رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قنا في "الأضحى".. زيارات للقبور وإطلاق للأعيرة النارية

قنا في "الأضحى".. زيارات للقبور وإطلاق للأعيرة النارية

وليد القناوى 12 أكتوبر 2013 17:12

لا تختلف عادت وتقاليد القناويين خلال عيد الأضحى عن باقي الشرائح المحافظة من الشعب المصري سوى في كونها أكثر حميمية، فالقادرون على شراء خروف العيد، يقومون بذبحه عقب صلاة العيد، وتوزيعه على الفقراء، مع التبرع بجلود الأضاحي للجمعيات الخيرية التي تساعد أيضا في عملية توزيع لحوم الاضحية للفقراء والمحتاجين بعد إعداد قوائم بأسمائهم مسبقا.

 

فتة بالثوم


يقول ابو الخير درويش – احد الاهالى - ان البيوت التي تقوم بذبح الخروف ،نجد علي جدرانها علامة الأصابع الخمسة بدماء الخروف ، اعتقادا منهم ببركة هذه العلامة ضد الحسد ويضيف درويش ان يوم العيد ليس يوماً لأكل اللحوم البحرية مثل عيد الفطر بل يوماً لأكل لحوم الخراف والفتة التى يشتهر بها اهالى محافظة قنا ، وتجتمع العائلات لتناول كبد الخروف وحواشيه في الإفطار ، تمهيدا لتناول " الفتة بالثوم " في الغداء.
بينما تقول صباح هانى ، ربة منزل ، لا يتميز أهالي محافظة قنا بملابس معينه بعيد الاضحى ، فبعضهم يلبس الجلباب البلدى الابيض ، والبعض يلبس القمصان والبناطيل أو غيرها من الملابس العادية ، فهم لا يقبلون على شراء الملابس الجديدة لهذا العيد إلا قليل منهم فمعظم من يشترى الملابس الجديدة تكون فى عيد الفطر .


عادات سيئة


بينما ينتقد البعض الكثير من المظاهر غير اللائقة التي تحدث في الصعيد كما في القاهرة ومدن بحري، يقول  الشيخ محمود عمر وكيل بوزارة اوقاف قنا – ان من العادات السيئة قيام بعض الشباب بقضاء ليلة العيد فى لهو وعبث امام الافلام والمسرحيات والجلوس على المقاهى , مضيفا أن المفترض بالمسلم ان يحيى ليلة العيد فى العبادة والشكر لله .


وأضاف عمر انه يوجد فى القرى بمحافظة قنا بعض المواطنين يطلقون الرصاص ابتهاجا بالعيد وفى هذا ترويع للآمنين وهذا يخالف شرع الله ورسوله .كما انتقد ما وصفه بالاختلاط المذموم بين الرجال والنساء لا سيما الشباب من خلال كثرة المصافحة بحجة فرحة العيد وفى ذلك مخالفة شرعية .  بالإضافة الى إبداء بعض النساء زينتهن امام الرجال بحجة ان اليوم عيد . كذلك الاسراف فى الاموال واتجاه بعض الشباب الى لعب القمار والميسر والمشروبات الضارة على حد قوله.


وتطرق وكيل وزارة الاوقاف إلى عادة أخرى أعتبر أنها من أسوأ العادات التي يشهدها الصعيد في العيد وخاصة محافظة قنا وهى  زيارة القبور وتجديد الاحزان، موضحا أن العيد هو ايام فرح وسرور وزيارة, لذلك أيضا حرم الله فيه الصيام حتى يتثنى للناس ان يستمتعون بمظاهر العيد من طعام وشراب. مضيفا أن زيارة القبور يوم العيد فيها حرمان للأطفال من الفرحة والبهجة . وغيرها من الاضرار التى لا ينبغى ان تكون فى مثل هذا اليوم .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان