رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| عمال "الماترنتيه" مش طايلين لا صحة ولا تعليم

بالصور| عمال الماترنتيه مش طايلين لا صحة ولا تعليم

تقارير

العاملون في مستشفى الماترنتيه أثناء الوقفة

نظموا وقفة احتجاجية

بالصور| عمال "الماترنتيه" مش طايلين لا صحة ولا تعليم

رانيا حلمي 28 أغسطس 2016 21:15

"حب العمل وتوفير حياة كريمة" شعار رفعه العاملون بمستشفى دار الولادة الماترنتيه التابعة للمؤسسة العلاجية بالإسكندرية وذلك أثناء تنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى اليوم عقب انتهاء العمل.

 

 

وأعلن العاملون مطالبهم خلال الوقفة والتي تتلخص في ضم المستشفى لوزارة الصحة أو هيئة المستشفيات التعليمية، وإخراجها من تبعية المؤسسة العلاجية، وذلك بهدف تحسين أوضاع المستشفى وتقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين.


وأكدوا في بيانهم أن العاملين والمرضى أصبحوا يعانون من تدهور الأحوال داخل المستشفى رغم الإمكانات البشرية والخبرة ورغبة العاملين في تصحيح الأوضاع المتردية، مرجعين ذلك لما وصفوه بالخلل الإداري بالمؤسسة والمستشفى.

 

وخلال الوقفة وزع العاملون بيان أوضحوا فيه أن ما يتم في المستشفى والمؤسسة هو تولية أهل الحظوة بدلًا من أهل الكفاءة مما تسبب في خسائر كثيرة وهبوط معنويات العاملين بكافة التخصصات. ما أثر على العمل في المستشفى، مطالبين بتدخل كافة الجهات المعنية للحفاظ على ما تبقى من المؤسسة والمستشفى قبل فوات الأوان.

 

وأشاروا في البيان إلى أن ضم المستشفى لوزارة الصحة أو هيئة المستشفيات التعليمية سيحقق إعادة وضع المستشفى على خريطة الصحة في الإسكندرية ورفع مستوى الخدمة الطبية بها وانقاذ البنية التحتية من الانهيار وتطوير مرافقها

 

من جانبها قالت ليلى خالد ممرضة في المستشفى، أن وقفتهم جاءت للمطالبة بحقوقهم مشيرة إلى أنها تعمل في المستشفى منذ 28 عام ولم يصل مرتبها إلى 1800 جنيه، وذلك وسط غلاء الأسعار.

 

وأضافت أنهم نظموا الوقفة السبت الماضي، حينما علموا بزيارة وزير الصحة وكان من المفترض أن يمر بالمستشفى إلا أنه ألغى الزيارة حينما علم أننا ننتظره.

 

وأوضحت إحدى الممرضات أن الهدف من مطلبهم بالانضمام لوزارة الصحة هو الحصول على الكادر الطبي، مشيرة إلى أن العاملين في مستشفى مبرة فلمنج نجحوا في الخروج من تبعية المؤسسة العلاجية وتطبيق الكادر الطبي وبدل العدوى، وأن العاملين في المستشفيات الأخرى يحصلون على مئات الجنيهات كبدل عدوى بينما هم يحصلون على 12 جنيه فقط.

 

بينما اتهم محمد عبد السلام رئيس وحدة الصيانة بالمستشفى الإدارة بالازدواجية في العمل بالقانون موضحا أنه لا يستطيع الحصول على مفردات مرتبه رغم أنه يعمل بالمستشفى منذ 15 عام وأن مرتبه لا يتجاوز ألف و60 جنيها مطالبا بإرسال لجنة لجرد المستشفى من وزارة الصحة أو رئاسة الوزراء، مؤكدا أن البعض ينتفع من أموال المستشفى تحت بند المكافآت.

 

وكانت الوقفة شهدت اعتداء من أمن المستشفى على عدد من الصحفيين أثناء تواجدهم لتغطية الوقفة، ولم يتمكنوا من أداء عملهم إلا بعد وصول ضباط مباحث قسم باب شرقي.

 

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان