رئيس التحرير: عادل صبري 10:23 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صيادو "أم الخلول": نخاطر بحياتنا عشان كيلو واحد

حفر التفريعة تسبب في هروب المحار

صيادو "أم الخلول": نخاطر بحياتنا عشان كيلو واحد

ولاء وحيد ونهال عبدالرءوف 02 أغسطس 2016 20:39

داخل محل صغير بعزبة الحلوس بالإسماعيلية يتجمع الصيادون كل يوم بعد عودتهم من البحر محملين بكيلوجرامات من محار "أم الخلول" ليقوموا ببيعه للتاجر الذي يفرزه، حسب أنواعه وأحجامه قبل توريده للمطاعم الكبرى والتي تتهافت على شراءه وتقديمه لزبائنها كوجبة بحرية طيبة الطعم وشهية المذاق.

 

الغطس لقاع قناة السويس وبحيرة التمساح والحفر بالأظافر في عمق القاع هو الوسيلة الوحيدة لصيد "أم الخلول" (كائن بحري رخو)، فكما أن لمذاقها طعم خاص ومميز على مائدة المأكولات البحرية، فإن لصيدها أيضًا طريقة خاصة وشاقة تتطلب مهارة للغطس لعمق يصل لنحو 10 أمتار مخاطراً بحياته.

 

بمهارة وخفة يقوم "علي" بفرز الأصناف المتنوعة من محار أم الخلول والأحجام المختلفة بعد نخلها بمصفاة من السلك ليصفي منها القشور وكسر المحار.

 

يقول علي لـ "مصر العربية": أم الخلول من أفضل المأكولات البحرية ولها فوائد صحية وقيمة غذائية عالية وأسعارها تعد الأرخص بين أسعار فواكه البحر المختلفة رغم صعوبة صيدها".

 

وأضاف: أم الخلول أو كما يطلق عليها أهالي الإسكندرية وبورسعيد الجندوفلي والبكلويظ تعد من أهم وأشهى المأكولات البحرية التي تشتهر بها محافظة الإسماعيلية ولها شهرة خاصة وتلقى إقبالاً من أصحاب المطاعم خاصة في محافظات القاهرة والإسكندرية.
 

 

وأكد أن أم الخلول لها أصناف متنوعة فهناك البلدي والبلطي والعرايس ويعتبر أفضلها البلدي الذي يحرص أصحاب المطاعم على شراءه لإعداده كحساء يقدم مع الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى.
 

 

وتابع: أسعار الخلول تتراوح ما بين 25 إلى 40 جنيه للكيلو الواحد طبقاً للحجم والصنف وهي تعتبر أرخص أسعار للفواكه البحرية وهي في متناول أيدي الجميع .

 

لكن صيد أم الخلول كما أكد الصيادون يواجه تحديات وصعوبات وصفوها بأنها تسوء يوماً بعد يوم، فبين تعرضهم لمشاكل أمنية تصل لحد السجن والمحاكمة العسكرية والقتل أحيانًا، وبين قلة الإنتاج داخل أماكن تواجد قواقع الخلول بقناة السويس، وصعوبات أعمال الصيد نفسها يواجه صيادو أم الخلول، معاناة غير مسبوقة و أزمات متلاحقة يتحدونها أحياناً وتهزمهم أحياناً أخرى .

 

يقول حسن حامد صياد "أم الخلول "هناك صعوبة في صيد أم الخلول فالأمر يستلزم الغطس لقاع القناة والحفر بالأظافر في القاع حتى يتمكن من صيد قواقع أم الخلول. وأكد أن طريقة صيد أم الخلول تتم عن طريق استخدام الكريك والمهزة، وتحتاج هذه الطريقة لأكثر من شخصين حيث يقوم أحدهما بالغطس والجرف من القاع بـ "الكريك" ويلقي ما بها بـ "المهزة" والتي يحملها غيره وهي أشبه بالمصفاة السلك، حيث يصفي منها الرمال ويستخلص المحارة من المصفاة، وبذلك تتم عملية الصيد.

 

وقال "عبد الله "صياد أن أعمال التطوير والتكريك داخل مجرى قناة السويس وفي بحيرة التمساح تسببت في تجريف التربة وقاع القناة، وأدى ذلك لقلة تواجد الخلول.

 

وأضاف أن أم الخلول لم تعد منتشرة في أماكن ثيرة داخل القناة كما كانت من قبل بل تناقصت كمياتها.
 

وقال محمود إبراهيم صياد "أم الخلول"، إحنا ما بين تعرضنا لأزمات أمنية بسبب تأمين قناة السويس والتي قد تصل لحد تعرضنا للموت لكن أيضاً تواجهنا متاعب وأزمات صحية بسبب الصيد وخاصة صيد أم الخلول.
 

وتابع: صوابع أيدنا من كتر الحفر في قاع البحر أصيبت بأكزيما وتأكلت الأظافر وأطراف الأصابع ومفيش أدامنا غير إننا نشتري صوابع بلاستيك من الصيدلية عشان نلبسها وإحنا بنغطس .

 

 

 

شاهد الفيديو:

 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان