رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| صانع حقائب: المهن اليدوية تواجه الاندثار

بالفيديو| صانع حقائب: المهن اليدوية تواجه الاندثار

تقارير

عبد الكريم داخل ورشته

بالفيديو| صانع حقائب: المهن اليدوية تواجه الاندثار

أميرة الخولى 26 أغسطس 2016 10:50

داخل غرفة صغيرة بإحدى حارات منطقة "تحت الربع"، بالدرب الأحمر، يجلس رجل ستيني، تخالجه علامات الكبر وقد بدت على وجهه، وفي خفة ومهارة بدأ يحرك قدمه على ماكينة خياطة من طراز قديم، ليخرج من تحت يده حقائب جلدية صغيرة اعتاد صناعتها منذ 30 عامًا.

 

"عبد الكريم محمد"، صانع الحقائب، لا يزال يقاوم من أجل بقاء حرفته، التي جهرها الكثير بسبب متاعب الحياة وضيق ذات اليد.

 


يقول عبد الكريم لـ "مصر العربية، "أنا بعمل شغل حقائب جلدية شغل خان الخليلي واللي السياح بيشتروه على طول وكان عندي ورشة كبيرة فيها فى الخان و13 صنايعى بس واتعلمت الصنعة من الناس الكبار فى المهنة الأول بنجيب الجلود من المدابغ وبنشكلها على هيئة شنط صغيرة وكبيرة حسب الطلب وبنخيطها على الماكنة وبعدين يتم تلميع الجلد حتى يتضح لونه ثم الخطوة الأخيرة وهى تركيب الزينة للحقائب حسب الأحجام والأزواق.

 

وتابع: "أسعار الشنط متوسطة بتبدأ من 25 جنيهًا فما فوق ومناسبة لجميع الأذواق والطبقات" .


وأضاف أن المهن اليدوية كلها تتعرض للاندثار والكساد نتيجة الحالة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلد، معلقًا: "مبقاش فى  بيع ولا شراء احنا بنصنع بس ربنا مبينساش حد وعشان كدة خدت ورشة صغيرة هنا فى تحت الربع وبقى عندى صنايعى واحد.


وأشار إلى أن أزمة الإرهاب التي ضربت مصر مؤخرا ومنعت السياح من القدوم اليها قد أثرت علي مهنتم واستمراريتها بجانب البضائع الصينية ساعدت في كساد مهنتهم نتيجة أن الزبون يقبل عليها بالرغم من أن البضائع رديئة وسيئة عمرها الافتراضي ينتهى بسرعة مما أثر على سمعة المنتج المصري .

 

 

 

شاهد الفيديو..


صانع الحقائب الجلدية يقاوم من أجل البقاء من طرف masralarabia1


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان