رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ماذا قالت القيادات الدينية عن محاولة اغتيال علي جمعة؟

ماذا قالت القيادات الدينية عن محاولة اغتيال علي جمعة؟

تقارير

الدكتور على جمعة مفتي الجمهورية السابق

ماذا قالت القيادات الدينية عن محاولة اغتيال علي جمعة؟

فادي الصاوي 05 أغسطس 2016 15:53

فور الانتهاء من صلاة جمعة اليوم، وردت أخبار عاجلة أفادت بتعرُّض الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، لمحاولة اغتيال أثناء توجُّهه لصلاة الجمعة بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

 

عقب "المحاولة الاغتيالية الفاشلة".. انهالت بيانات الإدانة وتصريحات الاستنكار من القيادات الدينية، تضامنوا فيها مع جمعة، وأدانوا ما تعرَّض له المفتي السابق.

 

اتصال شيخ الأزهر

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف استنكر "بشدة" محاولة الاغتيال، وأجرى اتصالًا هاتفيًّا بالدكتور جمعة؛ للاطمئنان على سلامته من محاولة الاغتيال الفاشلة.

 

وقال بيان الإدانة الصادر عن المشيخة: "الأزهر إذ يستنكر بشدة هذا الحادث الإجرامي، فإنَّه يحمد الله عز وجل على سلامة فضيلة الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء، سائلًا المولى عز وجل أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها ورجال أمنها وعلماءها من كل مكروه وسوء".

 

محاولات بائسة ورسالة سامية

هيئة كبار العلماء - التي تضم في عضويتها "علي جمعة" - أدانت الواقعة، وقال بيانها: "هذه المحاولات البائسة لم ولن ترهب العلماء المخلصين أو تثنيهم عن أداء رسالتهم السامية".

 

وأضافت: "الأزهر سيبقي حصنًا لمصر وللأمة بل وللدنيا كلها من كل الأفكار المتطرفة، ونسأل المولى -عز وجل- أن يحفظ مصر وشعبها وجيشها ورجال أمنها وعلمائها من كل مكروه وسوء".

 

فداء للدين وللوطن أيضًا

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أعلن استنكاره لمحاولة الاغتيال، قائلًا: "نحن جميعًّا فداء لديننا من أن تتخطفه يد المتطرفين لتشوه وجهه الحضاري وصورته النقية البيضاء، وفداء لوطننا من أن تنال منه يد الغدر والإرهاب".

 

وصرَّح - في بيان استنكاره: "هذه العملية الجبانة الغادرة لا تستهدف علي جمعة وحده إنَّما تستهدف أمن الوطن من جهة وترويع العلماء وتخويفهم من جهة أخرى، وكل هذه الأمور لا تزيدنا إلا قوة وصلابة في مواجهة الإرهاب، وهذه المحاولة عودة لمنهج جماعة الإخوان في الاغتيالات".

 

لغة الدمار والدم

الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية قال: "عصابة التطرف والإرهاب تريد أن تخرس أصوات الحق التي تصدع وتحارب منهجهم المتطرف بالحجة والبرهان، فهم لا يعرفون لغةً إلا لغة الدماء والدمار".

 

وأضاف: "الله سبحانه وتعالى قال في كتابه إنَّ الله لا يصلح عمل المفسدين، لذا فالله لن يصلح لهم عمل فهم كلاب النار كما أخبرنا الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم، وندعو الله سبحانه وتعالى أن يحفظ مصر وعلماءها الذين يجاهدون ضد التطرف والإرهاب بالعلم والعمل، ولا يخشون إلا الله".

 

علي جمعة وزعيم أنصار بيت المقدس

الدكتور محي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية رجَّح أن تكون محاولة اغتيال جمعة جاءت للرد على مقتل زعيم بيت المقدس، الذي أعلنت القوات المسلحة مقتله أمس الخميس، لافتًا إلى أنَّ هذه العملية جاءت أيضًا لـ"إفساد فرحة المواطنين" بالاحتفال بذكرى افتتاح قناة السويس الجديدة "غدًا السبت".

 

وأضاف: "هؤلاء الإرهابيون يسعون للتخلص من علماء مصر المخلصين ومحاولة الاغتيال دليل على يأس أهل الباطل.. الله سينصر أهل الحق، ومصر ستظل صامدة في محاربة الإرهاب".

بدوره قال الدكتور أسامة الأزهري المستشار الديني لرئاسة الجمهورية: العلامة الجليل الشيخ علي جمعة هو عالم زمانه، والمحاولة الغادرة لاغتياله نتيجة شجاعته في الدفاع عن الوطن ضد خوارج العصر من الإخوان إلى داعش، حفظ الله مصر وعلماءها ورجالها الأمناء عليها".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان