رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"منحة العيد" تقلب الأئمة على وزير الأوقاف: وعد فأخلف

منحة العيد تقلب الأئمة على وزير الأوقاف: وعد فأخلف

تقارير

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

"منحة العيد" تقلب الأئمة على وزير الأوقاف: وعد فأخلف

فادي الصاوي 28 أغسطس 2016 12:28

عبر عدد من أئمة وزارة الأوقاف عن استيائهم من تأخر صرف منحة الـ 300 جنيه التي أعلن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة عن صرفها لجميع العاملين بالوزارة قبل عيد الأضحى ودخول المدارس، قائلين: "الوزير وعدنا وأخلف" نظرًا لعدم اتخاذ أي إجراءات إدارية بالمديريات لصرف المنحة بعد صدور القرار منذ 26 يومًا، مؤكدين في الوقت ذاته أن العاملين بالأزهر صرفوا منحة الـ 500 جنيه التي أعلن عنها شيخ الأزهر.


كان وزير الأوقاف محمد مختار جمعة عقد اجتماعا مطولا في 6 أغسطس الجاري بوكلاء الوزارة ومديري المديريات على مستوى الجمهورية، وقرر في نهايته صرف مكافأة قدرها 300 جنيه لجميع العاملين بالأوقاف، على أن يتم صرفها قبل عيد الأضحى المبارك بجميع المديريات والجهات التابعة للأوقاف.

 

وتعليقا على قرار الوزير قال أحد الأئمة لـ"مصر العربية" : "كل الصحف والمجلات ووسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية أذاعت الخبر وغسلته ونشرته وكواته، وحتى الآن لم تصل إشارة إلى الإدارات والعيد داخل علينا.. الوزير فضحنا في الإعلام بالمنحة ولم يتم صرف شيء".

 

 وأضاف الإمام الذى فضل عدم ذكر اسمه : " أن وزير الأوقاف همه الشو الإعلامي حتى ترضى عنه الرئاسة ويظل في منصبه .. لا تهمه مصلحة الدعوة أو الدعاة بقدر تجميل صورته وتلميعها في الإعلام من أجل البقاء على الكرسي".

 

وأشار إلي أن مختار جمعة، وعد الأئمة أكثر من مرة ولم يف بوعده، ويتعمد فضحهم أمام العالم كله على كل صغيرة أو كبيرة يعملها؛ مع أن الوزارات الأخرى تكرم أبناءها ولا أحد يعلم بذلك، كما أنه يعمل على كتم الأفواه وتقييد الحريات؛ حتى في المطالبة بالحق الشرعي والقانوني؛ وهو من أعظم الظلم – حسب تعبيره -.

 

فيما دشن أئمة حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، أسموها "ثورة الغضب"، وأكدوا أنهم لم يصرفوا حتى الآن منحة عيد الفطر المبارك، موضحين أنهم يعانون من ضيق في العيش بسبب ارتفاع أسعار السلع الأساسية، وقال آخرون: " الوزير ومعاونوه مش حاسين بمعانة الأئمة لأنهم مرتباتهم أكيد كبيرة فالعيشة بالنسبة لهم مرتاحة".

 

من جانبه قال إمام آخر رفض ذكر اسمه: " إن خبر منحة العيد تلميع إعلامي وفضيحة للدعاة، لافتا إلي أن الأزهر صرف منحة 500 جنيه التي أعلن عنها بعد قرار الوزير بـ 3 أيام.

 

بينما تطرق فريق ثالث إلي استقطاعات المنحة وأكدوا أنهم في حالة صرفها سيحصلون على 220 جنيه فقط من الـ 300 جنيه المعلن عنها، وقال أحد الأئمة لـ"مصر العربية"، : "ما فائدة المنحة بعد الخصم.. فالخصم يكون شهريا أما المنح ففي المناسبات فقط، موضحا أنه يتم خصم 160 جنيه أي حوالي 2000 جنيها في السنة، وفي الاخر يعلن الوزير عن صرف منحة 300 جنية- حسب قوله- وذكر أنه لا يوجد إدارة أو مديرية متشابه في المرتبات، داعيا إلي ضرورة وجود كيان مستقل يطالب بحقوق الأئمة .


 اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان