رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| عزبة البحاروة بالجيزة.. أينما تكونوا يدرككم الموت

بالفيديو| عزبة البحاروة بالجيزة.. أينما تكونوا يدرككم الموت

تقارير

عزبة البحاروة

بالفيديو| عزبة البحاروة بالجيزة.. أينما تكونوا يدرككم الموت

هادير أشرف - إسراء الحسيني - عبد الجواد محمد 29 يوليو 2016 19:27

"طريق سريع موازٍ لترعة تفصلهما بيوت يعيش أهلها بين جدران بلا أثاث في حرب مع الفقر، خارجها طرمبات مياه مالحة تسقيهم الموت جرعات بدلًا من ري ظمأهم".

 

واقع مرير لمئاتٍ داخل "عزبة البحاروة" إحدى قرى مركز العياط بمحافظة الجيزة، فهم يعيشون تحت خط الفقر، بمحاصرة الأوبئة والمشكلات لهم، بعد أن غابت عنهم أساسيات الحياة من مياه وصرف صحي وغيرهم.

 

"مصر العربية" - في ثاني حلقاتها عن القرى الأكثر فقرًا - اخترقت أوجاع أهالي "عزبة البحاروة" الذين لا يريدون سوى متطلبات لا غنى عنها لاستكمال الحياة.

الموت ورانا ورانا

"ورانا موت وقدامنا موت".. هكذا عبَّرت "أم أحمد" عن شعور أهالي العزبة بمحاصرة الموت لهم وانتظاره في أي وقت، موضِّحةً أنَّ أبناءهم يلقون حتفهم في حوادث السيارات بالطريق السريع أمام البيوت، وخلفها ترعة يغرقون بها، وتقع جدران بيوتهم فيها.

 

وأضافت أنَّ المياه بالبيوت مالحة، وهو ما أصابهم بالعديد من الأمراض، لافتةً إلى أنَّهم يشربون من محطة للتحلية، تبرع بها "أم فهد وأم عبد العزيز" من الكويت، يتم فتحها يوميًّا عقب صلاة العصر ليملأ منها أهل القرية "الجركن" بنصف جنيه.

معاناة "اليومية"

وأوضَّحت مريم جمعة، من الأهالي، أنَّه لا توجد مدارس بالقرية، حيث أنَّ أقرب مدرسة تقع بالعياط على بعد كيلو مترين، ويضطرون للسير على أقدامهم لعدم وجود مواصلات، ما يدفع البعض لمنع أبنائهم من التعليم.

 

وأشارت إلى أنَّ جميع أهل القرية يعملون في الفلاحة بـ"اليومية"، وهو ما لا يعينهم على توفير متطلباتهم اليومية وتحمل أعباء المعيشة.

إيجار يحرق الجيوب

وشكت "أم محمد" من عدم توافر أي خدمات بالقرية، موضِّحةً أنَّ أقرب وحدة صحية تبعد عنهم بحوالي كيلو مترين مع عدم وجود مواصلات، ما قد يؤدي إلى الوفاة قبل الوصول للوحدة إذا كانت الحالة حرجة، وكذا لا يوجد مخبز ولا مصدر دخل ثابت لهم.

 

وذكر "عم سعد" أنَّ المجلس المحلي رفع إيجار منازلهم من جنيهين إلى خمسة جنيهات للمتر، ما يتطلب 1000 جنيه سنويًّا، وهو ما يصعب عليهم توفيره، متمنيًّا أن يكون لديه مبلغ من المال حتى يتمكن من إجراء العملية لزوجته فهي تعاني من حصوات بالكلى والمرارة بسبب المياه.

 

وطالب الأهالي توصيل مياه "حلوة" للبيوت، وتوفير الخدمات المختلفة، وردم الترعة الواقعة خلف بيوتهم، التي أودت بحياة العديد من أبنائهم، مؤكِّدين أنَّ طلباتهم ليست صعبة، فهي أمور من الطبيعي تواجدها في مكان حتى يصلح للعيش به.

 

عزبة لم تلحق بقطار النهضة

وكان الدكتور علي عبد الرحمن محافظ الجيزة السابق قد أعلن منذ عام 2014 أنَّه سيتم البدء في أعمال تطوير القرى الأكثر احتياجًا في محافظة الجيزة، ولم تكن "عزبة البحاروة" أحد هذه القرى.

 

جديرٌ بالذكر أنَّ جهاز التعبئة والإحصاء قد أعلن تزايد نسب الفقراء خلال العامين الماضيين في البلاد، حيث بلغت نسبتهم 27.8% في 2015، بارتفاع 1.5% عن عام 2013، لافتًا إلى أنَّ الفرد يحتاج إلى دخل لا يقل 482 جنيه شهريًّا بزيادة عمَّا تمَّ رصده في البحث السابق حيث بلغ 362 جنيهًا.

 

فقر وإنفاق

وكشفت نتائج بحث الدخل والإنفاق أنَّ 57% من ريف الوجه القبلي فقراء مقابل 19.7% بريف الوجه البحري، موضِّحًا أنَّ 15% من سكان المحافظات الحضرية فقراء، وأنَّ أعلى مستويات الفقراء تستحوذ عليها محافظتا أسيوط وسوهاج بنسبة 66%، ثمَّ محافظة قنا بنسبة 58%.

 

وبيَّن أنَّ محافظة القاهرة تصل نسبة الفقراء بها نحو 18%، في حين تمثل محافظة بورسعيد أقل المحافظات في نسبة الفقراء والتي تبلغ 6.7%، ثمَّ يليها محافظة الإسكندرية بنسبة 11.6%.

 

شاهد الفيديو..

http://www.youtube.com/watch?v=QEj-SkFr_to

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان