رئيس التحرير: عادل صبري 09:46 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

برفض 4 نقابات.. "العلاج الطبيعي" محرومة من جنة "المهن الطبية"

برفض 4 نقابات.. العلاج الطبيعي محرومة من جنة المهن الطبية

تقارير

جانب من اجتماع اتحاد نقابات المهمن الطبية

برفض 4 نقابات.. "العلاج الطبيعي" محرومة من جنة "المهن الطبية"

بسمة عبدالمحسن 30 أغسطس 2016 08:08

غضب عارم اجتاح صفوف النقابات الأربع المكونة لاتحاد المهن الطبية فور موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون بضم النقابة العامة للعلاج الطبيعي ل المهن الطبية" target="_blank">اتحاد نقابات المهن الطبية، بغرض توفير سبل الرعاية الصحية والاجتماعية والترفيهية اللازمة لأعضاء مهنة العلاج الطبيعي.

 

"المهن الطبية" يرفض بالإجماع ضم العلاج الطبيعيللاتحاد

في سياق متصل، أعلن مجلس اتحاد المهن الطبية رفضه بالإجماع لمشروع القانون الصادر من مجلس الوزراء بضم  نقابة العلاج الطبيعي إلى اتحاد المهن الطبية.
 

وأضاف الاتحاد أن هذا الرفض لا يعبر عن أي انتقاص من قيمة أي مهنة بل على العكس يحترم أعضاء الاتحاد جميع المهن وخصوصا الزملاء في المنظومة الصحية ولكن يأتي هذا الرفض صونا لاستقلالية الاتحاد ومدخراته ا لتاريخية.

 

وأكد الاتحاد في بيانه أن للنقابات الأربع الحق في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والخطوات التصعيدية للحفاظ على حقوقه وحقوق أعضائه وذلك في حالة عدم سحب مشروع القانون.

 

وطالب الاتحاد رئيس الجمهورية بمحاسبة كل عضو في السلطة التنفيذية كان له دور في هذا الانتهاك الصارخ على الدستور واستقلالية النقابات  والاتحادات وحرمة المال الأهلي.

 

كما أعلن الاتحاد أنه في حالة انعقاد دائم واستنفار لكافة أعضائه ويوجه الدعوة إلى متخذي القرار داخل مصر للحوار المفتوح من أجل بيان أسباب رفض الاتحاد لمشروع القانون المعيب.

 الصيادلة: الصحة لم تدعنا لمناقشة ضم العلاج الطبيعي للمهن الطبية

 

وتعليقا على قرار مجلس الوزراء بالموافقة على مشروع قانون بضم العلاج الطبيعي إلى اتحاد المهن الطبية، قال الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة: نعم نريد إنشاء اتحاد للنقابات العاملة في المجال الصحي تضم الصيادلة والأطباء البشريين والأسنان والأطباء البيطريين والتمريض والفنيين الصحيين والكيميائيين العاملين في القطاع الصحي وذلك لتطوير المنظومة الصحية ويكون الاجتماع كل 3 شهور لبحث سبل تطوير المنظومة ورحبت معظم النقابات بهذا الشأن.

 

واستطرد: لكن لن أقبل انضمام العلاج الطبيعي  إلى اتحاد المهن الطبية الخاص بإدارة أموال المعاشات والإعانات ، فهذا صندوق خاص بأربع نقابات ولن أقبل هذا الأمر.

 

واستكمل عبيد: تربطني علاقة جيدة مع نقابة العلاج الطبيعي ونسعى إلى تكوين اتحاد يضم جميع العاملين في القطاع الصحي دون المساس باتحاد المهن الطبية وبصندوق المعاشات.

 

وشدد على أنه لم يتم دعوة النقابات الأربع لمناقشة المشروع الذي تقدم به وزير الصحة ، وأرفض أي قرار بشأن المساس بأموال الاتحاد أو إضافة أي نقابة للاستفادة من هذا الصندوق.

عضو بالأطباء: مافيا الصحة وراء مشروع ضم العلاج الطبيعي للمهن الطبية

وقال الدكتور خالد سمير، عضو نقابة الأطباء، إن  مشروع قانون ضم العلاج الطبيعى لاتحاد المهن الطبية تم دون أي استشارة أو أخذ رأي النقابات أو حتى تفكير في استحالة ذلك ماليا، متابعا: المافيا التي تنشئ كليات علاج طبيعي وتقنع الطلبة أنهم أطباء وتحمي المخالفات القائمة متغلغلة في الوزارة الفاسدة.

ولفت سمير إلى أن الحكومة لا تهتم بأساتذة الجامعة ولا المعلمين ولا المحامين ولا المهندسين ولا الأطباء لكنها مهتمة جدا برعاية خريجي كلية العلاج الطبيعي، كيف ذلك؟.

الأطباء: ضم العلاج الطبيعي للمهن الطبية مرفوض وغير قانوني

من جانبها أشارت نقابة الأطباء إلى أن مجلس الوزراء قرر تحميل الأطباء حوالي 100 ألف معالج طبيعي ، ليتلقوا الرعاية الاجتماعية والصحية من صندوق المعاشات والإعانات بالاتحاد والمكون من اشتراكات الأطباء والصيادلة المتراكمة منذ صدور قانون إنشاء اتحاد المهن الطبية في 1983م .

وأكدت النقابة أنه بالطبع النتيجة الوحيدة المتوقعة من هذا القرار غير القانوني إذا ما تم تنفيذه - وهذا أمر مستبعد جداً - هي انخفاض معاش الأطباء والصيادلة الذي نبذل كل جهودنا لمحاولة رفعه ، وأيضاً انخفاض قدرة الاتحاد على دعم مشروع علاج الأطباء وأسرهم.

واستكملت: ليصبح الرد الفعلي لمجلس الوزراء على مطالبة النقابة له بتنفيذ بدل العدوى هي خفض معاشهم وإمكانيات العلاج المتاحة لهم.

وقالت: نحن بالطبع نؤكد أننا مع تحسن الرعاية الاجتماعية والصحية لكل أفراد الفريق الطبي ، ولكن يجب علي مجلس الوزراء أن يجد لهم مصدر لذلك غير تحميله على الأموال الخاصة بالأطباء .

 

وأوضحت أن نتيجة أخرى لهذا القرار العجيب من مجلس الوزراء ، هي فتح معارك بين أعضاء فريق تقديم الخدمة الصحية بدلاً من التعاون لتنفيذ حكم بدل العدوى ، وتعميمه على باقي أعضاء الخدمة الصحية .

 

وقالت: أما ما يطمئنا فهو أن قرار مجلس الوزراء هذا ليس له قيمة قانونياً ، حيث أن اتحاد المهن الطبية قد تم إنشائه بقانون 13 لسنة 1983
ولا يمكن لقرار وزاري أن يعدل قانون بإضافة أعضاء جدد لم ينص عليها القانون .

 

وتساءلت نقابة الأطباء عن سبب تكرار تورط مجلس الوزراء في قرارات غير مدروسة وغير حكيمة وأحياناً غير قانونية مثل هذا القرار، وقرار إضافة باب لقانون 14 ، وقرار رفع سعر الدواء الذي أثار مشاكل متلاحقة جعلت مجلس الوزراء يضطر لإصدار تعديل للقرار بعد أسبوعين لتقليل مشاكله التي لم تنته حتى الآن.

 

اضغط هنا لمتابعة آخر اخبار مصر

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان