.


رحلة الموت اليومية التي تقطعها عبير مع أطفالها وأطفال عائلاها هي نموذج لرحلات المئات من تلاميذ المراحل الابتدائية والإعدادية في قرى الإسماعيلية الواقعة
على طريق السويس



 

وفي ساعات انصراف التلاميذ لا يختلف الأمر كثيرًا حيث زحام الأطفال على جانبي الطريق في رحلتي الذهاب والعودة إلى مدارسهم المنتشرة على طول الطريق ..ومرور الحافلات والشاحنات والسيارات على الطريق سريعاً، وانعدام وسائل الأمان والحماية وغيرها من المشاهد تخلف معها سنوياً التي تسفر عن وقوع ضحايا ومصابين .
 

مدارس الموت

مدرسة بدر الإعدادية بنفيشة ومدرسة أبو حسان الابتدائية بعزبة أبو حسان ومدرسة عبد الله النديم الابتدائية بعزبة أبو بلح ومدرسة الشهيد محمد سليم بقرية أبو بلح ..نماذج لمدارس الموت الواقعة على طريق الإسماعيلية / السويس والتي تشهد على أعتابها وعلى مقربة منها حوادث مأساوية لتلاميذها. وتدق يومياً ناقوس الخطر الذي يلاحق الأطفال .


 

العناية الإلهية

عبير عبد الحميد، ربة منزل، وأم لأطفال بمدرسة أبو حسان الابتدائية قالت لـ "مصر العربية" : "لولا ستر ربنا ليكون هنا كل يوم عيل قتيل"


وأضافت: "العيال بتخرج في وقت واحد والطريق زحمة والعربيات النقل ماشية بأقصى سرعتها ومفيش لا مطب عشان يهدوا السرعة ولا سور يحد من حركة العيال على الطريق ولا في كوبري مشاة نقدر نعبر من عليه بسهولة وأمان".

 

وقالت أم أسماء، ولي أمر لتلميذة بمدرسة عبد الله النديم بقرية أبو بلح،: "واحدة قريبتنا من سنتين ماتت أدام باب المدرسة دهستها عربية نقل وغيرها كل سنة حادثة في اللي بيموت وفي اللي بيتصاب وربنا الستار".


وأضافت: "إحنا بنخاف على ولادنا وبننزل نوصلهم للمدرسة كل يوم رايحين جايين بس برده إحنا كمان معرضين للخطر ".


ويقول مصطفى صابر طالب بالصف الخامس الابتدائي بمدرسة أبو حسان الابتدائية "السنة اللي فاتت ولد من المدرسة التانية خبطته عربية واتعور وهو خارج من المدرسة وبعد كده عرفنا ان الولد مات ".

بسنت عبده طالبة بالصف الرابع الابتدائي قالت إن فتاة من المدرسة تعرضت لحادث سير على الطريق أثناء عودتها من المدرسة .



وقال محمد أبو الحسن ولي أمر بمدرسة أبو حسان الابتدائية: "أرواح ولادنا في خطر إحنا بنسيب أشغالنا عشان نجي نوصل الولاد للمدارس خوفاً عليهم من الطريق والعربيات وإحنا كمان معرضين للخطر معاهم ".


وطالب عيد عبد الحميد ولي أمر بنفس المدرسة بسرعة إنشاء مطبات صناعية وتزويد الطريق بالإرشادات المرورية اللازمة لتنبيه السائقين إنها منطقة مدارس ولإجبارهم على توخي الحذر وتخفيض السرعة .

 

 

شاهد الفيديو..

 

اضغط هنا لمتابعة آخر اخبار مصر

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان